Home > Posts > Technology > ما هي الفجوة الرقمية Digital Divide

ما هي الفجوة الرقمية Digital Divide

تشير الفجوة الرقمية إلى الاختلاف بين الأشخاص الذين لديهم وصول سهل إلى الإنترنت وأولئك الذين لا يفعلون ذلك. يُعتقد أن عدم القدرة على الوصول هو عيب بالنسبة لأولئك الذين هم في الجانب المحروم من الفجوة الرقمية بسبب قاعدة المعرفة الضخمة التي لا يمكن العثور عليها إلا عبر الإنترنت.

تعريف الفجوة الرقمية

الفجوة الرقمية- Digital Divide هي مصطلح يشير إلى الفجوة بين الديموغرافيات والمناطق التي لديها إمكانية الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة، وتلك التي لا تملك أو لا تستطيع الوصول إليها.

يمكن أن تتضمن هذه التقنية الهاتف والتلفزيون وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والإنترنت.

قبل نهاية القرن العشرين بفترة طويلة، أشارت الفجوة الرقمية بشكل رئيسي إلى التقسيم بين أولئك الذين لديهم أو بدون الاتصال الهاتفي؛ بعد أواخر التسعينات، بدأ استخدام المصطلح بشكل أساسي لوصف الانقسام بين أولئك الذين لديهم أو بدون الوصول إلى الإنترنت، وخاصةً النطاق العريض.

تعتبر هذه الفجوة موجودة عادة في المدن وتلك الموجودة في المناطق الريفية؛ بين المتعلمين وغير المتعلمين. بين المجموعات الاجتماعية الاقتصادية وعلى الصعيد العالمي، بين الدول المتقدمة صناعيا أكثر وأكثر.

حتى بين السكان الذين لديهم بعض القدرة على الوصول إلى التكنولوجيا، يمكن أن تكون الفجوة الرقمية- Digital Divide واضحة في شكل حواسيب ذات أداء أقل، وصلات لاسلكية منخفضة السرعة، وصلات منخفضة السعر مثل الاتصال الهاتفي، ومحدودية الوصول إلى المحتوى القائم على الاشتراك.

وفقًا للدراسات والتقارير الحديثة، لا تزال الفجوة حقيقة واقعة إلى يومنا هذا. على سبيل المثال، أظهر تقرير عريض النطاق الصادر عن البيت الأبيض في يونيو / حزيران 2013 أن 71٪ فقط من المنازل الأمريكية قد اعتمدت النطاق العريض، وهو رقم أقل من مثيله في الدول الأخرى ذات الناتج المحلي الإجمالي المماثل.

يشمل مؤيدو سد الفجوة الرقمية أولئك الذين يزعمون أنه سيحسن القراءة والكتابة والديمقراطية والحراك الاجتماعي والمساواة الاقتصادية والنمو الاقتصادي.

متى ظهرت الفجوة الرقمية

تظهر الفجوة الرقمية- Digital Divide في عدد من السياقات المختلفة، بما في ذلك:

1- الاختلافات بين الوصول إلى الإنترنت في المناطق الريفية والحضرية

2- الاختلافات الاجتماعية الاقتصادية بين الأشخاص من مختلف الأعراق والدخل والتعليم التي تؤثر على قدرتهم على الوصول إلى الإنترنت.

3- الاختلافات بين الدول المتقدمة والنامية والناشئة من حيث توافر الإنترنت

كانت تُستخدم في السابق لوصف معدلات مختلفة لاعتماد التكنولوجيا من قبل مجموعات مختلفة.

في الآونة الأخيرة، ومع ذلك، أصبح الوصول إلى الإنترنت ينظر إليه على نحو متزايد على أنه الميزة الأساسية التي يمكن أن تمنحها العديد من التقنيات من حيث أنها تمثل مخزنًا مذهلاً للمعرفة والموارد.

ومن هذا المنطلق، قد تتقلص الفجوة كلما انتشرت الأجهزة المحمولة الرخيصة وتحسنت تغطية الشبكات في جميع أنحاء العالم.

error: Content is protected !!