Home > Posts > Social Media > دور مواقع التواصل الإجتماعي في اندلاع الثورات

دور مواقع التواصل الإجتماعي في اندلاع الثورات

توفر مواقع التواصل الإجتماعي والأدوات والمنتديات للعالم محفزات للتغيير والتي ستؤدي في النهاية إلى إسقاط الأنظمة الكاملة.

مواقع التواصل الإجتماعي واندلاع الثورات:

في الآونة الأخيرة، تحدث الخبراء عن قدرة “تويتر” على تقديم معلومات قيمة، أو القيمة التي يحملها في إثارة الثورة الاجتماعية.

في حين أن وجهة نظره قد تكون صحيحة فيما يتعلق بأحداث الشغب في لندن، إلا أنها بالكاد حقيقية حول معظم الأعمال الثورية في جميع أنحاء العالم.

كيف تخدم الشبكات الاجتماعية الثوريين؟

خلال الأيام الأولى للإنترنت، كانت أسهل طريقة للعثور على شخص يشارك معتقداتك الأساسية أو اهتماماتك هي اكتشاف موقع ويب.

كان التفاعل المباشر إما غير موجود أو محدود للغاية.

أود أن أعرض 5 من أكبر الأسباب التي تجعل الشبكات الاجتماعية قادرة على تعزيز الثورة الاجتماعية:

  1. من السهل العثور على أشخاص على نفس القدر من التفكير

ما تقدمه الشبكات الاجتماعية إلى الطاولة هو القدرة السريعة والسهلة على العثور على عدد كبير جدًا من الأشخاص في العالم الذين يشاركونك معتقداتك.

على سبيل المثال، كتبت آن مقالة رائعة تدرج 3 أدوات رائعة للبحث عن تويتر للأشخاص. واحدة من أفضل الأدوات هي Twiangulate،

والتي تمكنك من البحث عن tweeters التي غالباً ما تصدر التغريدات على المواضيع التي تهمك.

ثم هناك مقالة نانسي حول تصور Twitter، والتي تضمنت ذكرًا لموقع Twittermap.

لا يستغرق الأمر وقتًا لمعرفة فائدة هذا التطبيق للعثور على مستخدمي Twitter القريبين منك الذين يشاركونك اهتماماتك المشتركة في الترويج للحرية في المكان الذي تعيش فيه.

يمكنك متابعة مستخدمي تويتر المحليين، وإرسال رسائل خاصة لهم، وتنمية شبكتك الاجتماعية والتعاون مع أشخاص آخرين بالقرب منك.

السهولة التي تجعلك أدوات الشبكات الاجتماعية هذه تتيح لك التواصل مع الآخرين هو السبب الأكبر الوحيد وراء تعزيز الشبكات الاجتماعية للثورة.

  1. إنها بسيطة في التخطيط والتنظيم:

إذن ما مدى نجاح مستخدمي Twitter في حال عملت السلطات على منعك من التجمع في مجموعات للتخطيط لاحتجاجاتك؟

حسنًا، هذا يقودنا إلى السبب الثاني في كون مواقع التواصل الإجتماعي قوية جدًا للثوريين، فهي توفر لك مكانًا للتنظيم والتخطيط.

تتيح لك مجموعات Facebook التخطيط للأحداث وغيرها من الإجراءات، ويمكن لأعضاء هذه المجموعة التعليق عليها.

هناك أداة شبكات اجتماعية رائعة أخرى يمكنك استخدامها لتخطيط أحداث الاحتجاج بشكل خاص مع تقويم Google المشترك.

للقيام بذلك، كل ما عليك القيام به هو مشاركة التقويم مع أشخاص محددين (في إعدادات التقويم)، عن طريق كتابة عنوان بريدهم الإلكتروني.

من خلال توفير مساحة مشتركة للتقويم، يمكن لأعضاء مجموعتك الثورية تخطيط وجدولة أحداث معينة يمكن أن يراها الجميع في المجموعة.

يمكنك إما إعداد التقويم بحيث تكون الشخص الوحيد الذي يمكنه إضافة أحداث، أو جعله تعاونًا حقيقيًا عن طريق السماح للجميع بإضافة الأحداث.

  1. إنها تخترق عبر الحدود الاجتماعية:

هناك سبب آخر وراء كون مواقع التواصل الإجتماعي مثل المنتديات على وجه الخصوص، تؤدي إلى ثورة، لأن هذه المنتديات تتخطى الحدود التي كان يتم حظرها جغرافيا وحدها.

على سبيل المثال، عندما يكون لديك منتدى مثل منتدى “Free Iran” الذي أطلق عليه WhyWeProtest،

 يصبح من الواضح جدًا مدى السرعة التي يمكنك الحصول عليها من وجهات النظر بشأن المشكلات المتعلقة بـ “الحرية” الفردية.

  1. يشجع حرية التعبير:

توفر طبيعة وسائل التواصل الاجتماعي، مثل Facebook و Twitter للناس قدرة أكبر على مشاركة أفكارهم بحرية وبشكل مفتوح.

عند قراءة بعض الأفكار والأفكار من العديد من هؤلاء المتظاهرين والمدافعين عن حقوق الإنسان،

فإنه من الواضح كيف يعبر الناس بوضوح عن استيائهم من حكومتهم عندما يتم منحهم الفرصة.

مواقع التواصل الإجتماعي ودورها الهام في التقدم الإقتصادي

 

 

مواقع التواصل الإجتماعي .. هل تغيرت العلاقات الاجتماعية بعد انتشارها ؟

 

 

السوشيال ميديا .. فوائد ومخاطر مواقع السوشيال ميديا

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!