Home > Posts > e-marketing > ما هي واجهة المستخدم UI

ما هي واجهة المستخدم UI

يتردد مؤخرًا مصطلح واجهة المستخدم، وهو من بين المصطلحات الشائعة الاستخدام الفترة الأخيرة، وعلى الرغم من البساطة الشديدة التي يحملها في طياته، إلا أنه يشير إلى الكثير في داخله، حيث أن تصميم واجهات الاستخدام وتصميم تجربة المستخدم أصبحا من أهم العناصر في بناء المشروعات في الوقت الحالي.

واجهة المستخدم تهتم بالعناصر البصرية والمرئية للتطبيقات والبرامج

حيث أن هناك غموض كبير حول مفهوم واجهة المستخدم وتجربة المستخدم لدى أصحاب المشاريع بشكل كبير، كذلك الحال لدى المصممين الذين يرغبون بالدخول في هذا المجال، وحتى يتمكن المسوقين من الدخول في مشروع يهتم بتلك الأمور ينبغي التفريق بين المصطلحين في البداية.

في بداية الأمر، يجب أن تدرك ما الفرق بين مفهوم واجهة المستخدم وتجربة المستخدم، حيث يدلان على مفهومين مختلفين تمامًا، لكن الأكثر تعقيدًا أن على الرغم من اختلاف المصطلحين إلا أنهما يعملان معًا بشكل متكامل ضمن مراحل بناء المشروع الخاص بك.

حيث أن مفهوم واجهة المستخدم يهتم بالواجهات الرسومية والأشكال، فيما يهتم مفهوم تجربة المستخدم بتحليل الاستراتيجيات المعمول بها في المنتج.

مفهوم واجهة المستخدم

وتهتم واجهة المستخدم بمجال تصميم واجهات الاستخدام بنواحي مختلفة تمامًا، فهو يركز على الشكل البصري بشكل كامل، حيث أن هذا المجال انتشر بقوة مع ظهور الثورة التقنية، حيث يركز بشكل أساسي ورئيسي على الشكل البصري الخاص لواجهات الاستخدام التابعة للتطبيقات والبرامج والإسلوب البصري التفاعلي للعناصر المختلفة بداخلها.

كما أن العاملين في مجال واجهة المستخدم هم بالأساس مصممين جرافيك، خاصة لأن تخصص مصمم واجهات الاستخدام يعد الأقرب إلى التصميم منه عن أي شئ أخر.

ويعتبر واجهة المستخدم أيضًا امتداد لتصميم الهوية البصرية للشركة حيث سيكون على عاتق مصمم واجهات الاستخدام توظيف هوية الشركة البصرية الخاصة بالمنتجات التي تقدمها الشركة بطريقة فنية ابتكارية تُسهل على المستخدمين التعرف على المنتجات الخاصة بالشركة مجرد رؤيتها.

غير أن تصميم واجهة المستخدم أيضًا لا يمكن حصرها فقط ضمن واجهات التطبيقات والمواقع، حيث يمكن استخدام في واجهة المغسلة الخاصة بالثياب لتحتوي على الكثير من الآزرار ويمكن اعتبارها واجهة استخدام أكثر من رائعة.

حيث أن واجهة المستخدم تسمح بالتحكم أوا لتفاعل بجهاز أو منتج معين وإعتباره ما هي إلا واجهة استخدام تحتاج إلى من يقوم بتصميمها بالشكل المطلوب أو المناسب كي تكون أسهل وأفضل للاستخدام بالنسبة للعملاء.

مراحل تصميم واجهة المستخدم

يقوم المصمم الخاص بواجهات الاستخدام بالاهتمام الامور بالشكل المرئي للمنتج ومن بين الجوانب التي يركز عليها هذا المجال:

أولًا: الشكل والشعور: ويتم بعد تحليل العملاء وإجراء بحوث التصميم وتطوير العلامة التجارية والرسوم البيانية للمؤسسة والتعرف على دليل المستخدم.

ثانيًا: التجاوب والتفاعل: ويتم من خلال تجاوب التصميم مع الأجهزة المختلفة، ومن ثم التفاعل مع الرسوم المتحركة، ومن ثم يتم متابعة العمل مع المطورين.

الفرق بين تصميم واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

وعلى الرغم أن المفهومين مختلفين إلا أنهما يقومان بعمل نفس الشئ في أوقات عديدة، لكن العمل ضمن المجالين بنفس التوقيت يعد أمر مستحيل وغير دقيق على الإطلاق، فمن المعروف أن العديد من الشركات الكبيرة تعتمد على موظفين للقيام بكل مهمة على حدى، لكن على أرض الواقع وخلال بعض المشاريع المتوسطة والصغيرة الموضوع مختلف.

أما العلاقة بين واجهه المستخدم وتجربة المستخدم هي علاقة كبيرة ومهمة للغاية، حيث أنهما يُكملان بعضهما أناء مراحل التصميم الأولى للمنتج أو عملية التطبيق وما بعد عملية التطوير، لكن توظيف أشخاص متخصصين للقيام بكل مهمة ضمن تلك المشاريع المتوسطة والصغيرة يعد أمر صعب ومعقد بسبب تكاليفها العالية.

كما أن القيام بمهام التصميم والبحث والمتابعة ضمن المجاليين غالبًا ما تقع على عاتق شخص واحد، ومن هنا ظهر مسمى لكل مفهوم كي تم التفريق بين عملهما، حيث يقوم المسؤول عنهما بالبحث والتحليل وإخراج نماذج أولية ومن قم تصميم واجهة المستخدم النهائية.

error: Content is protected !!