Home > Posts > Economics > ما هي محاور دعم الشمول المالي في السعودية

ما هي محاور دعم الشمول المالي في السعودية

السابع والعشرين من شهر ابريل في كل عام يحتفل العالم العربي بـ “اليوم العالمي للشمول المالي” حيث تقوم كل دولة بمحاولات تهدف للقيام بتمكين جميع فئات المجتمع ماليًا ومصرفيًا، وبالأخص الفئات التي تعاني من عدم توافر الخدمات المالية، فيقوم الشمول المالي بإيجاد حلول لها تقوم بالعمل على دمج تلك الفئات في القطاع المالي، و دعم الشمول المالي في السعودية جعل المملكة من أبرز الدول العربية التي تهتم وتسعى بتطبيقه.

ما هو الشمول المالي 

الشمول المالي هو قيام الدولة بالسعي لإتاحة المنتجات والخدمات المالية والمصرفية، لكافة أفراد المجتمع وشرائحه سواء كانوا أفراد أو أسر أو شركات، بشرط أن تكون تلك التكاليف معقولة، وشرط آخر هو عدم التمييز بين الأفراد، حيث أن تلك الخدمات تقدم بصرف النظر عن مستوى الدخل، فسنجد أن ذوي الدخل المنخفض، والفئات الموجودة بالمناطق النائية التي يوجد بها عزلة لتحقيق المساواة الاقتصادية والاجتماعية هم ضمن الفئات التي يدعمها الشمول المالي.

كما أن الشمول المالي يقوم بتعزيز تكافؤ الفرص، ويقدم دعم مشاركة الشباب، كما أن أبرز أهداف الشمول المالي هو تمكين النساء.

 ما هي محاور دعم الشمول المالي في السعودية 

دعم الشمول المالي في السعودية أصبح أهم الأهداف التي تسعى لها المملكة في رؤيتها في 2030، ولهذا الدعم اتخذت المملكة  عدة قرارات تساهم في دعم الشمول المالي في السعودية وتلك القرارات تتمثل في…

أولاً: تعميم الخدمات والمنتجات المصرفية 

من أبرز الأمور التي اتخذت في دعم الشمول المالي في السعودية هو القيام بتعميم الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية، حتى يتم توسيع دائرة الأفراد التي تمتلك حسابات مصرفية، حيث أن السعودية وجدت عام 2016 أن نسبة الأشخاص الذين يمتلكون حساب مصرفي تمثل 74%، بينما الأسواق المتقدمة سجلت نسبة الشمول المالي 90%، وهو الأمر الذي ساهم في دعم الشمول المالي في السعودية .

ثانيًا: تعزيز الثقافة المالية 

بسبب ارتباط الشمول المالي ومستوى الثقافة، ولـ دعم الشمول المالي في السعودية ، بحثت المملكة عن عدد البالغين الذين لديهم معرفة بالشئون المالية في المملكة ووجدوا أنها 30% فقط، وذلك بالرغم من أن النسبة تصل في السويد والنرويج لـ 71%، لذلك تسعى المملكة العربية السعودية لتطوير القطاع المالي لتعزيز الثقافة المالية.

 فقامت المملكة بإنشاء “كيان للثقافة المالية” ذلك الكيان يعمل على تنسيق الجهود الخاصة بالتثفيف المالي حتى تتم موائمتها لضمان جودة المواد والرسائل لتصل للأفراد على أوسع نطاق، وسعت السعودية لذلك الكيان بسبب تدني مستوى الثقافة لدى السعوديين، وللاتباط الوثيق بين الثقافة والشمول المالي.

ثالثًا: تمكين الشباب والمرأة 

يسعى برنامج المملكة بحلول عام 2020 ، إلى دعم الشمول المالي في السعودية من خلال تقديم الدعم للشباب وللمرأة، لذلك يطمحون في زيادة عدد الأفراد الذين لديهم حسابات مصرفية من نسبة 74%، إلى نسبة 80%.

رابعاً: دور مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) 

من بين محاور دعم الشمول المالي في السعودية الدور الذي ستقدمه مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) في تعزيز مستوى الشمول المالي، حيث تقوم المؤسسة بالسعي حتى تحصل كل الشرائح الموجودة بالمجتمع السعودي على كافة الخدمات المالية التي تتلائم مع التكاليف المناسبة لهم والتي تكون عادلة وشفافة لتحقيق العدالة الاجتماعية.

 الخدمات التي يقدمها دعم الشمول المالي في السعودية 

لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة ومستدامة يقدم دعم الشمول المالي في السعودية مجموعة من الخدمات عن طريق المؤسسات المالية، للشرائح والفئات المهمشة حتى تسهل عليهم الوصول الخدمات المالية بكل سهولة، وتلك الخدمات تتمثل في التالي:

  • الحسابات المصرفية 
  • القروض الصغيرة 
  • خدمات الادخار 
  • التأجير التمويلي 
  • الرهون العقارية 
  • الرواتب 
  • حماية المستهلك 
  • أنظمة المدفوعات الرقمية 
  • التحويلات الرقمية 
  • حماية المستهلك 
  • تعزيز الثقافة المالية

في النهاية

نجد أن دعم الشمول المالي في السعودية تسبب في تحقيق العدالة والمساواة الاجتماعية وتكافؤ الفرص بالنسبة لمحدودي الدخل والفئات المهمشة حيث أنهم أصبحوا لديهم فرصة كبيرة للحصول على الخدمات المالية والمصرفية بأقل التكاليف التي تتناسب معهم.

error: Content is protected !!