Home > Posts > Business > ما هي خطوات اعداد الخطة التسويقية

ما هي خطوات اعداد الخطة التسويقية

قد ينجح البعض في القيام بإعداد خطة تسويقية ممتازة  وقد لا ينجح البعض الأخر  بسبب عدم توافر الخطوات اللازمة والكافية من أجل إعداد خطة تسويقية ناجحة وقوية لذلك من خلال هذا المقال سنتعرف على أهم الخطوات التي ينبغي اتباعها لإعداد خطة تسويقية ناجحة وفعالة

ما هي خطوات اعداد الخطة التسويقية:

تحدث عن  خطوات اعداد خطة تسويقية ناجحة

نبذة للتعرف على خطوات اعداد خطة تسويقية فعالة:

في البداية لابد من التعرف على ما هي الخطة التسويقية :

الخطة التسويقية والتي يُقصد بها بالإنجليزيّة Marketing Plan هي عبارة عن خطة تُستخدم في حدود  منتجات محددة أو أسواق مُعينة أو في بيئة عمل المُنشآت وذلك من أجل وصف النشاطات التي تعمل على تحقيق الأهداف الخاصة بالتسويق أثناء  فترة زمنية محددة وتُعرف  الخطة التسويقية بأنها الوثيقة التي تساعد في المساهمة  في تحديد طبيعة الاستراتيجية التسويقية التي تطبقها وتقوم عليها المُنشأة، وفي الغالب تهتم  هذه الخطة بالتركيز على فترة زمانية محددة قد تصل غالبًا إلى اثني عشر شهرًا، وتتضمن العديد من تفاصيل التسويق المهمة، و ذلك مثل إجراءات العمل، والمصروفات، والأهداف التي يجب تحقيقها.

خطوات إعداد وصنع خطة تسويقية ناجحة ومؤثرة وفعالة :

فعملية إعداد وتنفيذ الخطة التسويقية ينبغي أن تكون  مُعتمدة على مَجموعة من الخطوات والاجراءات الهامة من أجل أن تساهم  في تطبيقها بطريقة صحيحة  وممتازة وتضمن نجاح التسويق في تنفيذ المهمات الخاصة به والتابعة له، و خطوات الخطة التسويقية تأتي  وفقاً للآتي:

أولًا :  فهم طبيعة السوق والمنافسين:

ويُقصد بذلك  الاهتمام بالتعرف على طبيعة السوق الذي سيتم العمل أو المشروع فيه؛ حيث أنه من المهم تجنب  والابتعاد عن تقليد الآخرين و ذلك لأن هذا الأسلوب لن يحقق أي نفع في مجال الأعمال لذلك تعمل  هذه الخُطوة على التعرف على المنتجات التي يريدها العملاء في السوق، وليس المنتجات التي يحتاجها فقط، لذلك من المهم دراسة القطاعات الإنتاجية غير المخدومة في السوق، والتعرّف على نوعية المُنافسة من أجل تحديد نقاط ضعف وقوّة المُنافسين.

ثانيًا : العمل على  تحديد الوسائل والأدوات التسويقيّة:

و يُقصد بذلك اختيار الوسائل والأدوات المناسبة للوصول إلى طبقة ونوعية العملاء المُستهدفة؛ لذلك ينبغي معرفة أفضل الوسائل التي تناسب العملاء؛ حيث لا يمكن تحقيق أي نجاح أو فوائد عند استخدام وسيلة تسويقية غير جيدة  لا تتناسب مع العملاء، ومن الأمثلة على وسائل وأدوات التسويق  : إعلانات الصحف، والترويج باستخدام الإنترنت، ومحطات الإذاعة، وقنوات التلفاز، واللافتات في الطُرقات، وغيرها من الوسائل الأُخرى.

ثالثًا :  تخصيص ميزانيّة مالية للتسويق أي مبلغ مالي مناسب من أجل التسويق

و يُقصد بذلك  تخصيص جزء من الميزانية المالية العامة لعملية التسويق؛ حيث يقوم طرح عمل تجاري أو منتج جديد على استِخدام الدعاية لتعريف الناس به

رابعًا :  فهم نوعية العملاء الذين يريدون الشراء والتفاعل مع المنتجات:

و يُقصد بذلك  التعرف على طبيعة كل عميل و شخص ؛ حيث ينبغي عدم الخلط بين الرغبات والحاجات، فالأفراد بشكل عام لا يشترون الأشياء التي يحتاجون لها أو في حاجة إليها، بل يشترون الأشياء التي يرغبون بها و يريدونها ،فهي مسأله رغبة في شراء منتجات أو لا ويعتمد فهم العملاء بطريقة صائبة على إدراك الأمور الآتية:

-الطريقة التي يستخدمها العملاء المتوقعون لشراء مُنتجاتهم.

-طبيعة العناصر التي تؤثر في اتخاذ قرارات الشراء.

-كيفية حصول العملاء المتوقعين على معلومات حول المنتجات التي يريدون شرائها.

-الحوافز والدوافع التي تشجع وتحفز العملاء على شراء المنتجات.

 

error: Content is protected !!