Home > Posts > Ecommerce > مستقبل التجارة الالكترونية في العالم

مستقبل التجارة الالكترونية في العالم

انتشرت في الآونة الأخيرة الحديث ما يُعرف بالتجارة الالكترونية (Ecommerce ) لذلك من خلال هذا المقال دعونا نتناول و نتطرق للحديث عن مستقبل التجارة الالكترونية في العالم.

نبذة للتعرف على مفهوم التجارة الإلكترونية 

إن التجارة الالكترونية تشير إلى أنها مفهوم متكامل لا يقتصر فقط على القيام بالتعاملات التجارية  عن طريق استخدام الوسائل الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي ،بل يتعدى ذلك ليشمل ويتضمن كلًا من عملية التصنيع والإنتاج وذلك عن طريق تقليل الوقت المطلوب لإنجازو من أجل  اتمام مجموعة من الأعمال.

و تعمل التجارة الإلكترونية على السماح بالاستجابة لطلبات السوق بشكل سريع وذلك من خلال التعامل والتفاعل مع العملاء، هذا بالإضافة إلى أنها تعمل على القيام بتسهيل وتبسيط العمليات التجارية والتوضيح في إجراءات العمليات التجارية وذلك من اجل اتمامها بالطريقة المثمرة الفعالة.

فوائد التجارة الالكترونية

أولًا : تقلل التجارة الالكترونية الفترة الزمنية ما بين دفع الأموال والحصول على المنتجات والخدمات ، وهذه الفائدة تُعد من أهم فوائد التجارة الالكترونية للشركات والمؤسسات

ثانيًا : تؤدي التجارة الالكترونية إلى اعادة هندسة العمليات التجارية، لذلك فإن من خلال هذا التغيير الفعال سوف تقفز انتاجية الباعة والموظفين والاداريين إلى أكثر من 100%. وهذه الفائدة تمثل شئ كبير للشركات والمؤسسات والأفراد

ثالثًا : تخفض التجارية الالكترونية تكاليف انشاء ومعالجة وتوزيع وحفظ واسترجاع المعلومات الورقية ، فالشركات لديها القدرة على قطع التكاليف الادارية للشراء بنسبة 85% ،وذلك يشجع الشركات والمؤسسات على التوجه بقوة نحو التجارة الالكترونية لما تتمتع به من فوائد كثيرة وعديدة

رابعًا :

للتجارة الالكترونية القدرة على إنشاء تجارات متخصصة وفعالة للغاية ، هذا كما أن التجارة الالكترونية تعمل على خفض وتقليل تكاليف الاتصالات السلكية واللاسلكية  هذا لأن الانترنت أرخص بكثير من شبكات الاتصالات الاخرى.

خامسًا : تعمل التجارة الالكترونية على توسيع نطاق السوق إلى نطاق دولي وعالمي ، أي أنه مع التكاليف القليلة فإن أي شركة تستطيع ايجاد مستهلكين أكثر ومزودين أفضل وشركاء أكثر ملائمة وبصورة سريعة وسهلة ؛ فعلى سبيل المثال ، في عام 1997 أعلنت شركة بوينغ عن توفير مبلغ مالي قدره 20% من التكلفة الأصلية ،وذلك بعد الاعلان عن الحاجة لمصنع من أجل تصنيع نظام جزئي للشركة.وقد كان هذا الاعلان على موقع الشركة على الانترنت. فاستجابت شركة مجرية لهذا الطلب بشكل سريع أسرع من الطرق التقليدية،لذلك كان عرض الشركة المجرية أرخص وأفضل وأسرع من بقية الشركات.

سادسًا: تسمح التجارة الالكترونية بخفض وتقليل المخزونات عن طريق استعمال عملية السحب في نظام ادارة سلسلة ومجموعة التزويد ،وذلك لأن في نظام السحب تبدأ العملية بالحصول على طلب تجاري من قبل المستهلك ، وتعمل على تزويد المستهلك بطلبه من خلال التصنيع الوقتي المناسب. فعملية السحب تتيح تصنيع المنتج أو الخدمة وذلك بناءًا على متطلبات المشتري مما يعطي الشركة أفضلية تجارية على المنافسين لها.

مستقبل التجارة الإلكترونية في العالم 

أن هذا النوع من التجارة هو المستقبل بالنسبة للتعاملات بين الأفراد والشركات أو بين الشركات والشركات. ووفقًا لتقرير منظمة التجارة العالمية الذي تم نشره عام 2004، فإن نسبة التعاملات التجارية المتوقع إجراؤها عبر شبكة الإنترنت عام 2010 تبلغ نحو 70% من حجم التجارة الدولية كلية. و يأتي هذا في الوقت الذي يتوقع فيه أن يرتفع عدد مستخدمي الإنترنت في العالم إلى أكثر من مليار شخص بحلول العام 2005، يتواجد ثلثهم في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

وما يميز التجارة الإلكترونية ويدفعها للتقدم إلى الأمام في المستقبل هو أن الأسواق العالمية لم تَعُد ترتبط فقط بزيادة الإنتاج وتحسين الجودة، وإنما بتقليل الفترة الزمنية اللازمة لانتقال السلعة من المصدر إلى المستورد وتخفيض النفقات المرتبطة بكل مرحلة من مراحل إنجاز العملية. وسيمكن هذا النوع من التجارة المؤسسات الاقتصادية المتوسطة وصغيرة الحجم من المشاركة في التجارة الدولية بفاعلية وكفاءة في المستقبل، خاصة أنها توفر الكثير من العمليات التي تتم في التعاملات التجارية، أهمها التقليل من تكاليف التسويق والدعاية والإعلان، هذا فضلا عن تقديمها معلومات دقيقة وسريعة تساعد على التعرف على العروض والفرص التجارية المتاحة.

error: Content is protected !!