Home > Posts > e-marketing > ما هي العوامل المؤثرة على التسويق

ما هي العوامل المؤثرة على التسويق

تعرف عمليات البيع والشراء والإعلانات والدعاية وكل ذلك على أنه عامل من عوامل تسويق المنتجات، حتى أصبح مصطلح التسويق هو أكثر المصطلحات التي تتردد في أذهاننا يوميًا، بل أكثر من ذلك أصبح المصطلح يحاوطنا من كل الاتجاهات يمينًا وييسارًا ومن أعلى ومن أسفل حتى أصبحنا في حاجة إلى معرفة ما بعد ذلك.

التسويق مثله كمثل أي علم يوجد له تعريف وأهميات وعوامل مؤثرة وخصائص… إلخ..

أولًا تعريف التسويق

هو عملية بيع المنتج للعميل عن طريق تعريفه بمزايا المنتج أو الأسباب التي سوف يشتري العميل، المنتج من أجلها.

ويجب أن تتكون عملية التسويق من عناصر هامة مثل..

1- المنتج: وهو ما تقدمه الشركة وتبيعه وتريد تسويقه للجمهور.

2- المكان: وهو مكان بيع السلعة أو المنتج المعين للجمهور المناسب.

3- السعر: وهو السعر أو الرقم الشرائي الذي سوف يشتري به العميل.

4- الترويج: وهي الحملات التسويقية للمنتج أي كانت على حد السواء.

وهذا ما يُسمى بالمزيج التسويقي وهو شيء لا يتجزأ من أي عملية تسويق.

ثانيًا أهداف عملية التسويق

– تهدف العملية التسويقية إلى خلق روح من التفاهم وعلاقة بين المنتج والعميل.

– تهدف طبعًا إلى ترويج المنتجات المراد بيعها.

– التعامل المستمر مع العملاء من أجل بناء علاقات معهم لمعرفة ميولهم والتركيز عليها.

– توفير راحة الأفراد عن طريق معرفة ما يدور في أذهانهم والتركيز عليه.

ثالثًا العوامل المؤثرة على التسويق

كمثله مثل أي علم أو فرع من العلوم الأخرى فهو يحتوي على عوامل مؤثرة عليه ومن تلك العوامل:

– الاحتياجات: هي كل ما يحتاج إليه الإنسان في حياته العادية، سواء كانت النوع الأول من الاحتياجات وهي الأولية مثل الأكل والملبس والشرب، أو الاحتياجات الثانوية مثل الهاتف أو الكمبيوتر وهكذا، وبعد ذلك تتحول الاحتياجات إلى رغبات.

– الرغبات: بعد مرحلة الاحتياج تأتي مرحلة الرغبة وهي عملية البحث في تحقيق تلك الحاجة عند الشخص، فمثلًا يقوم الشخص الذي يحتاج إلى هاتف يلبي احتياجاته، أن يقوم بالبحث عن نوع الهاتف الذي يرغب فيه.

– الطلب: وهنا يأتي دور عملية التسويق لدى المؤسسات، بعد أن خلقت لدى المستهلك الحاجة ومن ثم الرغبة، يجب أن توفر له الطلب حتى يستطيع أن يقدم على خطوة الرغبة وهو مطمئن.

ولا يجب تقديم مرحلة الطلب على أي من المراحل الأولى.

– المنتجات: وهي السلعة التي يتم التسويق لها للعميل.

– التبادل: وهي عملية تتم عن طريق استبدال أي منتج إما بالنقود (سعر المنتج) أو استبداله بأي شيء.

خصائص عملية التسويق

– المستهلك هو المتحكم في العملية التسويقية وهو المتحكم فيما تنفذه الشركات لكي تشبع رغباته.

– تضمن العملية توفير المنتج المناسب للجمهور المناسب وفي الوقت المناسب بالسعر والجودة اللازمين لنجاح التوليفة التسويقية للمنتج.

– تقديم مجموعة من الأفكار حول المنتج ومميزاته حتى يتثَنى للمستهلك العادي معرفة كل ما يخص المنتج ومن ثم يقبل على شرائه.

استراتيجيات عملية التسويق

التسويق على وجه العموم من أهم العلوم الحديثة والتي انخرطت بها كل شرائح المجتمع وكل ما نحصل عليه الآن من مأكل ومشرب وملبس هو ناتج عمليات التسويق التي تستعملها الشركات والمؤسسات الكبرى لجذب العملاء، قد تسير في الطرقات فتجد أمامك محل عصائر طازجة، فترى العصائر من أمامك طبيعية ومثلجة، فتقوم بالإسراع في عملية الشراء، فهذا ناتج عن عملية تسويق صاحب المحل لمنتجه وهكذا قياسًا على كل المجالات الآخرى.

error: Content is protected !!