Home > Posts > Technology > وي شات we chat .. بديلا عن البطاقة الشخصية في الصين!

وي شات we chat .. بديلا عن البطاقة الشخصية في الصين!

بعد التقارير تكشف أن بإمكان لبعض المستخدمين إستخدام تطبيق we chat كبطاقة شخصية….!

 بعض مستخدمى تطبيق وي شات we chat  فى الصين سيكون بإمكانهم قريبا جدا استخدام تطبيق الدردشة كبطاقة شخصية صادرة عن الدولة،

هذا وفقا لما قيل بتقرير جديد لصحيفة فاينانشيال تايمز.

ولقد قامت الحكومة قوانغتشو فى الصين بإصدار أول دفعة من البطاقات الشخصية وي شات we chat فى البلاد،

وقد قامت الوكالة بذكر أنباء شينخوا أمس الثلاثاء أن تلك البطاقات ستقوم بالسماح للمواطنين بالتحقق من هوياتهم من خلال تكنولوجيا التعرف على الوجه،

ومن المتوقع ان يبدأ البرنامج فى أنحاء البلاد قريبا جدا.

وي شات

وهذه البطاقات الشخصية الإلكترونية ستعمل بنفس بطاقة الهوية التقليدية التى تقوم بإصدرها الدولة،
وسيتمكن المستخدمون المخولون من القيام بأى شيء يتطلب بطاقة هوية، بما فى ذلك تسجيل الدخول فى الفنادق
وتقديم طلب للحصول على الخدمات الحكومية، وذلك فقط عن طريق مسح وجوههم باستخدام هواتفهم، إذ سيتم توثيق هوياتهم من خلال نظام الذكاء الاصطناعي.
أولئك الذين يعيشون فى مدينة قوانجدونج عاصمة قوانجتشو سوف يكون بإمكانهم استخدام التعرف على الوجه لربط هوياتهم
إلى التطبيق فى منطقة نانشا قريبا، وسوف تظهر هذه الميزة على ما يبدو فى جميع أنحاء البلاد في المستقبل القريب،
هذا بناءا علي ما نشرته صحيفة فايننشال تايمز.
وأوضحت الصحيفة أن نظام ربط الهوية محدود قليلا فيما يتعلق بالتسجيلات على الجهاز، فعلى المستخدم أن يكون قادرا
على تسجيل الدخول إلى مقهى الإنترنت لقيام بمهمة بسيطة على الجهاز المسجل، بينما سيكون بحاجة إلى معرف الدولة ID فى حال الرغبة
فى القيام بأى شىء أكثر.

أثبتت التقارير تفوق تطبيق وي شات we chat علي عملاق التواصل الإجتماعي من حيث القيمة السوقية…..!

تفوقت شركة الإنترنت العملاقة الصينية تينسنت المالكة لتطبيق we chat على عملاق التواصل الإجتماعي فيسبوك
من حيث القيمة السوقية، هذا يوم واحد فقط من تتويجها بلقب أول شركة تكنولوجية آسيوية تصل قيمتها إلى 500 مليار دولار.
وقد حققت أسهم تينسنت رقما قياسيا بلغ 439.6 دولار هونج كونج خلال ساعات التداول الأسيوية،
مما جعل قيمتها السوقية تصل إلى 4.17 تريليون دولار هونج كونج ، أى ما يعادل 534.5 مليار دولار،
هذا وفقا لموقع “بيزنس إنسايدر” البريطانى.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!