Home > Posts > Business > مستويات ادارة الاعمال واهمية كل مستوى

مستويات ادارة الاعمال واهمية كل مستوى

ادارة الاعمال مهمة لأنها تخلق التماسك لشركتك. ويشمل التخطيط والاستراتيجية وتحديد الأهداف. انها يعطي اتجاه شركتك. كما أنها تمنح موظفيك المعرفة والتحفيز لتنفيذ الخطط.

ما هي ادارة الاعمال

هي تنظيم وتنسيق أنشطة الأعمال التجارية من أجل تحقيق أهداف محددة. غالبا ما يتم تضمين الإدارة كعامل للإنتاج جنبا إلى جنب مع الآلات والمواد والمال. وفقا لاستاذ الإدارة بيتر (Drucker (1909-2005، فإن المهمة الأساسية للإدارة تشمل كلا من التسويق والابتكار. ينبع ممارسة الإدارة الحديثة من دراسة القرن السادس عشر حول الكفاءة المنخفضة والإخفاقات لبعض الشركات، التي أجراها رجل الدولة الإنجليزي السير توماس مور (1478-1535). تتكون الإدارة من الوظائف المتشابكة لإنشاء سياسة الشركة وتنظيم وتخطيط ومراقبة وتوجيه موارد المؤسسة من أجل تحقيق أهداف تلك السياسة.

مستويات ادارة الاعمال 

تطبق المنظمات والمؤسسات ثلاث مستويات من الادارة تساعدها في الوصول الى هدفها:

  • الإدارة العليا

هي الإدارة التي تحتوي على المديرين الذين يمتلكون السلطة للتحكّم بالمؤسسة، ويجب أن يعمل هؤلاء المديرين لساعات عمل طويلة، من أجل صياغة الاستراتيجيات، وتنفيذ المهمات، والوظائف المعقدة، كما يحرصون على تمثيل المؤسسة في المؤتمرات والاجتماعات، وغالباً تشكل الإدارة العليا كلا من المدير التنفيذي، ومجلس الإدارة، ومدير العمليات، ومدير المالية، والمدير المسؤول عن الاستراتيجيات الخاصة بالإدارة العليا.

  • الادارة الوسطى

هي الإدارة التي تحتوي على المديرين الذين يمتلكون المسؤولية لتنفيذ السياسات الرئيسية، والاستراتيجيات التي عملت الإدارة العليا على صياغتها، كما تهتم الإدارة الوسطى بالإشراف على المديرين ضمن المستوى الأقل، وتضع الخطط التشغيلية والتكتيكية، وتراقب الجودة، وتتابع المخزون، والقضايا البسيطة ضمن المؤسسة، وغالبا تشكل الإدارة الوسطى كلا من مدير المصنع، ورؤساء الأقسام والإدارات والمشروعات.

  • الادارة التنفيذية

هي الإدارة التي تشكل كلا من مديري المكاتب، والمشرفين، ومساعد المدير، ورئيس الموظفين، كما أن مُعظم المديرين في الإدارات الوسطى والعليا كانوا في الماضي ضمن هذا المستوى الإداري، أما المهام الخاصة بمديري الإدارة الدنيا فتشمل تنفيذَ العمل في أغلب الأوقات، وتحفيز الموظفين، والمساهمة بحل المشكلات اليومية، والإجابة عن الأسئلة المتنوعة.

اهمية ادارة الاعمال 

  • المساعدة في التركيز الكامل على المشكلات العملية التي تواجه قطاعات الأعمال المختلفة، من خلال الاعتماد على استخدام قنوات ربط بين التطبيق العلمي والواقعي للقواعد الإدارية.
  • المساهمة في دراسة الجوانب الاجتماعية والاقتصادية وربطها مع طبيعة الأعمال، مما يساعد الإدارة على اكتشاف الوسائل المناسبة لتنفيذ المهام الخاصة بها.
  • تحليل القضايا التي تواجه قطاعات الأعمال، وتقديم مجموعة من الحلول أو الأفكار التي تساهم في التعامل معها بطرق تتميز بالكفاءة والفاعلية، وتساهم في تحقيق مجموعة من النتائج المقبولة والمناسبة.
  • متابعة فرص التوظيف في قطاع الأعمال؛ إذ تساهم إدارة الأعمال في دعم وسائل الحصول على الوظائف، وخصوصاً للطلاب الذين يدرسونها ضمن المرحلة الجامعية، سواءً في مرحلة البكالوريوس، أو في مرحلة الدراسات العليا، وذلك بسبب المنافسة الواضحة في عالم إدارة الأعمال في العصر الحديث.
  • زيادة الحصول على المال، لأن إدارة الأعمال تساعد المنشأة كوحدة واحدة في زيادة الإيرادات المالية التي تنتج عن العمل، ولها مجموعة من التأثيرات الإيجابية على الموظفين فتساهم في رفع الرواتب، مما يؤدي إلى رفع قيمة الدخل الشخصي.

دور ادارة الاعمال

  • بناء ودعم وتطوير كافة الأهداف والخطط الإدارية التي تشمل القواعد والبيانات الخاصة بالأعمال.
  • توجيه المنشآت للقيام بالنشاطات والوظائف وفقاً للميزانية المالية التي تم إعدادها مسبقاً.
  • إدارة وقيادة المهام العامة، والتي تتصل بتقديم أو صناعة سلع وخدمات معينة.
  • المساهمة في مواكبة التحديثات الوظيفية أو التقنية التي تساعد في النهوض ببيئة العمل.
  • المساعدة في ترتيب وعقد الاجتماعات العامة مع الشركات الأخرى، أو التي يتمُ عقدها ضمن الشركة.
  • الموافقة على العقود والاتفاقيات التي تعقد مع الأطراف الخارجيين.
  • المُشاركة في تحليل البيانات والتقارير الإداريّة والماليّة، والتي تُشكّل معاييرَ لتقييم الأداء.
error: Content is protected !!