Home > Posts > Business > ما هي اهداف سوق الاوراق المالية ؟

ما هي اهداف سوق الاوراق المالية ؟

سوق الاوراق المالية هو الإسم الحقيقي لما يُسمى بالبورصة، والمعروفة بأنها السوق الذي يتم فيه تداول عمليات البيع والشراء للأوراق المالية الرسمية كالأسهم والسندات، بعد معرفة أسعار السوق وطبيعة العرض والطلب بين مختلف الفئات التي تستثمر أموالها في البورصة.

البورصة واقع إلكتروني يستثمر أموال ملايين الشركات

– البورصة تنقسم إلى سوقين
– كيف نشأ سوق الاوراق المالية
– خصائص البورصة
– أهداف سوق الاوراق المالية

– البورصة تنقسم إلى سوقين

سوق الأوراق المالية يوجد فيه العديد من البائعين والمُشتَرين والذي يبدو هدفهم الأول تحقيق تداول الأوراق الماليّة بينهم، للحصول على المنفعة المشتركة والربح.

ويمكننا القول بأن هذا السوق ينقسم إلى سوقين: الأول هو السوق الذي تصدر منه الأوراق الماليّة للمرة الأولى، والثاني هو الذي يتم فيه تداول الأوراق المالية للمرة الثانية، أي قام العملاء بتداولها من قبل.

– كيف نشأت البورصة

استخدمت قديمًا مدينة البندقية الأوراق المالية في عمليات البيع والشراء من خلال ألواح كبيرة تحتوي على معلومات مختلفة لأوراق التداول، وعام 1531 ظهرت فكرة البورصة بشكل واضح أكثر في بلجيكا.

وبطل الرواية هنا هم مجموعة السماسرة الذين يقومون بتسهيل وتنفيذ عمليات البيع والشراء للأفراد مقابل مبلغ مالي معين. ثم ظهرت أول بورصة مالية في مدينة لندن عام 1773، وبورصة نيويورك التي كانت قد تمرست أكثر وقامت بإدخال البورصة إلى سوقها المالي باحترافية أكبر.

لا شك أن التطورات التكنولوجية والاتصالات والانترنت كان لهم تأثير كبير في تطور البورصة، والمساهمة في سرعة متابعة العملاء وتحويل التعاملات المالية إلى تداول الكتروني.

بالإضافة إلى فإن العملاء أصبحوا الاّن يتابعون حسابتهم من خلال أجهزة الكمبيوتر والهواتف وتنفيذ الثفقات من أماكنهم.

– خصائص البورصة

* العوائد والمخاطرة: تعد هذه أكبر صفات سوق الاوراق المالية، إذ أن المخاطرة هي اكثر ما يقوم به الفرد في حالة وضع نقوده في مجموعة من الأسهم الاقتصادية مع تحمل الأرباح او الخسائر، وبالتالي فإنها تتأثر بالتغييرات البيئية بالسوق، سواء زيادة أسعار السلع او الخدمات، او انخفاض الأسعار والعملات في البنوك.

* التغيرات المختلفة: تعد التغيرات أو بمعنى اّخر التقلبات المختلفة التي تسود في البورصة، شيء لا إرادي يجب أن يتقبله أفراد البورصة أو المساهمين بمعنى أدق، وتقبل ما يدور من أحداث تتسبب في زيادة أو نقصان أسعار الأسهم في السوق، ولكن يمكن تجنب هذه المخاطرة بالتنوع في استثمار الأسهم بشكل كبير.

*السيولة: وتعتمد على توفير سوق الاوراق المالية للأوراق الرسمية التي توضح الفرق بين البائعين والمشترين بشكل واضح تمامًا والجمع بينهم في أسهم وسندات مالية لتشجيع الاستثمار.

* العالمية: البورصة هي نقطة تداول عالمية وليست محلية على الإطلاق، حيث يتشارك في عمليات البيع والشراء والاستثمار مجموعة كبيرة من المستثمرين من كافة دول العالم، ويمكن للبورصة تنظيم هذه الأعمال بينهم وتوزيع الأرباح طبقًا لمعايير معينة.

* التنظيم الجيد: من اهم خصائص سوق الاوراق المالية هو التنظيم، وذلك طبقًا للقوانين المحلية والدولية التي تُفرض بكل وضوح لضمان خصوصية بيانات العميل والحفاظ على أموال الشركات والمستثمرين، وخوضعها لقواعد تنظيم حتمية لا يمكن اختراقها.

– أهداف سوق الاوراق المالية

1- السعي لبناء بيئة استثمارية اّمنة على أموال العملاء وتحظى بثقتهم التامة.

2- متابعة التطورات التكنولوجية لتطوير أساليب وطرق استخدام البورصة.

3- تنمية سوق الاوراق المالية بشكل أسرع يتماشى مع تطورات العالم وتدفق الخدمات المُقدمة.

4- مد المستثمرين بكافة المعلومات حول التداول والمستثمرين ومشاريع استثمارهم الخاصة.

5- دعم الوعي بالاستثمار في البورصة باختلاف أنواع المشاريع المطروحة من الشركات المختلفة، والتنوع في تناول الأدوات المالية المختلفة.

error: Content is protected !!