Home > Posts > Business > ما هي فوائد صناديق الاستثمار ؟

ما هي فوائد صناديق الاستثمار ؟

الاستثمار هو أساس كل دولة ومحور اقتصادها، فإذا كانت استثمارات الدولة ناجحة، فإن ارتفاع اقتصادها ومعدلات البطالة تظل في انخفاض ولذلك تُنشىء الدولة صناديق الاستثمار المختلفة لتشجيع أصحاب رؤوس الأموال على استثمار اموالهم في مختلف المشروعات.

ما هي صناديق الاستثمار؟

تعد صناديق الاستثمار أداة قوية يتم تسليم إدارتها لأشخاص متخصصين تمامًا في إدارة السوق المالي، وبالتالي تساهم بقدر كبير في زيادة رؤوس الأموال وذلك عن طريق الاسهام في مشروعات مختلفة من خلال مجموعة الأسهم والسندات التي تشتريها الشركة أو المؤسسة ضمن مجموعة كبيرة من الأوراق المالية المسؤول عنها صندوق الاستثمار.

وتقوم بعد ذلك باستثمار هذه الأموال في مجموعات من مشتركة تُسمى بالمحفظة، وفيها يتم جمع كل الأوراق المالية المتوافقة.

انواع صناديق الاستثمار المختلفة

– صناديق ذات عوائد دورية : وهذا النوع يٌسميه البعض بصناديق الدخل وهي ذات عائد ثابت ومُحدد ويتم توزيعه بشكل دوري منتظم، وتتضمن تلك السندات التي تتناسب مع احتياجات المستثمرين في المحافظ والذين يستثمرون فيها بغرض الحصول على عائد دوري ثابت وهي الأقل مخاطرة، حيث تكون كل استثماراتها واضحة وتمشي وفق قواعد مُحددة وثابتة من حيث التنظيم.

– صناديث النمو الرأسمالي : وهي أحد انواع صناديق الاستثمار التي يمكن من خلالها أن يستثمر الأفراد لفترة زمنية طويلة الأجل، عن طريق شراء الأسهم التي تنمو أرباحها خلال فترة زمنية طويلة.

– صناديق الاستثمار المتوازنة : وهي نوع من الصناديق التي تسعى لتحقيق معادلة متوازنة بين الأرباح والنمو المعتدل لرأس المال مع المحافظة عليه، وهم الذين يرغبون في عائد مالي مناسب دون مخاطرة بالأرباح.

– صناديق السياسة الاستثمارية المندفعة : تشبه هذه الصناديق في تفاصيلها الصناديق الرأسمالية وهي أوراق تخاطر من أجل الأرباح، والهدف من ذلك هو تحقيق عائد مالي مرتفع للمستثمرين، وتعتمد بشكل كبير على المستثمرين الكبار الذين يشترون أسهم بمبالغ كبيرة جدًا.

– صناديق المؤشرات : وهي صناديق تعتمد في استثمارتها على مجموعة كبيرة من الأسهم في البورصة، وتتسم بارتفاع مؤشراتها.

– صناديق السوق المالي : وهي صناديق استثمارية قصيرة الأجل، تعتمد على استخدام أدوات مالية قصيرة الأجل كالتي تسمي بأذونات الخزينة، وشهادات الادخار، ومدتها حوالي ثلاثة شهور، وأصحابها يرغبون في الحفاظ على السيولة المالية المرتفعة.

خطة عمل صناديق الاستثمار في السوق المالي

أولًا: تقوم بجمع الأموال من المستثمرين بواسطة شركات الاستثمار المختلفة، وبعد ذلك تقوم بشراء الأسهم والسندات على المدى القصير بسوق المال.
ثانيًا: تستخدم الصكوك المالية ضمن صناديق الاستثمار
ثالثًا: إدارة المحافظ الاستثمارية من خلال مجلس يعتمد بشكل أساسي على مستشارين الاستثمار، وكل صندوق يمثل ملكية خاصة للمستثمرين نفسهم.
رابعًا: تقوم منح أصحاب الصناديق حق الشراء والبيع للأسهم المالية مباشرة من صاحب الصندوق أو من خلال خبراء واسيطين ماليين.
خامسًا: يقوم بوضع قيمة مالية للأسهم للالتزام من طرف كل مساهم في الصندوق.

مميزات الصناديق الاستثمارية

– التنوع: أي ان الصناديق توفر العديد من الأوراق المالية المختلفة التي تساهم في تنوع محتويات محفظة الاستثمار.
– فعالية الحسابات الصغيرة: إذ توفر صناديق الاستثمار العديد من انواع الأسهم المختلفة التي تساعد أصحاب رؤوس الأموال على شراء أسهم تناسب ميزانيتهم وقدراتهم الشرائية.
– الاحترافية: وهذه الاحترافية تكون في إدارة الأموال من خلال الاعتماد على مُدراء متميزين ومُدركين للمُهمة ولديهم تخصص كامل في إدارة الصناديق الاستثمارية.

وهكذا يمكننا أن نقول بأن صناديق الاستثمار يمكنها أن ترفع من المستوى الاقتصادي للدولة بشكل عام وللأفراد والشركات بشكل خاص، والقضاء على أعداد كبيرة للبطالة، وتوفير عمالة من خلال إقامة مختلف المشروعات.

error: Content is protected !!