Home > Posts > Business > هبوط عملة بيتكوين الرقمية لادنى مستوى خلال عام

هبوط عملة بيتكوين الرقمية لادنى مستوى خلال عام

شهدت عملة بيتكوين الرقمية هبوط خيالي لأدنى مستوى له في أكثر من عام، وذلك بعدما تراجعت العملة الرقمية يوم الأربعاء الماضي الموافق الخامس عشر من شهر نوفمبر الجاري لعام 2018.

هبوط عملة بيتكوين الرقمية لادنى مستوى خلال عام

ما هي عملة بيتكوين الرقمية؟
مميزات عملة بيتكوين الرقمية؟
ما هي سلبيات عملة البيتكوين؟

حيث اخترقت عملة بيتكوين الرقمية مستوى دعم أساسي وقف عند 6 آلاف دولار، وتسبب ذلك كله في هبوط خرافي بين العملات الرقمية المختلفة ضمن المنصات الرقمية المعروفة، وسجلت عملة البيتكوين يومها انخفاضًا شديدًا بنسبة 12.07 % بعدما وقفت عند 5505 دولار.

ما هي عملة بيتكوين الرقمية؟

ويتردد اسم عملة بيتكوين الرقمية خلال الفترة الأخيرة خصوصًا بعد انتشار عالم الانترنت وحدوث ثورة ضخمة ضمن نواحي الحياة المختلفة، بدأت تلك الثورة بالبنوك الإلكترونية التي انتشرت تباعًا بجانب تغيير الحركة المالية حول العالم.

وباتت البنوك الإلكترونية تسيطر على مجريات الحركة المالية بشكل كبير، حتى خرجت منصات التداول الرقمي في 2009 لتعلن ظهور عملة رقمية جديدة تُدعى البيتكوين.

ومن المعروف، أن عملة بيتكوين الرقمية هي عملة افتراضية أو وهمية تم تشفيرها من جناب مصصمها وهو ساتوشي ناكاموتو، وتشبه هذه العملة العملات التقليدية المعروفة كالدولار واليورو وغيرها من العملات الأخرى إلا أنها وهمية.

كما يتم التعامل بـ عملة بيتكوين الرقمية عبر شبكة الإنترنت فقط وليس لها وجود مادي في الواقع، كما أنها لا تتبع عمليات البيع أو الشراء المعروفة.

مميزات عملة بيتكوين الرقمية؟

لكل شئ مميزات وعيوب بالتأكيد، حتى أن تلك العملة الرقمية المشفرة بات لها العديد من المميزات التي جعلتها العملة الأكثر استخدامًا على مدار السنوات الأخيرة ضمن منصات العملات الرقمية، كما أنها باتت العملة الرئيسية.

حيث أن عملة بيتكوين الرقمية لا تحتاج إلى وسيط لخصم نسبة من المال له، فهي لا تنتقل بين التاجر والعميل على الإطلاق، بل كل ما تحتاج إليه هو كود العملة الموجود في محفظتك الخاصة بإدخار العملات الرقمية.

كما أن التعامل بالعملات الرقمية كافة يتطلب السرية، حيث لا يمكن مراقبتها أو التدخل فيها، غير أنها عملة وهمية لا ترتبط بأي موقع جغرافي على الإطلاق، فيمكن التعامل بها وكأنها عملتك المحلية في المنصات الرقمية أو العمليات المختلفة.

غير ذلك، فإن مصصم عملة بيتكوين الرقمية وضع خطة جعل منها عملة محدودة، حيث وضع ناكاموتو خطة لأن يتم إنتاج 21 مليون عملة بحلول عام 2140، حيث أن عدد البيتكوين المحدود هذا جعل لها قيمة كبيرة في السوق الرقمي.

حيث أن سعر عملة بيتكوين الرقمية ارتفع من 6 سنتات فقط إلى أكثر من 1000 دولار ثم عاد ليرتفع من جديد إلى 600 دولار، ما يجعل منها عملة غير مستقرة على الإطلاق وفي تطور مستمر.

ما هي سلبيات عملة البيتكوين؟

يمكن حصر سلبيات هذه العملة الرقمية المشفرة في سرية العملة نفسها أو أسلوب تشفيرها أو في أنها عملة وهمية بالأساس، إلا أن البعض يعتبرها ميزة بسبب ما تعطيه للعمليات المشبوهة التي تتم عبر شبكة الإنترنت من سهولة ويسر.

جدير بالذكر، أن أحد المواقع التي تتاجر بالمخدرات كان في البداية يستخدم عملة البيتكوين في تجارته أو في بيع وشراء هذه المخدرات، إلا أن بعد إغلاق هذا الموقع لم يكن هناك أي خطر عليها.

غير أن أبرز سلبيات تلك العملة الرقمية هي هوية مصممها “ساتوشي ناكاموتو”، فلا أحد يعرف هويته الحقيقة إلى الآن وإن كان رجل أو امرأة حتى، أو إنها إحدى الدول التي تتخفى حول هذه العملات الرقمية وتمتلك النصيب الأكبر منها لتحقيق تغير مراكز القوى في العالم على الخريطة!.

 

error: Content is protected !!