Home > Posts > Online Payments > ما هي بطاقات الدفع الالكتروني

ما هي بطاقات الدفع الالكتروني

إن التطور الاقتصادي في العصر الحديث الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية يرجع أساسا إلى تسهيل المعاملات المالية بين الأشخاص التي تظفر من خلال الائتمان باعتباره وسيلة لتحويل رأس المال من شخص إلى آخر وعلى ذلك فهو وسيلة للتبادل والمتمثلة في بطاقات الدفع الالكتروني والتي عرفت انتشارا واسعا في وقتنا الحاضر كما ازداد انتشارها لارتباطها بالتطور التكنولوجي بحيث أدى التقدم العلمي المذهل إلى إحداث ثورة في عالم المعلومات الأمر الذي أتاح لهذه البطاقات أن تجد سبيلا وسط المعاملات المالية الالكترونية لذا في هذا المقال سوف نتعرف على بطاقات الدفع الالكتروني وتاريخ نشأتها.

مفهوم بطاقات الدفع الالكتروني

هي عبارة عن بطاقة مستطيلة من البلاستك تحمل اسم المؤسسة المصدرة لها وشعارها وتاريخ انتهاء صلاحيتها ويستطيع حامل هذه البطاقة أن يسحب مبالغ نقدية من أجهزة ATM أو أن يدفع الى التجار مقابل ما يحتاجه من سلع وخدمات دون أن يضطر إلى دفع ثمنها فورا نقدا أو بشيكات وإنما يكتفي بتقديم بطاقته إلى التاجر الذي يدون بياناتها عادة باستخدام آلة طابعة إلكترونية أو في فاتورة من عدة نسخ يوقعها العميل يرسل التاجر نسخة من هذه الفاتورة إلى الجهة المصدرة لسداد القيمة للتاجر وخصمها من الحساب الجاري للعميل.

تاريخ نشأة بطاقات الدفع الالكترونية

ظهرت بطاقات الدفع الالكتروني لأول مرة في أمريكا في بداية القرن العشرين كما أنها مرت بمراحل عدة وترجع بذورها الأولى إلى عام 1914 بحيث أصدرت شركة Western Union بطاقة تسديد Payment card في شكل معدني لبعض العملاء المميزين للشركة أما أول ظهور لبطاقة الائتمان حقيقة كان عام 1924 حيث أصدرتها شركة Mobil Corp Petroleum General Oil ووزعتها على عملائھا من أجل دفع قيمة البنزين من محطاتها المنتشرة في أنحاء البلاد على أن تسدد المبالغ المستحقة عليهم لاحقا.

وبالرغم من أن هذه البطاقات الإلكترونية بطاقات أمريكية النشأة إلا أن الفضل في تطورها يرجع إلى فرنسا من خلال نظام البطاقة الزرقاء Blue Carte التي تبنى تنظيم الأحكام القانونية للبطاقات الالكترونية كأسلوب من أساليب الدفع الالكتروني وبفضل التكنولوجيا الحديثة والتقنية المتطورة وما نتج عنهما من استحداث للبطاقات الالكترونية شكلها الحالي وما تقوم به من وظائف متعددة توسع نطاق استخدامها عبر العالم الذي تعدى حدود المعاملات المادية ليصل إلى عالم الانترنيت وما يجري من خلالها من معاملات مالية في إطار ما يسمى بالتجارة الالكترونية.

أنواع بطاقات الدفع الالكترونية

ATM Card

هي بطاقة تسمح للشخص بخصم مبلغ من حسابه الجاري مباشرة لدفعها إلى التاجر ولكي تحصل عليها يجب عليك ان تفتح حساب لدى البنك ويقوم البنك بإصدار البطاقة للعميل وربطها بحركة الحساب ولا يستطيع العميل استخدامها سواء في عمليات سحب نقدي من أجهزة الصراف الآلي أو في عمليات شراء من خلال أجهزة نقاط البيع إلا إذا كان بها رصيد.

نتيجة بحث الصور عن ‪ATM Card‬‏

Credit Card

هي بطاقة تصدرها البنوك بالتعاون مع شركات الدفع الدولية مثل: فيزا كارد وماستر كارد وأمريكان اكسبريس أو غيرهم ويكون مصدر ذلك المال هو البنك ويستطيع حامل البطاقة استخدامها في إجراء عمليات سحب نقدي أو لدفع قيمة مشترياته من المحلات التجارية التي تقبل التعامل فيها ومن ثم تسديد قيمتها لاحقاً حيث يمكن للعميل إما تسديد إجمالي المبلغ أو تسديد الحد الأدنى “عادة يتراوح بين 3% إلى 6%” من إجمالي المبلغ وبالتالي احتساب نسبة فائدة على الرصيد القائم المتبقي حسب الاتفاقية مع البنك المصدر.

نتيجة بحث الصور عن ‪Credit Card‬‏

Debit Card

هي أحد أنواع بطاقات الدفع الالكتروني التي تصدرها البنوك للعملاء بالتعاون مع شركات الدفع ولكنها تختلف عن الـ Credit Card في أنها تتطلب قيام العميل بدفع كامل المبلغ المستحق عليه فور استلام كشف الحساب من أمواله الخاصة حيث يستطيع حامل البطاقة استخدامها في إجراء عمليات سحب نقدي أو لدفع قيمة مشترياته من المحلات التجارية التي تقبل التعامل فيها.

نتيجة بحث الصور عن ‪Debit Card‬‏

Smart Card

هي أحد أنواع بطاقات الدفع الإلكتروني والتي تحتوي على معلومات صاحبها كما يمكنها التخزين بسعة كبيرة تفوق البطاقات الاخرى حيث تحمل كل المعلومات والبيانات يختارها العميل للتعامل بها لما لديها من ميزات كميزة الدفع الفوري وإمكانية تحويلها لحافظة نقود إلكترونية أو تحويلها إلى بطاقة تعريف أو بطاقة صحية أو تذكرة تنقل.

الخلاصة

أصبحت بطاقات الدفع الالكتروني من بين الأنشطة الھامة التي تقوم بها البنوك والمؤسسات المالية نظرا لم يعود لها من عمولة بحيث يتعامل بها ملايين الأفراد والمؤسسات التجارية والاقتصادية حول العالم تسهيلا لمعاملاتهم المالية وعلى ذلك تعتبر البطاقات الالكترونية مظهرا من مظاهر التطور في الحياة الاجتماعية والتجارية التي يتطلبها عصر العولمة

error: Content is protected !!