Home > Posts > Advices > مهارات على كاتب المحتوى التحلي بها

مهارات على كاتب المحتوى التحلي بها

تعتبر كتابة المحتوى وإحداث تأثير بمجموعة من الكلمات فن لا يمكن لأي شخص تقديمه، أن تكون كاتب محتوى يمنحك العديد من الامتيازات، فيمكنك العمل من المنزل أو تحديد المواضيع التي تريد الكتابة عنها، إلا أن المهمة ليست سهلة، فهي تتطلب الكثير من الممارسة إلى جانب امتلاك المهارات اللازمة لتكون كاتب المحتوى الناجح.

مهارات يحتاجها كاتب المحتوى الناجح

1- التأقلم والمرونة

تتنوع الأنماط الصياغية بحسب الموضوعات لذا يجب على كاتب المحتوى التحلي بصفة التكيف مع المجالات المختلفة، فإن النغمة المستخدمة في المواقع الطبية أو التي تستهدف الأطباء تختلف عن النغمة المستخدمة في المواقع السياحية.

2- مهارات بحث قوية

البحث الجيد هو مفتاح للكتابة الجيدة للمحتوى كما أنه يضيف مصداقية وقيمة للمقال، لذا من المهم العثور على معلومات جديرة بالثقة ومثيرة للاهتمام من مصادر موثوقة، إلى جانب ذلك يمكنك تدعيم مقالك بإجراء حوارات مع الخبراء في مجال كتابتك.

3- فهم مبادئ SEO

يعتمد كتاب المحتوى على تحسين مؤشرات محركات البحث، فبالنهاية لن يكون أفضل محتوى فعالًا إذا لم يتمكن القراء من العثور عليه، لذا من المهم معرفة كيفية صياغة عناوين وأوصاف صديقة لمحركات البحث، واستخدام الكلمات الرئيسية بفعالية.

4- معرفة قارئك

كتابة المحتوى نشاط ذا اتجاهين، ويعتمد في الأساس على القارئ، فإذا كنت لا تعرف ما الذي تكتب عنه أو من هو جمهورك ستواجهك العديد من العوائق، عليك فهم القراء لتتمكن من إنشاء محتوى يحصل على قبولهم.

5- معرفة ما تريد قوله

من السهل أن تكتب إذا كنت تعرف بالضبط ما الذي تريد الكتابة عنه وما يريده الجمهور الذي تستهدف استقطابه، على سبيل المثال؛ إذا كان جمهورك الأساسي من الرجال، لا يمكنك الكتابة عن موضوع يتعلق بالجمال الطبيعي.

6- مهارات تنظيمية

القدرة على تنظيم وقتك ومعرفة أولوياتك يساعدك على إنجاز العديد من المهام والالتزام بتسليم الموضوعات في مواعيدها والحفاظ على عملائك، معظم الهواتف الذكية لديها برامج ستساعدك على تنظيم وقتك.

7- الوفاء بمواعيد التسليم

سيؤدي تسليمك للمواضيع في مواعيدها إلى جانب تقديم محتوى عالي الجودة إلى تأكيد انك كاتب محترف وموثوق، وهذا الأمر يعني أن إدارة الوقت بشكل جيد أمر ضروري لمساعدتك في تحديد عدد الوظائف التي يمكنك قبولها ورفضها وتسليمها.

8- اتباع معايير قابلية القراءة

قابلية القراءة هي واحدة من الجوانب الأكثر أهمية في تصميم المواقع، إذ يؤثر النص المقروء على كيفية معالجة المستخدمين للمعلومات الموجودة في المحتوى، لذا يجب أن يتحدث المحتوى إلى القارئ بطريقة يمكن فهمها بسهولة.

9- الجودة والتفرد

أن تقدم محتوى فريد وذا جودة عالية أمر ضروري، ليس فقط بسبب القارئ لكن لأهداف تحسين محركات البحث، فقد يؤدي نشر محتوى مكرر إلى نقص فرصة اكتشافه من جوجل، كما يعرضك لعقوبة أو قد تتم مقاضاتك بسبب انتهاك العلامة التجارية وحقوق النشر.

10- البقاء على اطلاع

قد تكون كاتبًا جيدًا لكن إذا لم تكن على دراية بأحدث الاتجاهات ستكون فرص عملك محدودة، لذا عليك بالانضمام إلى مجتمعات الكتابة، وحسن ملفاتك الشخصية واستفد من المنصات الاجتماعية المختلفة، كما أنه يعزز شبكة علاقاتك.

11- التحرير والمراجعة

المسودات الأولى نادرًا ما تكون مثالية، تتطلب مهارات التحرير الصبر والانضباط وعينًا جيدة للتفاصيل، بالإضافة إلى معرفة جيدة بالقواعد النحوية والإملائية وعلامات الترقيم، ولا تتفاجأ إذا قضيت وقتًا في التحرير أكثر من الكتابة.

12- التركيز

تتطلب الكتابة التركيز الذي قد يكون من الصعب العثور عليه، عندما يحين وقت العمل، تخلص من الملهيات وركز على مهمة واحدة، يمكنك البدء ببعض المهام الأصغر قبل البدء في مشاريعك الكبيرة.

13- ما قل ودل

فن الكتابة هو القدرة على تلخيص فكرة مثل المحيط في فنجان، يجب أن تكون دقيقًا في صياغة المحتوى الخاص بك، تحتاج فقط إلى تعلم كيفية تلخيص المحتوى، وعرض نظرة عامة على الأفكار الرئيسية باستخدام الكلمات الرئيسية والموضوعات.

14- استعراض المحتوى كقارئ محتمل

بمجرد الانتهاء من كتابة المحتوى يجب عليك الرجوع إلى المحتوى والنظر إليه كقارئ محتمل دون تحيز، لتلتقط الأخطاء الموجودة به سواء النحوية أو من حيث الأفكار الأساسية.

error: Content is protected !!