Home > Posts > Social Media > ما هى علاقة مواقع التواصل الاجتماعي بإنتشار التطرف الفكري والإرهاب

ما هى علاقة مواقع التواصل الاجتماعي بإنتشار التطرف الفكري والإرهاب

 يتم تحديد خطورة مواقع التواصل الاجتماعي وعلاقتها بإنتشار التطرف الفكري والإرهاب.

عن طريق زاويتين، الأولى نسبة كثافة إستخدام الأفراد لمواقع التواصل الإجتماعي.

والزاوية الأخري، نسبة إعتماد الجماعات الإرهابية والمتطرفة على مواقع التواصل الإجتماعي.

في محاولات لهم لتجنيد الشباب ونشر الأفكار المتطرفة والسلبية الإرهابية.

الافكار المتطرفة والإرهاب وعلاقة مواقع التواصل الاجتماعي بها

ما هو إلا تفكير إجرامي يهدف إلى السيطرة بطرق غير آدمية على الدول والجماعات والمؤسسات.

وهذه السيطرة بهدف تحقيق أهداف غير مشروعة وبت الأفكار المتطرفة وهز ثقة الجمهور في حكوماتهم.

لذلك فإن وسائل التواصل الإجتماعي فتحت لهم الباب الأكبر على الشباب وبالتالى سهولة بث هذه الأفكار لهم.

والإرهاب على مواقع التواصل الإجتماعي ما هو إلا هدف لإستخدام العنف وبث الكره للحكومات.

وبالتالى شغلهم الشاغل هو تجنيد الشباب وجعلهم إرهابين عن طريق اللعب في دوافع شخصياتهم.

والأوتار التى يلعب إليها الإرهابين لتجنيد الشباب:

  1. حب الشهرة، والرغبة في أن يشتهر ويعرفه الكثيرين.
  2. شعورهم بالإحبا نتيجة عدم تحقيق بعض الأهداف التى يطمحون إليها والرغبات.
    وشعورهم بالقلة، فيستغل الإرهابيون ذلك واللعب على وتيره الضعف تلك.
  3. حدوث فشل في حياة الشخص وفقدانه لدوره في مجتمعه وأسرته، وبالتالى إكتسابه للصفات السيئة.
    وعدم شعوره بالإنتماء لوطنه وفقدانه لولائه الوطن.
  4. حدوث الكثير من الإخفاقات في حياة الشاب، وفشل معيشي لديه.
  5. حدوث غياب للرقابى الأُسرية على الشباب وأيضاً الرقابة الذاتية، وهذا من أكثر ما يُساعد الجماعات الإرهابية على تجنيد الشباب بأفكارهم.

لذلك أصبحت ظاهرة تجنيد الشباب عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي خطيرة للغاية.

لأن بعد قيام الجهات المُختصة بالبحث في الحوادث الإرهابية الأخيرة، أثبتت أن من قاموا بها هم شباب.

قد تم تجنيدهم ووقعوا في فخ الإرهاب والتطرف، وتم التأثير والسيطرة عليهم من قِبل الجماعات الإرهابية تلك.

وشبكات التواصل الإجتماعي في تزايد في عدد مُستخدميها بشكل يومي وبأرقام مهولة.

ومُستخدمين من جميع الأعمار مما يجعلهم صيد سهل ومطمع من قِبل هؤلاء الإرهابيين.

ويتم تجنيد الشباب عن طريق عمل مجموعات من الجماعات الإرهابية وظيفتها إختراق عقول الشباب.

والتأثير عليهم من جميع النواحي العاطفية والحياتية بشكل عام، وجعلهم يؤمنون بقضيتهم الإرهابية.

عن طريق إلقاء عليهم خطابات دينية حماسية، يكون هدفها بث العنف وكُره المجتمع والحكومات.

ودعوتهم ليقوموا بمواجهة الحُكام والثورة عليهم وبث التطرف بين أصدقائهم ومعارفهم.

ولأن يتم تمويل هذه الجماعات المتطرفة والإرهابية بشكل ضخم للغاية من مصادر قوية جداً.

فيجب أن نقوم بالحذر الشديد من كُل هذه الطُرق التى يستخدمونها للتأثير على الشباب.

والحرص التام على مُتابعة أبنائنا، والتأكد من بث روح الوطنية فيهم وحب بلدهم وحمايتها.

والتأكد من معرفة المدونات والصفحات التى يُتابعها أبنائنا وشبابنا، وبت روح الإنتماء وصد التطرف فيهم.

اتجاهات عامة على مواقع السوشيال ميديا لعام 2018 …. تّعرف عليها الآن

 

 

خدمة العملاء عبر مواقع السوشيال ميديا .. أسرار عليكَ اكتشافها!

 

كيف نحمي أطفالنا من مواقع التواصل الإجتماعي ؟

 

السوشيال ميديا .. تطورات مستقبل مواقع التواصل الإجتماعي

 

كيف تستخدم السوشيال ميديا للتسويق لمشروعك؟

 

كيف تقوم بخطوة تغيير رقم الواتساب مع الاحتفاظ بكافة جهات الاتصال والرسائل الخاصة بك

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!