Home > Posts > Business > ما هي العملات الافتراضية

ما هي العملات الافتراضية

انتشرت العملات الافتراضية بداية من عام 2009 تقريبًا، إلى أن ذاع سيطها خلال الأعوام الأخيرة الماضية بسبب الاعتماد بصورة أكبر على منصات التداول الرقمي عبر شبكة الانترنت، ومن المعروف أن العملات الافتراضية هي بالأساس عبارة عن عملات رقمية يتم تداولها كما يتم تداول العملات التقليدية أو الورقية المعروفة.

كما أن العملات الافتراضية أو الرقمية لا تخضع إلى أي سيطرة من جانب المؤسسات المالية المعروفة، أو من جانب الحكومة التابعة للدولة التي تقوم باستخدام هذه العملات في المنصات الرقمية الإلكترونية.

وتحتوي العملات الافتراضية على العديد من العملات المختلفة، حيث يشير الخبراء بوجود عدد هائل من العملات الرقمية وكل عملة تحظى بكم كبير من المميزات والاستخدامات المختلفة عن العملات الأخرى.

فيما وأكد الخبراء في هذا الشأن، أن العملات الأشهر والأكثر تداولًا عبر منصات التداول الرقمي وتنضم ضمن الكم الهائل من العملات الافتراضية هم: عملة البيتكوين، وعملة البيتكوين كاش، وعملة الإيثيريوم، وعملة الريبل، والداش وأخيرًا عملة الليتكوين.

أهم خصائص العملات الافتراضية الرقمية؟

كما أن الخبراء أكدوا أنه على الرغم من النظر لـ العملات الافتراضية على أنها عملات بديلة للعملات الرقمية في ساحة منصات التداول الرقمي، إلا أنها حل تقليدي ومتكامل تمامًا للدفع عبر تلك المنصات بين المؤسسات المختلفة.

علاوة على ذلك، فإن العديد من العملات الافتراضية يتم تداولها بصورة دائمة وعادية بين المؤسسات وبعضها، مؤكدين أن المؤسسات في الأساس تقبل العمل بهذه العملات واستخدام هذا النوع من أشكال الدفع.

أما عن أبرز خصائص هذه العملات الافتراضية، فهي ل اترتبط قيمتها بأداء اقتصاد معين، فلا ترتبط تمامًا بهبوط الاقتصاد الأمريكي أو العالمي في إحدى الدول، حيث تعمل بشكل مستقل بذاتها.

كما أن العملات الافتراضية ليس بها تغييرات في أسعار الفائدة الخاصة بها، كما لا توجد زيادة في الإمدادات النقدية فلا تؤثر عليها بشكل أو بأخر حيث تحتفظ هذه العملات بقيمتها الطبيعية.

غير أنه عند القيام بتحويل العملات الافتراضية إلى عملات تقليدية أو ورقية، فهناك إجماع على أنها ستحتفظ بقيمتها كما هي ولن تتأثر بأي شئ.

ما هو تعدين العملات الافتراضية؟

ينبغي العلم بأن التعدين المقصود به هنا هي عملية يتم التحقق من خلالها من معاملات العملة الافتراضية الأخيرة وإصدار العديد من وحدات جديدة من هذه العملات.

فيما وحين تكون ضمن أحد المشاركين في عملية التعدين في المعاملات الأخيرة، فهناك مجموعة من المعاملات يجب اختيار مجموعة لإيجاد حل للمعاملات الخوارزمية المعقدة التي تتضمنها عملية التعدين.

ويعزز الشخص الذي يقوم بعملية التعدين في المعاملات الأخيرة لـ العملات الافتراضية إلى مجموعة، على أن تكون هذه المجموعة مؤمنة بشكل آمن من خلال التشفير، كما يجب أن تكون مرتبطة بقاعدة البيانات المتسلسلة، وفيما بعد يحصل الشخص الراغب في القيام بالتعدين على مكافأة على شكل “مجموعة” أخرى يمكنه من خلالها ضخ المزيد منها في السوق.

مميزات العملات الافتراضية؟

كما أن للعملات الافتراضية العديد من المميزات والمخاطر، ومن بين هذه المزايا ما يلي:

أولًا: تتسم العملات الافتراضية بأنها عالمية، كما أنها لا تتأثر على الإطلاق بالوسط الاقتصادي العالمي ولا تخضع لسياسة بعينها، فهي متاحة أمام الدول في أنحاء العالم أجمع ويمكن تحويلها بين الأفراد في أنحاء العالم.

ثانيًا: تتسم العملات الافتراضية بأنها غير مركزية فهي لا تتقيد بسوق أسهم ويمكن تداولها على مدار اليوم وعلى مدار أيام الأسبوع بشكل طبيعي.

ثالثًا: لا تتأثر العملات الإفتراضية بأي تحركات سعرية مفاجأة، كما لا توجد أي طريقة مثالية لمنع الخطأ البشري عند استخدامها من خلال الاعطال التقنية المفاجأة أو الاحتيال بين المنظمات وبعضها.

رابعًا: من أهم مميزات هذه العملات الافتراضية هي الشفافية، حيث يتم تدوين كافة المعاملات في سجل مشترك فيما يعرف بآلية تضمن إرسال المعلومات المطلوبة فقط من جانب المرسل، بينما لا توجد أية معلومات تظهر عن المرسل إلية.

أبرز مخاطر وسلبيات العملات الافتراضية؟

أولًا: أنها تتأثر بصورة سريعة بالتحركات السعرية، فتزداد قيمة عملة معينة بشكل كبير بصورة مفاجئة في السوق الرقمي.

ثانيًا: في حال وقوعك في أزمة احتيال حين تقوم بإرسال كم كبير من العملات الافتراضية لأحد المنظمات وتكتشف فيما بعد أنها عملية احتيال، فلا توجد أية طريقة لاستعادة هذه العملات مرة اخرى.

ثالثًا: التغييرات التنظيمية لا يوجد لها مكان في التعامل بالعملات الافتراضية على الإطلاق، إلا عند إدخال آليات جديدة فقد يتم إلغاء العديد من المزايا التي تميزها عن العملات الورقية.

error: Content is protected !!