Home > Posts > Economics > ما هي التنمية الاقتصادية

ما هي التنمية الاقتصادية

تسعى الدول دائمًا إلى تحقيق الرخاء الاقتصادى وأعلى معدلات من النمو في مجتمعاتها ورفع مستوى المعيشة بين أفرادها، ولكي يتحقق هذا النمو ويتم تطوير البنية التحتية الاقتصادية، لا بد من التعرف على عدة مفاهيم والتي هي من أهم الركائز الواجب معرفتها في القطاعات الاقتصادية، ومن أبرز هذه المفاهيم التي سنتعرف عليها اليوم هو التنمية الاقتصادية وأهميتها.

مفهوم التنمية الاقتصادية

تعتبر التنمية الاقتصادية أحد أهم فروع علم الاقتصاد، والتي تهدف إلى وآليات الارتقاء بالمستوى الاقتصادي الكلي للدولة عبر تطبيق عدة طرق، وتتضمن مثلًا إدخال التكنولوجيا بهدف تطوير قطاع ما وتعزيز وزيادة الانتاجية، وهكذا كما يمكننا القول أنها سعي الدول لتسخير والاستفادة من مواردها لتحقيق أعلى معدلات الرخاء الاقتصادى والانتقال من اقتصاد نامي إلى اقتصاد قوي.

economic-dev

اهداف التنمية الاقتصادية 

زيادة الدخل القومي

يعتبر هذا هو الهدف الرئيسي لأي دولة من تحقيق التنمية الاقتصادية، حيث أنها تساهم فى تطوير وتحسين مستوى معيشة الفرد عن طريق تعزيز البنية التحتية للهياكل الصناعية والتجارية فى البلد، وتوفير الوسائل والآليات المناسبة التي تلزم لدعم تطوير هذه الهياكل مما يساعد فى علاج مشاكل الخلل الاقتصادى أو ضعف الاقتصاد المحلي.

استثمار الموارد الطبيعية

يدعم هذا الهدف تعزيز وتطوير البنية التحتية الكلية لكافة مؤسسات الدولة الاقتصادية والسياسية وتقديم التسهيلات للمستثمرين، مما يعزز ويشجع وجود استثمارات دولية ومحلية، كما أنه يقدم دعما جيدا لتطوير الإنتاج المحلي والخدمات العامة.

دعم رؤوس الأموال

تهتم الدولة فى هذا الهدف بتوفير الدعم اللازم لتشجيع رؤوس الأموال الضعيفة، بسبب قلة الاحتياطي النقدي في البنك المركزي أو قلة المدخرات المالية أو الورقية مثل السندات والودائع مثلًا.

الاهتمام بالتبادل التجاري

يهتم هذا الهدف بدعم التبادل التجاري بين الدول النامية وغير النامية، كما يهتم بحركة الصادرات والواردات التجارية، مما يساعد على توفير الدعم للحاجيات الرئيسية للشعوب بالإضافة إلى توفير العملة الصعبة عن طريق حركة الصادرات.

معالجة الفساد الاداري

تقوم الدولة بسن قوانين وتشريعات تحارب وجود الفساد الإداري، والذي بدوره يؤثر سلبًا على استقرار القطاعات الاقتصادية ويستغل ما به من موارد، كما تساهم هذه القوانين في التطوير الاقتصادي وتعزيز حركات التجارة والنمو الاقتصادي.  

تقليل التفاوت بين الدخول

تهدف الدولة في هذا الجزء إلى تقليل الفجوة الكبيرة بين الدخول والمستويات المعيشية للشعب، وذلك عن طريق تطبيق قوانين الحد الأدنى والأقصى للأجور للتمكن من التحكم فى التفاوت الواضح بين فئات الشعب مما يخلق حالة من الثبات الاقتصادي.

إدارة الديون الخارجية

تحرص الدولة من خلال هذا الهدف على مراقبة حركة الديون الخارجية للدول النامية، وضرورة البحث وإيجاد حلول ووسائل مناسبة لكى تتمكن من تسديد هذه الديون، مما يعطي الدولة الحرية فى زيادة نفقات الإنتاج المحلي وتعزيز النمو الاقتصادي بها.

عناصر التنمية الاقتصادية 

يجب أن تكون التنمية الاقتصادية شاملة لجميع القطاعات السياسية والاجتماعية والتعليمية، وتسخير جميع قوى وموارد المجتمع لتحقيق النمو الاقتصادي المطلوب. إلى جانب تحسين توزيع الدخول لصالح الطبقات الفقيرة مما يقلل الفجوات في المجتمع الاقتصادي، والزيادة المستمرة في الرواتب والأجور بحيث تكون الزيادات مستمرة على المدى البعيد.

الفرق بين التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي

يعتبر النمو الاقتصادي مفهومًا جزئيًا من التنمية الاقتصادية، حيث يهتم بتحسين الوضع المادي للفرد في فترة معينة، دون الاهتمام بمستوى الدخل والمعيشة المستمر. أما التنمية الاقتصادية فهي كما ذكرنا أنها تهتم بالتنمية الشاملة والمستدامة في مستوى الدخل للفرد والمجتمع، والاهتمام بالموارد البشرية للنهوض باقتصاد الدول النامية. 

Economic-Growth-and-Economic-Development

في النهاية 

يمكننا الآن الفهم إذا تطرقنا إلى مفهوم التنمية الاقتصادية وفهم تداعياته وأهدافه، لذا لا بد على الدول خاصة النامية منها الاهتمام بعناصر التنمية الاقتصادية، وضرورة تعزيزها وتحسين خدماتها لكى ترتقى بالمستوى النقدي والاقتصادي، وتحسين مستوى المعيشة والدخل القومي لأفرادها.

error: Content is protected !!