Home > Posts > Technology > ما هي تقنية الواقع المختلط

ما هي تقنية الواقع المختلط

قد يختلط عليك مفهوم الواقع المختلط مع الواقع الافتراضي والواقع المعزز، لكن لكل منهما مفهومه الخاص المختلف عن الآخر، وقد ظهرت هذه التقنيات نتيجة للتطور في التكنولوجيا والتطور في استخدام التقنيات الحديثة، ولكي تتعرف أكثر عن تقنية الواقع المختلط وما هو مفهومها تابع قراءة المقال الآتي.

أولًا : مفهوم تقنية الواقع المختلط

هي عبارة عن تقنية تدمج بين العالم الحقيقي والعالم الافتراضي، فتنتج بيئات وتصورات جديدة، حيث تتواجد فيها الأجسام المادية والرقمية وتتفاعل مع العالم الحقيقي، لذا لا تعد عالم حقيقي أو عالم افتراضي، وإنما مزيج من الواقع المادي الحقيقي والواقع الافتراضي، فتتضمن أفضل المزايا للواقع الافتراضي والواقع المعزز.

لذا يستطيع المستخدم من خلال الواقع المختلط أن ينتقل بسهولة بين البيئة الحقيقية والبيئة الافتراضية في نفس الوقت، فيتنقل فيه مشيًا أو من خلال ذراع التحكم أو من خلال التحكم في البيئة المحيطة به بواسطة يديه، فتوفر للمستخدم عالم آخر تبدو فيه التفاعلات الافتراضية كأنها حقيقية، حيث أنها تحاكي السلوك الطبيعي لتفاعل الإنسان مع الطبيعة، فتوفر تجربة مميزة وممتعة.

ثانيًا : أهم تطبيقات تقنية الواقع المختلط

أولًا : تطبيق house clif من شركة مايكروسوفت

تطبيق هاوس كليف عبارة عن منزل افتراضي، تستطيع التحكم فيه من خلال أجهزة التحكم أو التحرك فعليًا على أرض الواقع، ويستطيع المستخدم بناء الديكور الخاص بالمنزل، كما يمكنه نشر التطبيقات المتوافقة مع منصة ميكست رييالتي mixed reality في أنحاء المنزل.

كذلك يمكن استخدام تطبيق الواقع المختلط عند اللعب في ألعاب إكس بوكس Xbox، للاستمتاع باللعب أكثر من خلال هذه التقنية.

ثانيًا : تطبيق Alt space من شركة مايكروسوفت

يعتبر هذا التطبيق الجيل الجديد من السوشيال ميديا، وذلك وفقًا لما ذكرته شركة مايكروسوفت عن هذا التطبيق، حيث تستطيع من خلاله مقابلة أشخاص متواجدين في مناطق أخرى في أنحاء العالم في مكان واحد افتراضي، فتوفر مكان مناسب لعقد الاجتماعات بين الأشخاص المتواجدين في بلدان مختلفة، أو تتيح لهم ممارسة الأنشطة الافتراضية من خلاله.

ثالثًا : الفرق بين تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي والواقع المختلط

تقنية الواقع المعزز عبارة عن تقنية تعتمد على العالم الواقعي الفعلي الذي يحيا به المستخدم، بالإضافة إلى تعزيز هذا العالم ببعض البيانات الإضافية، مثل ارتداء نظارة خاصة بالواقع المعزز، ومن أمثلتها تطبيقات تحديد المواقع، حيث يرى المستخدم من خلالها الشارع الحقيقي مضافًا إليه بعض البيانات الخاصة بالمكان المطلوب بشكل افتراضي.

أما تقنية الواقع الافتراضي عبارة عن تقنية تستطيع نقل المستخدم إلى بيئة أخرى مغايرة للواقع، من خلال استخدام نظارة ذكية أو نظام صوتي ثلاثي الأبعاد، تسمح للمستخدم أن يعيش المغامرة كاملة، من خلال مشاهدة الفيديوهات المصممة بتقنية 360 درجة، ومن أهم أمثلتها نظارة جير في آر من شركة سامسونج.

بينما تقنية الواقع المختلط، فهي عبارة عن تقنية تجمع ما بين العالم الافتراضي والعالم المعزز، حيث أنها تحتفظ بالمشهد الحقيقي الواقعي، ولكن يتم إضافة بعض العناصر الإفتراضية فيه، لذا لا يختلف كثيرًا عن الواقع المعزز، حيث يمكنك مشاهدة مكان حقيقي مثل المنزل، وتستخدم تقنية الواقع المختلط لإضافة الديكورات التي تجدها مناسبة في هذا المنزل، كما يمكنك التحكم في حجم الأشياء التي تضيفها مثل كرسي ما أو طاولة، كما يمكنك التحكم في نقلها من مكان لآخر.

فتعتبر تقنية الواقع المختلط هي تقنية مزدوجة بين الواقع المعزز والواقع الافتراضي، أي يتم الدمج بين العالمين في تطبيقاتها، لإتاحة تجربة أفضل للمستخدم ليستمتع بها، سواء كان في لعبة ما، أو مشاهدة فيديو أو بناء منزل أو حديقة أو غيرها.

لذا يمكن مستقبلًا أن ترى عالم جديد تم إنشائه نتيجة للتطورفي التكنولوجيا وظهور تقنيات حديثة، وسنرى ماذا تخبأ لنا التكنولوجيا في الأعوام القادمة.

error: Content is protected !!