Home > Posts > Social Media > أخر ما قالة مارك زوكربيرج على حسابه بشأن موثوقية الأخبار على الفيسبوك

أخر ما قالة مارك زوكربيرج على حسابه بشأن موثوقية الأخبار على الفيسبوك

أخر ما قالة مارك زوكربيرج على حسابة الشخصي

إنه في التحديث القادم لعام 2018 كان تركيزنا على التأكد من أن الفيسبوك ليس مجرد قناة ترفيهية ولكنها أيضا للتعبير عن ذاتك و المجتمع

وليس فقط على الشركات

نحن بصدد إجراء سلسلة من التحديثات لعرض المزيد من الأخبار الموثوق بها، وتكون أيضا بجودة عالية
في الأسبوع الماضي أجرينا تحديثا لعرض المزيد من الأخبار من مصادرها الموثوقة بدرجة عالية داخل المجتمعات
واليوم فإن التحديث القادم هو تعزيز الأخبار بنشرها من مصادرها المحلية.

الناس يقولون لنا بإستمرار أنهم يريدون أن يروا مزيد من الأخبار المحلية في الفيسبوك.
الأخبار المحلية تساعدنا على فهم القضايا التي تهم مجتمعاتنا وتؤثر على حياتنا
وتشير البحوث إلى أن قراءة الأخبار المحلية ترتبط مباشراً بالمشاركة المدنية، الناس الذين يعرفون ما يحدث حولهم هم أكثر عرضة للانخراط مما يحدث فرق ملحوظ.

ويكمل مارك ” عندما كنت اسافر في جميع أنحاء العالم العام الماضي قال لي أحد الناس أن الفيسبوك يمكنه تجاوز بعض القضايا الوطنية المثير والتي تجعل الشعب عرضة للانقسام ”
وتخفيف حدة الحرارة على القضايا الأكثر تأثيرا على إنقسام المجتمع، وبدلا من ذلك التركيز على قضايا محلية ملموسة
وبذلك جميعا نأخد خطوة للتقدم معا

بدءا من اليوم، سنعرض المزيد من الأخبار من مصادر الأخبار في البلدة أو المدينة المحلية

الخبر من المصدر

واستكمالا لأخبار الفيسبوك:

فيسبوك يعمل بشكل كبير فى تطوير المحتوى الخاص به من اجل كسب ثقة مزيد من المستخدمين

 

والمحافظة عليهم ومواجهة الاتهامات التى تواجه اليه من اشخاص ومؤسسات كثيرة يقومون بشن هجوم عليه لبعض المحتويات التتى تسمح فيسبوك بنشرها

وفى اطار التحديات التى اعتنقها مارك زوكربرج  من اجل اصلاح الفيسبوك اعلن الفيسبوك انه سيعطي أولوية لمصادر الأخبار التي تحظى بثقة كبيرة في خاصية ظهور الأخبار

وقال مؤسس فيسبوك  ورئيس مجلس ادراة الشركة ، مارك زوكربيرج، إن المحتوى الإخباري

سيشكل قريبا نحو 4 في المئة فقط مما يظهر على صفحات ظهور الأخبار أو   مقابل 5 في المئة قبل ذلك.

وتعتبر تلك من واحدة من الخطوات التى تتخذها فيسبوك من اجل محاربة انتشار الاخبار الكاذبة ونشر الاكاذيب على الموقع

ويعتبر هذا التعديل محاولة لتحويل عمليات التقييم الرئيسية فيما يتعلق بالانحياز

والدقة بعيدا عن موظفي فيسبوك وجعلها فى يد المستخدمين الذين يستخدمون الموقع

وفى اطار ذلك صرح زوكربيرج: “فكرنا في طلب المساعدة من خبراء من الخارج، من الذين قد يتخذون قرارا بعيدا عن تقييمنا،

لكن لايتوقع أن يحل هذا مشكلة الموضوعية. أو قد نسألك أنت، كجمهور، وستحدد مراجعتك أنت تصنيف الأخبار.”

 

مواقع التواصل الاجتماعى ومدى تاثيرها على الشركات

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!