Home > Posts > Economics > مخاطر الاستثمار في الاسواق النامية

مخاطر الاستثمار في الاسواق النامية

تتميز الاسواق النامية بمساهمتها في نمو الاقتصاد، وتحويل الاقتصادات لتصبح اقتصادات متقدمة، وبالرغم من توفيرها للتنويع العالمي للمستثمرين، والعوائد الجاذبة لهم، إلا أنها تتعرض للكثير من المخاطر، مثل مخاطر السوق والائتمان وغيرها التي سأذكرها بالتفصيل في الآتي ذكره.

مفهوم الاستثمار

هو عبارة عن رأس المال الذي يتم استخدامه في إنتاج السلع وتقديم الخدمات من أجل الحصول على ربح مالي ثابت ومستمر، وترجع أهمية الاستثمار لمساهمته في نمو الاقتصاد القومي للدولة ورفع مستوى المعيشة، وتوفير فرص العمل للكثير من الأشخاص من خلال المشروعات الاستثمارية، ورفع مستوى دخل الأفراد بشكل عام.

ماهية الاسواق النامية

بالرغم من مزايا الاسواق النامية في توفير فرص متنوعة وإمكانيات جذابة للمستثمرين، إلا أنها تحتوي على العديد من المخاطر، لذا على كل مستثمر يرغب في الدخول في الأسواق النامية بدراسة وفهم كافة المخاطر التي قد يتعرض لها، وخاصة في المخاطر التي تزداد أكثر مستقبلًا، حتى يستطيع الاستفادة من الأسواق النامية مع تجنب الضرر الحادث من المخاطر التي تواجهها هذه الأسواق، وتحقيق الأرباح من خلالها، وتسمى هذه الأسواق أيضًا بالأسواق الناشئة.

أهم مخاطر الاستثمار في الاسواق النامية

أولًا : المخاطر السياسية 

هي عبارة عن المخاطر الناتجة من تغيير السياسات الحكومية، وبالتالي التأثير بشكل سلبي على الاستثمار، ومن أهم المخاطر السياسية على الاستثمار في الاسواق النامية هي التغييرات التشريعية، والاتفاقيات التجارية، وتشريعات الاستثمار، وقوانين العمل، والإرهاب، وتوتر الوضع السياسي، والحروب، والانتخابات، وتزداد هذه المخاطر كلما زاد وقت الاستثمار، لعدم القدرة على توقع المستقبل في الأسواق النامية، وللحد من هذه المخاطر السياسية يمكنك الاتجاه للتنويع في الاستثمار وذلك عن طريق الاستثمار في عدة دول مختلفة، وبالتالي تقلل الخطر على استثماراتك، فإن حدث خطر سياسي في دولة ما، لن تتأثر استثماراتك في الدول الآخرى.

ثانيًا : مخاطر العملة ” العملة الأجنبية”

تعتبر مخاطر العملة الأجنبية من أكثر العوامل المؤثرة في حركة سعر الصرف، الذي قد يؤثر بشكل سلبي على الاستثمار، وخاصةً أن الأسواق النامية تتعرض لتقلبات أسعار الصرف، وللحد من هذه المخاطر يمكن للمستثمر استخدام العقود الآجلة أو العقود أو الخيارات التي تحدد سعر صرف ثابت في المستقبل، لذا يجب أن تلجأ للتحوط النقدي لتجنب مخاطر تغير سعر الصرف للعملة الأجنبية.

ثالثًا : مخاطر السيولة النقدية 

تحدث هذه المخاطر عندما يتواجد عدد قليل من المشترين والبائعين في السوق، فيحدث تباين كبير بين عروض الطلب والشراء، لذا يلجأ المستثمرين للحد من مخاطر السيولة إلى تخفيض سعر البيع باستمرار لكي يعثر على مشتري للسلع، وكذلك البحث عن الاستثمارات ذات حجم التداول الكبير والثابت، ويحدث ذلك في الأسواق الغير سائلة.

رابعًا : المخاطر المؤسسية 

هي عبارة عن المخاطر التي تتعلق بمعايير أسواق رأس المال في الدول النامية، وذلك نتيجة لعدم تواجد معايير محاسبية صارمة أو رقابة تنظيمية قوية، لذا يمكن الحد من هذه المخاطر من خلال تثقيف المستثمر لنفسه عن البيئة التنظيمية والمحاسبية، وكذلك بيئة التداول الداخلية للأسواق الذي يريد الاستثمار فيها، وكذلك يمكن للمستثمر الاستفادة من خبرات شركات التدقيق للحد من هذه المخاطر.

لذا يمكنك الاستثمار في الاسواق النامية بعد فهم المخاطر السابقة وتحري الحذر في المشاريع الاستثمارية داخلها، والحرص على التنوع في الأسواق النامية، والاستثمار على المدى القصير وليس المدى الطويل لضمان الحد من أي مخاطر قد تطرأ مستقبلًا في هذه الأسواق، وضمان تحقيق الأرباح المالية لك بشكل مستقر وثابت، بعيدًا عن التعرض لأي خسائر كبيرة في رأس المال الخاص بك.

error: Content is protected !!