Home > Posts > Technology > مازالت مشاكل أبل مستمرة وغضب كبير من مستخدميها كل يوم

مازالت مشاكل أبل مستمرة وغضب كبير من مستخدميها كل يوم

 وصل الأمر الآن الى شيء اشبه بـ “الفضائح” الى شركة أبل وكل يوم نجد تصعيدا آخر لمشكلة ما، وآخرها أن أبل خسرت نحو 10 مليارات الدولارات.. لماذا!!

 المشكلة الأساسية التي تواجها ابل الآن هي خفض كفاءة بطاريات موبايلاتها وجاءت تصريحات من الشركة بأنها فعلت ذلك بهدف إطالة عمر الموبايل لدى المستخدمين

ولكن جاء رد الفعل غير متوقع حيث غضب مستخدميها، فيعد عام 2017 في نهايته الأسوء لشركة أبل واستمر ذلك حتى بداية العام الجديد.

للمزيد من المعلومات عن تصريحات ابل وغضب مستخدميها.. هنا

هل كانت هناك رد فعل لشركة أبل ؟

نعم كان هناك رد فعل حيث انها قامت بخفض تكلفة البطارية من 175 دولار الى 37 دولار
وظنت الشركة بذلك انها قدمت الحل الأمثل للمستخدمين على الرغم ان ذلك الحل سوف يعود عليها بخسارة 10 مليارات الدولارات تقريبا

التطورات التي حدثت بعد ذلك ؟

اعترفت شركة ابل في مطلع عام 2018 ببيان لها “نعم أن بعضكم يشعر أن أبل قد خذلته ونحن نعتذر”

وستحدث الشركة كذلك نظام التشغيل “أي أو إس” لتمكن العملاء من الاطلاع على حالة بطارياتهم وما إذا كانت تؤثر على أداء أجهزتهم.

والذي يجعل الموضوع أكثر اشتعالا بان هناك أكثر من 8 دعاوي قضائية على الأقل رفعت في كاليفورنيا

ونيويورك وإبلبنوي تتهم الشركة بخداع العملاء وإبطاء الهواتف دون تحذيرهم، فيما تواجه الشركة كذلك شكوى قانونية في فرنسا.

هل كانت تتوقع ابل كل هذا بعد المبيعات الساحقة التي حققتها عن هاتفها ايفون 10 ؟

بالتأكيد لا كل هذا لم يكن متوقعا .. حيث شهدت أبل ازدهارا عاليا من ناحية المبيعات بعد انتاجها لهاتف ايفون 10

حيث طور المبرمجون أشياء كثيرة في الهاتف الجديد ظنا منهم أن بهذا سيعد طفره

في عالم التكنولوجيا وأكثر أمنا وجعلوا من تصمين ايفون 10 مختلف عن باقي الهواتف السابقة

للشركة فأول شيء تم تغيرة هو الهيكل الخارجي للجهاز وإزالة زر الهوم التي كانت تتميز به

بالإضافة الى بصمة الوجة

قد يهمك ان تعرف معلومات اكثر عن بصمة الوجة من هنا.

واقرأ ايضا :  ايفون X يحطم الرقم القياسي في العيوب

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!