وقت رائد الاعمال

4 عوامل تتسبب في تضع الكثير من وقت رائد الاعمال

قبل التحدث عن اهم العوامل التي تتسبب في تضيع الكثير من وقت رواد الاعمال يجب ان ننوه ان الدخول في عالم ​ريادة الأعمال قيد يؤدي إلى زيادة​ الضغط على المرء وتزيد تلك الضغوطات عندما يدرك المرء أن الوقت المتوافر لديه لا يكفيه لتحقيق كل المسئوليات والمهام. ويتعامل رائد الاعمال مع الكثير من المهام والمسؤوليات يكل جدية وبسبب الشغف والحماس الذي يكون لدى رائد الاعمال نجده يعمل لساعات طويلة وليس هذا فقط بل يعمل ايضا في ايام العطلات. وفي ذلك الوقت يجد رائد الاعمال ان توفيق مسئوليات جدوله اليومي أمرا لم يعد سهلا بالمرة بل اصبح امر مرهق للغاية .ومن خلال هذا المقال يمكننا توضيح أهم العوامل التي تتسبب في تضع الكثير من وقت رائد الاعمال .

 

رواد الاعمال

 

اهم العوامل تتسبب في تضع الكثير من وقت رائد الاعمال :

 

1- الارتجال والعمل دون جدول :

 

نجد أن معظم رواد الأعمال الجدد ينجذبون ينجذبون الى اشياء مختلفة في آن واحد وذلك يكون بدافع الحماس ومن بين تلك الأشياء التحدث مع الشركاء والموظفين وغيرهم.ولكن علي العكس يتحتم على كل رائد اعمال أي يقوم باستقطاع جزء من وقته وليكن 15 دقيقة مثلا في بداية يومه من أجل ترتيب وتنظيم أولوياته على مدار اليوم .

 

2-  إدارة البريد الإلكتروني:

 

-جميعنا نعلم ان البريد الإلكتروني يستطيع ان يستحوذ على رائد الاعمال بكل سهولة بالشكل الذي يؤدي به إلى الابتعاد عن إنجاز المهام والمسئوليات الأخرى وخصوصا ان كان رائد الاعمال هو الشخص المسئول عن المراسلة مع الجهات المختلفة.فيجب أن يعلم رائد الاعمال انه اذا قام بترك صندوق بريده الإلكتروني مفتوحا طوال اليوم فإن هذا سوف يؤثر على تركيزه نتيجة لسعيه وراء قراءة كل رسالة جديدة تنقر بابه .

 

3-  اجتماعات غير ضرورية:

 

جميعنا نعلم ان الاجتماعات مهمة وضرورية في أوقات كثيرة لكن جميعنا نعلم ايضا ان الاجتماعات تشتهر بأنها تتسبب في تضيع الكثير من وقت رائد الاعمال عندما تكون تلك الاجتماعات غير ضرورية.فقد يحصل رائد الاعمال على دعوات لاجتماعات تكون اجتماعات غير مهمة وخصوصا في ظل تواجد اشخاص من الممكن أن تنوب عنه وتخضر تلك الاجتماعات أيضا العديد من الاجتماعات المطولة التي تتجاوز مدتها أكثر من ساعة يمكن تقليل تلك المدة لتصل إلى 30 دقيقة مثلا دون الإخلال بنقاط البحث.

 

4-الأفكار الجديدة:

 

 يعتقد العديد من الناس أن الأفكار الجديدة والمبتكرة اكثر فائدة من الأفكار التقليدية، لكن في حقيقة الامر أنها ليست كذلك في كل الأحوال.فعندما يقوم رائد الاعمال بالبدء في بناء مشروعه يحدث له تشتت في الانتباه ويجد نفسه ضعيف أمام العشرات من الاتجاهات والأفكار الحديثة التي تجعله أمام الكثير من الاختيارات والاتجاهات.ولكن في الواقع نجد أن غالبية هذه الأفكار لا تفعل شي الا انها تتسبب في ضياع وقت رائد الاعمال وهنا يتحتم عليه أن يقاوم غريزة السير وراء كل فكرة تأتي في ذهنه الذهن وأن يقوم فقط بالتركيز على الجوانب الرئيسية في عمله.

Share on whatsapp
واتساب
Share on linkedin
لينكدين
Share on twitter
تويتر
Share on facebook
فيسبوك

ابدأ رحلتك مع Vapulus اليوم

يتم توفير جميع الأدوات والدعم الذي تحتاجه