Home > Posts > e-marketing > Influencer Marketing ما هو

Influencer Marketing ما هو

التسويق من أهم الإدارات في أي شركة، حيث يعتبر القناة التعريفية بالشركة ومنتجاتها وخدماتها، ومن أنواعه الهامة التسويق من خلال المؤثرين، حيث يعتبر من أهم أنواع التسويق حاليًا، نظرًا لكثرة عدد متابعينهم، وصدقهم، وثقة المتابعين باختيارات المؤثرين، واعتبارهم كقدوات يُحتظى بها، لذا تعرف معي على التسويق من خلال المؤثرين أو ما يسمى بinfluencer marketing، من خلال المقال الآتي.

أولًا : من هو المؤثر ” إنفلونسر “

الشخص المؤثر influencer هو شخص يؤثر على سلوك الآخرين، ويساهم في تغيير السلوكيات للأشخاص بشكل أفضل، حيث هو شخصية حديثة ظهرت مع تطور مواقع السوشيال ميديا وانتشارها في مختلف أنحاء العالم، ويتمتع المؤثر بقوة معينة في هذه المواقع، وبالتالي يؤثر على كتلة المتابعين لهم، كما أنهم ينالون إيمان هؤلاء الأشخاص في خبراتهم وآرائهم، لمشاركة المؤثرين لأهم لحظات حياتهم مع المتابعين.

من الممكن أن يكون المؤثر شخص مشهور أو مدون أو يوتيوبر أو ظاهرة على الانترنت، وقد يكون لديه عدة صفحات على الفيسبوك و الانستجرام واليوتيوب وتويتر وسناب شات، أو يتواجد في منصة واحدة فقط، ويتابعه الآلاف من الأشخاص الذين يتأثرون بتجاربهم وخبراته.

ثانيًا : التسويق المؤثر من خلال الإنفلونسر ” المؤثرين “

التسويق المؤثر هو التسويق من خلال الأشخاص المؤثرين، الذين يتميزون بقدرة عالية على التأثير على عدد كبير من الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يُعترف بهم كسلطة وخبرة على الانترنت، لذا تعتمد الخطة الاستراتيجية التسويقية المعتمدة عليهم على التأثير في سلوكيات الشراء، حيث تتضمن أنشطة تسويق للمشترين المحتملين من خلال المؤثرين، بدلًا من طرق التسويق التقليدية.

 وقد بدأت هذه الاستراتيجية منذ فترة سابقة، حيث تم فحص الجماهير اجتماعيًا، وقد لوحظ تأثير الأسماء الكبيرة والقادة على تغيير السلوكيات للأشخاص المؤمنين بهم، لذا فهي استراتيجية قديمة وليست حديثة، ولكن قد تم تطويرها بسبب تطور التكنولوجيا، فأصبح المؤثرون هم الشخصيات العامة المؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي.

تعتمد استراتيجية التسويق المؤثر على ثلاثة عوامل هامة وهي :

1- الوصول الاجتماعي للمؤثرين لأكبر عدد ممكن خلال قنوات التواصل الاجتماعي.

2- المحتوى المميز الخاص بالمؤثر الذي يستخدمه في التسويق، وخاصة الذي يتميز بالابتكار والخروج خارج الصندوق.

3- ثقة العميل بالشخص المؤثر، وخاصة عندما يبني المؤثر علاقة قوية مع المتابعين له.

ثالثًا : كيفية عمل التسويق المؤثر 

يتم التسويق المؤثر على عدة مراحل هامة وهي كالآتي :

1- حسن اختيار المؤثر المناسب للعلامة التجارية للشركة، حيث تقوم الشركة باختيار المؤثر المناسب لطبيعة العلامة التجارية ونشاطها، ودراسة المتابعين له، ودراسة مدى توافقهم مع الفئة المستهدفة للعلامة التجارية، وكذلك معرفة خبرة المؤثر في مجاله المستهدف للدعاية عن العلامة التجارية للشركة.

2- بدأ العمل مع المؤثر في الحملة التسويقية للعلامة التجارية للشركة، حيث يتم الطلب من المؤثر بالتعليق على منتجات وخدمات الشركة مع متابعينه، من خلال التجربة المباشرة للمنتج، وتقديمها بطريقة مناسبة وصادقة للمتابعين، وبالتالي ترسم الشركة الجمهور المستهدف من خلال فتح النقاش معهم، وحل مشاكلهم الواقعية التي تواجههم في المنتجات.

3- يتحول المتابعين للمؤثر إلى عملاء للشركة، وبالتالي يشاركون في الحملة من خلال استراتيجية المستهلك للمستهلك، حيث يسوقون للمنتجات لمعارفهم وأصدقائهم، كما يساهمون في نشر المحتوى الخاص بالمؤثر، مما يؤدي إلى زيادة الأرباح.

4- تفاعل الشركة مع العملاء والعمل على إنشاء علاقة قوية مع العملاء، لنيل الثقة الكاملة بالشركة، بالإضافة إلى وجود العملاء الأوليين للشركة وهم العملاء الأوفياء القادمين بسبب تسويق المؤثرين.

لذا تعتبر هذه الطريقة في التسويق، من أهم الطرق المؤثرة لتحقيق أهداف العلامات التجارية المختلفة، ونيل ثقة العملاء بالشركة، من خلال المؤثرين الصادقين.

error: Content is protected !!