Home > Posts > Economics > ما هي محاور دعم الشمول المالي في السودان

ما هي محاور دعم الشمول المالي في السودان

دعم الشمول المالي في السودان يمكن الافراد من استخدام كافة الخدمات المالية وذلك من خلال القنوات الرسمية بما في ذلك “الحسابات المصرفية” خدمات التوفير والتحويل، وخدمات التأمين والائتمان” وكل ذلك لتفادي اللجوء لبعض القنوات غير الرسمية حيث أنها لا تخضع للرقابة مما يؤدي إلى استغلالك، وبسبب الأهمية الكبيرة له هناك دعم الشمول المالي في السودان كي يواكب التطور الموجود في العالم.

ما هو الشمول المالي

الشمول المالي هو أن يقوم الأفراد والشركات بالوصول إلى كافة المنتجات والخدمات المالية بأسعار مقبولة لتلبية احتياجاتهم، بحيث تكون المدفوعات والمدخرات والائتمان والتأمين مقدم لهم بطريقة تكون بها مسئولية واستدامة، كما أن الشمول المالي يمكن الأفراد من الوصول إلى حساب المعاملات بشكل أوسع، حيث أن حساب المعاملات يمكن الأفراد من إدخار الأموال كما يمكنهم من القيام بإرسال المدفوعات واستلامها ايضا.

والشمول المالي يمكن أيضا أن يكون حساب المعاملات بمثابة بوابة خدمات مالية أخرى، وهذا هو السبب في أن ضمان وصول الأشخاص في جميع أنحاء العالم إلى حساب المعاملات هو محور مبادرة مجموعة البنك الدولي للشمول المالي بحلول عام 2020، حيث أنه يعمل على تسهيل الخدمات المالية في كافة أمور الحياة للأفراد.

محاور دعم الشمول المالي في السودان

الشمول المالي في السودان أصبح أهم الأهداف التي تسعى لها الدولة في رؤيتها في 2030، ولهذا الدعم اتخذت الحكومة السودانية عدة قرارات تساهم في دعم الشمول المالي في السودان وتلك القرارات تتمثل في:

أولاً: تعميم الخدمات والمنتجات المصرفية 

من أبرز الأمور التي اتخذت في دعم الشمول المالي في السودان هو القيام بتعميم الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية، وذلك لتوسيع دائرة الأفراد التي تمتلك حسابات مصرفية.

ثانيًا: تعزيز الثقافة المالية 

بسبب ارتباط الشمول المالي ومستوى الثقافة، ولـ دعم الشمول المالي في السودان، بحثت الحكومة عن عدد البالغين الذين لديهم معرفة بالشئون المالية في الدولة ووجدوا أنهم عدد قليل جدا،  وذلك بالرغم من أن النسبة تصل في السويد والنرويج لـ 71%، لذلك تسعى الحكومة السودانية لتطوير القطاع المالي لتعزيز الثقافة المالية.

ثالثًا: تمكين الشباب والمرأة 

يسعى برنامج السودان بحلول عام 2030، إلى دعم الشمول المالي من خلال تقديم الدعم للشباب وللمرأة، لذلك يطمحون في زيادة عدد الأفراد الذين لديهم حسابات مصرفية من نسبة 74%، إلى نسبة 80%.

ما هو مستقبل الشمول المالي

بسبب المميزات الموجودة في الشمول المالي، يتوقع الكثيرون أن يتم استخدام الأفراد في المستقبل الشمول المالي في كافة الخدمات المالية كالائتمان والتأمين، وذلك لكي يقوموا ببدء الأعمال التجارية وتوسيعها، وايضا الاستثمار في التعليم أو الصحة، وإدارة المخاطر ومواجهة الصدمات المالية، وهو الأمر الذي يحقق في المستقبل تحسين في شكل الحياة بوجه عام.

وهناك عدة نقاط توضح مستقبل الشمول المالي نرصدها خلال السطور التالية وهي:

  • الشمول المالي أصبح أولوية لصانعي السياسات والوكالات الخاصة بالتنمية على مستوى العالم، والهيئات الرقابية.
  • كما أن الوضع المتوقع أن يصبح الشمول المالي كعامل رئيسي في تحقيق سبعة من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.
  • كما أن مجموعة العشرين التزمت بتعزيز الشمول المالي في جميع أنحاء العالم وأكدت على التزامها بتطبيق المبادئ العليا لمجموعة العشرين بشأن الشمول المالي الرقمي.
  • تعهدت أكثر من 55 بلدا بتحقيق الشمول المالي منذ عام 2010، وقام أكثر من 30 بلدا بإطلاق أو إعداد استراتيجية وطنية بهذا الشأن، وذلك الأمر يوضح أهمية مستقبل الشمول المالي.
  • كما أن البلدان التي حققت أكبر قدر من التقدم نحو الشمول المالي وفرت بيئة تنظيمية وسياسية مواتية، وشجعت المنافسة التي تسمح للبنوك والمؤسسات غير المصرفية بالابتكار وتوسيع الوصول إلى الخدمات المالية.

الخاتمة

في الختام نجد دعم الشمول المالي في السودان مرتبط بالتطور التكنولوجي الذي يشهده المجتمع، حيث أنه أصبح الأولوية لصانعي السياسات، الأمر الذي جعل السودان جعلته اولوية وهدف من الأهداف التي تسعى لها الدولة في رؤيتها في 2030.

error: Content is protected !!