Home > Posts > Financial Technology > ما هي سياسات تمويل رأس المال العامل

ما هي سياسات تمويل رأس المال العامل

قبل الحديث عن رأس المال العامل لا بد أن نتطرق إلى أنواع الأصول والتي تختلف من حيث طبيعتها، في هذا المقال سوف نقوم بشرح سياسات رأس المال العامل وكل ما يخصها وتعريفاتها.

سياسات رأس المال العامل.

1- معنى رأس المال العامل.

2- أنواع الأصول.

3- سياسات رأس المال العامل.

1- معنى رأس المال العامل

هو عبارة عن الفرق بين الأصول الجارية للمنشأة والخصوم الجارية لنفس المنشأة، ويستخدم في تقدير مدى قدرة المنشأة على تمويل عملياتها اليومية والوفاء بالتزاماتها المالية قصيرة الأجل وطويلة الأجل.

2- أنواع الأصول

– الأصول الثابتة: وهي أصول الشركة التي تشتريها الشركة أو المنشأة لكي تحتفظ بها لأكثر من سنة أو لفترة طويلة الأجل، مثال على ذلك الآلات والمعدات والسيارات وكل الأدوات الثقيلة، غالًا وعلى الأرجح تكون الأصول الثابتة هي كل ما يتم استخدامه في عمليات الإنتاج، لذا يجب أن يتم تمويلها من الأصول أو القروض طويلة الأجل.

– الأصول المتداولة: هي الأصول أو المبالغ التي يجب أن تكون موجودة في المنشأة لكي تقوم بتغطية تكلفة المواد الخام ومواد التصنيع والتخزين وكل ما يطرأ على عملية التصنيع، تختلف تلك الأصول من شركة إلى شركة اخرى، حيث أن هناك شركات تمتلك رصيدًا مرتفعًا من الأصول المتداولة، وشركات مستقرة تمتلك أصولًا مستقرة، وشركات تمتلك أصولًا منخفضة نظرًا لهبوط مستوى الشركة.

– الأصول المتداولة المؤقتة: هي عبارة عن الزيادات التي تطرأ بشكل اضطراري على الأصول المتداولة في بعض الشركات.

3- سياسات رأس المال العامل

ويوجد هناك 4 أنواع من السياسات ومنها:

– السياسات المتحفظة: تقوم هذه السياسة بعمليات التمويل طويلة الأجل للأصول الثابتة والأصول المتداولة وبعضًا من الأصول المؤقتة.

تلك السياسة تزيد من تكلفة الشركة في التمويل، لأ، مصادر التمويل طويلة الأجل التي تقوم بتمويل الأصول الثابتة والمتداولة تكون أكثر تكلفة من مصادر التمويل قصيرة الأجل التي تقوم بتمويل الأصول المؤقتة فقط.

– السياسات الهجومية: هي عكس السياسات المتحفظة، حيث تقوم بتمويل الأصول المؤقتة والمتداولة من مصادر التمويل قصيرة الأجل، وتقوم بتمويل البقية من مصادر التمويل طويلة الأجل.

وهنا يكون الاعتماد قليلًا على مصادر التمويلات قصيرة الأجل مما يعود بقلة التكلفة على الشركة، ولكن في تلك الحالة سوف تكون المخاطرة مرتفعة جدًا على عكس مصادر التمويل عن طريق السياسات المحافظة.

– السياسات المتوازنة: وهي آخر نوع من أنواع سياسات رأس المال العامل وفيها تقوم بتمويل الأصول الثابتة والأصول المتداولة عن طريق مصادر التمويل طويلة الأجل، وتمويل الأصول المؤقتة عن طريق المصادر قصيرة الأجل، وتعتبر تلك الطريقة هي الأكثر آمانًا حيث إنها تقوم بالموازنة بين التكاليف والمخاطر.

رأس المال العامل هو عبارة عن رأس المال المستخدم في السوق كتجارة للمنشأة  ويكون إجمالي الاستثمارات عبارة عن كافة الأعمال والأرباح التي تقوم بها المنشأة من تجارة، ويكون إجمالي التمويل هو كل ما يتم دخوله إلى خزينة الشركة أو المنشأة.

error: Content is protected !!