Home > Posts > Artificial Intelligence > 5 من أهم اتجاهات الذكاء الاصطناعي في عام 2019

5 من أهم اتجاهات الذكاء الاصطناعي في عام 2019

تعتبر تقنيات الذكاء الاصطناعي من أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في كثير من الصناعات والمجالات، وتعمل تقنيات الذكاء الاصطناعي وخصوصية البيانات والسحابة الإلكترونية على تغيير مستقبل التكنولوجيا وهندسة الشبكات وتوجهها لطريق جديد في عام 2019م، فتعرف معي على أهم خمس اتجاهات للذكاء الاصناعي في عام 2019 من خلال المقال الآتي.

أهم اتجاهات الذكاء الاصطناعي في عام 2019م

أشارت شركة إكوينيكس المتخصصة في الربط البياني ومراكز البيانات إلى الاتجاهات المتوقعة للذكاء الاصطناعي والبلوكشين وخصوصية البيانات في عام 2019م، وللعلم فهي من أكبر الشركات في مجالها، كما أنها متواجدة في 52 سوق عالمي في كافة أنحاء العالم، وأهم الاتجاهات الخاصة بالذكاء الاصطناعي في عام 2019 هي كالآتي:

أولًا : ظهور هندسات الذكاء الاصطناعي الموزعة

حيث تشير التوقعات إلى زيادة استخدام الذكاء الاصطناعي في الشركات والمجتمع، وزيادة الاعتماد عليه في الكثير من البيانات، حيث سيتم الاعتماد على هندسات الذكاء الاصطناعي الموزعة من خلال بناء النموذج على الحافة المحلية، وفي مكان أقرب لمصدر البيانات الأصلي، وسيتم استخدامها في الوصول إلى العديد من مصادر البيانات الخارجية لإجراء توقعات دقيقة، لذا تلجأ الآن الكثير من الشركات لاستخدام هذه الهندسات لتوفير البيانات بدقة وضمان أمان الأسواق الخاصة بالبيانات، كما سيتم استخدام الذكاء الاصطناعي في سحابات عامة دون الحاجة للاعتماد على سحابة واحدة فقط، فتضمن لا مركزية هندسة الذكاء الاصطناعي.

ثانيًا : فتح الآفاق للجيل الخامس لتكنولوجيا الاتصالات 5G

حيث تشير التوقعات إلى تمهيد الطريق لاستخدام تكنولوجيا الاتصالات 5G بشكل أوسع، حيث سيتم استخدامها للحصول على احتمالات لا متناهية في مجال التحول الرقمي المرتبط بالذكاء الاصطناعي، كذلك سيتم تمهيد الجهود لهندسة حافة تحل محل الشبكات اللاسلكية السحابية التي ستشغل مجموعة من المحطات من خلال شبكات البرمجيات الشبكية الافتراضية، ومن المتوقع زيادة الاستثمارات في تحديث البنية التحتية الحالية للبنية الخلوية في عام 2019، وبناء بنية حافة تحتية جديدة، والسعي للابتكار في الأجهزة والشبكات اللاسلكية الافتراضية لتعزيز اللأداء وتقليل التكاليف.

ثالثًا : تطوير الشبكات التي تساعد في نضج البلوكشين لتحقيق الأمان للأعمال

تزداد استثمارات البلوكشين بنسبة كبيرة تصل إلى 73 %، حيث من المتوقع أن تزيد الاستثمارات إلى 11.7 مليار دولار في عام 2022م، لذا من المتوقع مشاركة الشركات في شبكات البلوكشين المتعددة في مجالات مختلفة مثل الخدمات المالية وسلامة الغذاء، كما سيصبح أداء البلوكشين ذو أهمية وطلب أكثر من قبل الشركات، بسبب زيادة الحاجة لاستيعاب بيانات أكثر ومصادر أعلى، ومن أمثلة البلوكشين الحديثة عي الرصد، والاتصال بين الآلات وانترنت الأشياء وجمعيها تتطلب أداء أفضل في البلوكشين.

رابعًا : السعي إلى قوانين حماية البيانات المتغيرة والحد من المخاوف الأمنية المتزايدة

حيث من المتوقع أن تزداد قوانين الحماية، وجعلها متغيرة للوصول إلى عمليات أمن أكثر تقدمًا، وذلك من خلال نشر الشركات المختلفة وموزعي البرمجيات خدمات سحابات مصغرة في مناطق كثيرة، للالتزام بقوانين البيانات المحلية، وتوفير شبكات وأنسجة بيانات عالمية لتحسين إدارة السحابات المصغرة الموزعة، لذا سيتم استخدام تقنيات إدارة بيانات جديدة تعمل من خلال البيانات المشفرة بشكل بسيط، واستخدام تكنولوجيا فرضية جديدة تعتمد على الأجهزة فتزيد من عمليات الحماية، حيث ستمنع مزودي الخدمات من مراقبة بيانات العملاء.

خامسًا : استخدام بيئات سحابات متعددة لتعزيز أهمية الربط البياني

حيث تسعى الشركات الآن للوصول إلى حلول برمجيات وبنية تحتية، وستقوم في عام 2019م لإيجاد حلول خاصة بالتحديات التي تظهر في استخدام السحابات الهجينة والمتعددة، حيث أن الشركات ستواجه الصعوبات في توسيع شبكات أمنها للوصول إلى هندسات سحابية هجينة متعددة، لذا تشير التوقعات لإتاحة الإمكانيات مثل البيانات التحليلية والأمن وتبادل البيانات بالقرب من السحابة، كما سيساهم شريك الربط البياني المناسب في تجاوز التعقيدات والصعوبات الخاصة بالسحابة التي تواجهها الشركات.

error: Content is protected !!