Home > Posts > Education > مهارات التعلم الذاتي

مهارات التعلم الذاتي

في عصر السرعة أصبح كل شيء في عالمنا هذا يحتاج إلى مصادر فوق المصادر الموجودة بالفعل والتي تعلمنا منه، أصبحت كُل العلوم تجري مسرعة كُل يوم عن اليوم الآخر، معلومات جديدة وإحصائيات جديدة تظهر لنا في كل دقيقة عن الدقيقة التي تسبقها.

هنا جاء دور التعلم الذاتي في ضرورة فهم كل ما يدور حولنا ولا نقتصر في تعليمنا على التعليم المدرسي أو الجامعي فقط.

تعريف التعلم الذاتي

مفهوم التعلم الذاتي اختلف عليه الكثير من علماء التربية وعلماء سيكولوجية النفس في إصدار تعريف واحد يخص التعلم الذاتي ولكن اختصارًا يمكن أن نلخص في سطور.

هو التعليم الذي يعتمد فيه المتعلم في المقام الأول على قدراته الشخصية في البحث والفحص مستخدمًا كل قدراته في البحث أو قدراته على فهم المعلومات بنفسه دون مساعدة من أي شخص خارجي.

يعتمد التعلم الذاتي أيضًا على سرعة ونشاط المتعلم في أداء تلك المُهمة بطريقة سليمة دون أن يحتاج إلى تقويم خارجي دائمًا مثل المدرسة أو الجامعة.

مهارات التعلم الذاتي

هناك بعض المهارات التي يجب على أي شخص أن يمتلكها أو يكتسبها حتى يستطيع أن يمارس عملية التعلم بكل سهولة دون أن تقف أمامه أي صعوبات.

1- مهارة التخطيط: مهارة التخطيط في العموم لا تقتصر فقط على المتعلم الذاتي ولكنها تتدخل في كل طرق الحياة، ولكن لكي تبدأ في التعلم الذاتي يجب عليك جيدًا الاهتمام بمهارات التخطيط لديك حى تُخطط كل ما تريد أن تفعله وتمشي على نهج مدروس.

2- مهارة البحث: يعتمد التعلم الذات في المقام الأول على مهارة البحث، حيث يستطيع المتعلم أن يبحث في مصادر المعلومات المختلفة حتى يستخرج كل ما يُريد فهمه أو يبسط لنفسه المعلومة التي يريدها.

لا مٌتعلم ذاتي بدون مهارة البحث عن المعلومات.

3- مهارة التفكير: المقصود هنا ليس التفكير في أي شيء، ولكن التفكير النقدي في الأمور والمعلومات والمصادر التي تُعرض عليه حتى ستنتج منها أفضل مادة علمية، وهل هذا المصدر كافِِ؟ أم يجب أن يبحث عن مصادر أخرى تشرح له المعلومة!

4- مهارة التحويل والتسجيل: تلك المهارة تختص بتحويل المعلومات والمصادر والإحصائيات التي تقوم بالبحث عنها في تدوينات بسيطة فيها كل ما تريد معرفته فقط وأن لا تأخذ كل شيء، فقط قم بتدوين الأمر المهم أو الأمر الذ تعتقد أنه هامًا لك في المستقبل.

5- مهارة التقييم: هنا يتم فهم مهارة التقييم على إ،ها التقييم الذاتي لكيفية تَعلمك، هل تعلمت ووصلت إلى الهدف الذي تريده؟ أم ما زال هناك بعض القصور في وجهات نظرك تجاه شيئًا ما؟

أن تستطيع تقييم أدائك طيلة فترة التعليم، هل كنت جيد أم ممتاز أم ضعيف وتحتاج إلى إعادة تقويم؟

أهمية التعلم الذاتي

مع كل تلك المهارات التي يتطلبها التعلم الذاتي إلا إننا نستفيد منه بعدة استفادات عديدة مثل..

  1. تَحمل الفرد مسؤولية تعليم نفسه بنفسه دون مساعدة، هذا يُنمي الشعور بالثقة بالنفس.
  2. اكتساب مهارات الاستقلالية حتى بعد ذلك يمكنك أن تستقل بتعليمك كله حتى وإن كنت في سن صغير، فيمكنك الاعتماد على نفسك في تعلم أي شيء.

التعلم الذاتي هو سمة العصر الحالي وسوف يكون هو المصدر الأساسي للكثير من العلوم التي لا تُدرس في الجامعات والمدارس.

error: Content is protected !!