Home > Posts > Economics > ما هي الجدارة الائتمانية

ما هي الجدارة الائتمانية

يقصد بـ الجدارة الائتمانية في علم الاقتصاد، هو تقدير تجربة بعض الوكالات التجارية المتخصصة، على أمل تقدير صلاحية شخص معين من أجل الحصول على قروض أو جدارة شركة ما. كما أن الجدارة الائتمانية قد تمتد إلى الحصول على جدارة دولة من اجل الحصول على قروض، وهي في ذلك تقوم بدراسة إمكانيات الشركة أو الشخص أو الدولة المالية، بقصد دراسة مدى ائتمانها على القرض بجانب قدرتها المالية على سداد كافة هذه القروض.

مفهوم الجدارة الائتمانية

مفهوم الجدارة الائتمانيه او التنصنيف الائتماني هو مفهوم صعب بالنسبة للقارئ العادي، أو غير المتخصص، على الرغم أن معناها متداول بشكل شبة يومي بالنسبة للمقترضين من البنوك. وهو يهتم بالوصول إلى نتيجة إن منح الائتمان دون إجراء دراسة لجدارة العملاء المفترض أن يتم منحهم قروض، هو أمر قد يترتب عليه مواجهة مخاطر تتمثل في التعثر المستقبلي في سداد الائتمان.

كما أن هناك تعريف أخر يؤكد أن الجدارة هي التقييم الذي يقوم به المُقرض قبل الموافقة على معاملة الإقراض، ويتم خلال عملية التقييم تحديد إن كان المقترض قد يتخلف عن الإلتزام بسداد ديونه في المستقبل أم لا، ومن خلال تلك العملية يتم النظر في عدة عوامل مثل تاريخ السداد ودرجة الائتمان، كما يؤخذ بعين الاعتبار مقدار الأصول المتاحة ومقدار المطلوبات لتحديد احتمال تخلف العميل عن السداد أم لا. علاوة على ذلك، فإنه يتم تحديد الجدارة الائتمانية للفرد أو المؤسسة من جانب العديد من الشركات التي أنشأت أنظمة تصنيف ائتماني.

أنواع التصنيف الائتماني

تقوم وكالات التصنيف الائتماني بإصدار أنواع متعددة من درجات التصنيف الائتماني، فقد ازدادت أنواعها بشكل كبير لتتماشى مع تطور السوق المالية العالمية، ولتلبي الطلب المتزايد عليها من قبل مختلف الأطراف المعنية في تقويم الجدارة الائتمانية لمصدري الأوراق المالية، وتحديد احتمالات التأخر عن السداد، والخسارة الناجمة عنها.

التصنيف الائتماني للفترة الطويلة: Long-Term Credit Ratings يعبّر التصنيف الائتماني للفترة الطويلة عن رأي وكالة التصنيف بمخاطر الائتمان ذات فترة الاستحقاق سنة أو أكثر، ويحدد احتمال عدم الوفاء بالالتزامات المالية طويلة المدى.

التصنيف الائتماني للفترة القصيرة: Short-Term Credit Ratings يعبّر التصنيف الائتماني للفترة القصيرة عن رأي وكالة التصنيف بمخاطر الائتمان ذات فترة الاستحقاق والتي لا تزيد عن 13 شهراً، ويحدد احتمال عدم الوفاء بالالتزامات المالية قصيرة المدى. وتستخدم وكالات التصنيف الائتماني رموزاً للدلالة على درجات التصنيف الائتماني للفترة القصيرة مختلفة عن الرموز المستخدمة للدلالة على درجات التصنيف الائتماني للفترة الطويلة.

الجدارة الائتمانية وقياس السلوك الخاص بطالب القرض

كما أن الجدارة الائتمانية تأخذ في حسابها السجلات الخاصة بالشخص أو الشركة أو الدولة، بهدف متابعة تصرفاتها وسلوكها في الماضي بالنسبة إلى قيامها بتسديد ديونها أيضًا، على أن يقوم مكتب تقدير درجة الجدارة بإجراء كافة الدراسات على قدرة طالب القرض في السداد، وبناءًا عليه تصدر المؤسسة أو المصرف طلب منح المقترض قرضًا.

وفي الوقت الحالي أصبح بإمكان المؤسسات أو تلك الوكالات التي منح طلب القروض لطالب القرض، تقدير جدارة أقساط التأمين المعروفة بإسم insurance premiums، ومدى قدرة شركة ما على تعيين موظفين جدد، وغيرها من القدرات الأخرى.

فيما وهناك مصطلح يسمى بـ”درجة جدارة منخفضة” لفرد أو شركة أو مؤسسة ما، وهو يعني بأن هناك احتمالية كبير في عدم استطاعة طالب القرض تسديده في الوقت المطلوب، وبموجب هذه الاحتمالية يشترط صاحب المال على طالب القرض دفع فائدة مرتفعة على القرض، فيما تقوم بعض المؤسسات برفض منح القرض من الأساس.

الخلاصة

توصل الخبراء أن مفهوم الجدارة الائتمانية هو دراسة لمجموعة العوامل المالية والشخصية للعميل، بهدف التعرف على قدرة العميل ورغبته في سداد الإلتزامات المستقبلية أو سداد القروض التي قد تنشأ عن منحه قدرًا معينًا من الائتمان حيث من الضروري الآن لكل شخص أن يتتبع درجاته الائتمانية، لأنه يعتبر العامل الأساسي المستخدم داخل المؤسسات المالية لإتخاذ قرار بشأن أهلية الشخص للحصول على سعر فائدة مريح.

error: Content is protected !!