Home > Posts > Ecommerce > C2C التجارة الالكترونية من المستهلك إلى المستهلك

C2C التجارة الالكترونية من المستهلك إلى المستهلك

يعتبر نظام التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى المستهلك C2C من أهم الأنظمة المتبعة في التجارة الإلكترونية، حيث فتح المجال للكثير من الأشخاص لتحقيق الربح من خلال الانترنت، ومن خلال المواقع الإلكترونية الوسيطة التي ساهمت بشكل كبير في تطوير نظام التجارة الإلكترونية C2C، وتوفير فرص عمل للكثير من الأشخاص المنتجين من خلال الانترنت.

مفهوم التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى المستهلك C2C

هي عبارة التجارة التي تتم من خلال الانترنت بين المستهلكين من خلال وجود طرف ثالث وسيط، وهي طريقة مبتكرة في التجارة الإلكترونية لتسهيل التعامل بين المستهلكين مع بعضهم البعض، فيمكن للمستهلك بيع منتج أو خدم ما لمستهلك آخر من خلال الانترنت.

أهم الأمثلة على التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى المستهلك C2C

لكي تستطيع فهم نظام التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى المستهلك C2C فهو شبيه بالمزادات، ولكنها تتم من خلال الانترنت، فيعرض مستهلك ما منتجه أو الخدمة المقدمة منه لمستهلك آخر مقابل مبلغ مالي محدد، وفي وجود وسيط بينهما للتواصل، ويتقاضى هذا الوسيط مبلغ مالي محدد يسمة بالعمولة أو الرسوم مقابل وساطته في المعاملة التجارية، وغالبًا يكون الوسيط عبارة عن موقع إلكتروني.

ومن أهم أمثلته موقع eBay الشهير، الذي يمثل وسيط تجاري عالمي بين الأفراد، فيمكن من خلاله بيع المنتجات، والعروض الخاصة بها، ويتم عرضها على الموقع بطريقة مبسطة ليستطيع المشتري تفحصها وشراءها بشكل فوري من خلال ضغطة زر.

كما يعتبر موقع ” eBay Motors ” منصة هامة لسوق السيارات، وقطع الغيار وملحقات السيارات، وكذلك مواقع السوشيال ميديا كالفيسبوك والانستجرام الذي يتم من خلالها عرض منتجات مستهلك ما ليشتريها مستهلك آخر، وكذلك مواقع الإعلانات التي تعمل بنفس النظام مثل موقع Craigslist.

ويتم التعامل المالي بين الطرفين من خلال نظام دفع إلكتروني مثل الباي بال، الذي يمثل وسيلة دفع إلكتروني آمنة للبائع والمشتري، فيتم تلقي الدفعات المالية من خلالها عن طريق الانترنت بشكل سريع وآمن أيضًا، كما أنه لا يستلزم وجود بطاقة ائتمانية لأنه يتم ربطه مباشرةً بالحساب المصرفي للمشتري والبائع.

دور الوسيط في التجارة الإلكترونية C2C

يعمل الوسيط وهو الموقع الإلكتروني الذي يتم عرض المنتجات والخدمات من خلاله، لتوصيل البائع بالمشتري، ويحصل على مستحقاته المالية، من خلال فرض رسوم إدراج غير قابلة للاسترداد وذلك عند إدراج منتج ما في موقع التجارة الإلكترونية C2C، وذلك وفقًا لعرض سعر الفتح الخاص بالمزاد مثلًا على البائع، وبعد انتهاء المزاد يتم فرض رسوم القيمة النهائية، وتترواح عادة هذه الرسوم ما بين 1.25% – 5% من سعر البيع النهائي، وتكون هي رسوم الوسيط.

يعتمد الوسيط ” الموقع الإلكتروني الخاص بنظام C2C” نظام محدد يمكن وضع فيه المنتجات التي يتم طرحها للبيع من خلال مزاد إلكتروني، ثم يتم إتمام المعاملات وتحميل رسوم البائع، وبعد انتهاء المزاد يقوم الموقع الوسيط بإبلاغ المشتري النهائي من خلال البريد الإلكتروني، ويبلغ البائع باسم المشتري والسعر النهائي للبيع أيضًا من خلال البريد الإلكتروني. 

أهمية التجارة الإلكترونية من المستهلك إلى المستهلك C2C

ترجع أهمية نظام التجارة الإلكترونية C2C إلى العديد من الأسباب أهمها الآتي :

1- أنها توفر فرص عمل كثيرة للأشخاص من خلال الانترنت.

2- أنها تفتح مجالات واسعة للابتكار في إنشاء مشاريع خاصة لتصنيع منتجات مختلفة، يمكن عرضها بشكل مستقل للمستهلكين الآخرين وبأسعار مناسبة.

3- أنها توفر وسيلة مناسبة للأشخاص الذين يريدون عرض مقتنياتهم المستعملة من خلال الانترنت، وبيعها بأعلى الأسعار.

4- أنها وفرت فرصة رائعة لإجراء المزادات المختلفة من خلال الانترنت، دون الحاجة لتوفير مكان مخصص للمزاد وخفضت التكلفة الخاصة بنقل التحف والمقتنيات الخاصة بالبائعين.

error: Content is protected !!