Home > Posts > Advices > ما هي أهمية إدارة الجودة الشاملة ؟

ما هي أهمية إدارة الجودة الشاملة ؟

هل سألت نفسك ذات مرة عن الإدارات الناجحة لأي مؤسسة ما سببها؟

إذا كنت ممن يتابعون المجال الإداري والمهتمين به فإنك تعرف مصطلح إدارة الجودة الشاملة، وأيضًا أهمية إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات.

في هذه المقال سوف نجيب على عددًا من الأسئلة الهامة في مجال الإدارة.

1- مفهوم إدارة الجودة الشاملة.

2- أهمية إدارة الجودة الشاملة.

فلنبدأ إذاً بالمفهوم..

مفهوم إدارة الجودة الشاملة

مفهوم الإدارة باللغة الإنجليزية هو Total Quality Management

وتعرف الإدارة الشاملة على إنها التفوق الكامل والمتكامل للموظفيِن والإدارة في نفس الوقت، بغرض تلبية طلبات العملاء وتحقيق أقصى جودة.

تُطبق الجودة الشاملة في كل المؤسسات الصناعية ولا بد من ذلك، يُذكر بأن منظمة الجودة البريطانية هي أول من وضعت تعريفًا لها.

تعرف إدارة الجودة أيضًا على إنها عملية تحسن تستمر على المدى الطويل، وتشترك بها الإدارة والموظفين من أجل تحقيق رضاء المستهلك.

وفيها يجب على جميع العاملين على تلك المؤسسات زيادة وتحسين الإنتاج من أجل نيل رضاء العملاء على المدى البعيد.

أهمية إدارة الجودة الشاملة

إدارة الجودة أيضًا لها أهمية، حيث تعمل كل المؤسسات على إتباع أساليبها، لجذب عدد أكبر من العملاء.

أيضًا من أجل إيجاد منتجًا يحمل جميع رغبات المستهلكين ولاسيما يتسم بالجودة التي يحتاجها العميل.

الخدمات ذات الجودة المرتفعة بالتأكيد تعود بالأهمية على المؤسسة ومنها:

زيادة الحصة الإيرادات وحصة السوق:

من أول وأهم شيء من أهمية إدارة الجودة الشاملة هي زيادة إيرادات المؤسسة.

تزيد إيرادات المؤسسة عن طريق الطلب المتزايد على المنتج، نظرًا لجودته والذي بالتالي يصب في زيادة الحصة السوقية.

تقليل التكاليف:

تقليل التكاليف أيضًا من أهمية إدارة الجودة، حتى إذا كنت تصرف الكثير على منتجك فإن هذا في طريقه لتقليل التكاليف.

عندما يكون منتجك متمتع بقدرًا عالي من التميز والتفوق، فإن احتمالية زيادة مبيعاته كبيرة جدًا وبالتالي لن تلاحظ ارتفاع في التكلفة.

كذلك إن المنتج علي الجودة لن يحتاج إلى صيانات دورية وبالتالي تقليل التكاليف بصورة أخرى.

ارتفاع جودة المنتج سيقلل من عدمية مطابقته للشروط والمواصفات القياسية، مما يعني عدم إعادة تصنيعه مجددًا.

زيادة رضا العملاء والمستهلكين:

أهمية أخرى لإدارة الجودة الشاملة وهي زيادة رضا العملاء نتيجة لجودة إنتاجك.

جودة الإنتاج هي من تتحدث عن منتجك، بهذا تستطيع كسب عملائك الحاليين وزيادة ثقتهم في مؤسستك.

ستزيد الثقة حتى تجعل عملائك هم مصدر تسويقي لك في المستقبل، وسوف يرشحون مؤسستك للأخرين دون أي جهد تسويقي منك.

التأثير على التنافسية:

بالطبع إذا ارتفعت عوامل جودة منتجك، وزيادة عملائك وثقتهم في مؤسستك، فإن هذا تفوق ملحوظ على منافسيك.

ولكن في البداية يجب أن يكون منتجك متفوقًا تفوق ملحوظ على المنافسين، حتى تحظى بثقة العملاء.

التقدم والتحسن المستمر: زيادة جودة منتجك تزيد من عملائك، مما يجعلك في تطور ملحوظ لتنال الثقة.

هذا يجعلك أكثر كفاءة في المستقبل، فإذا كنت من هؤلاء، فلا تقلق على مستقبل مؤسستك.

تقليل مخزونك:

عن طريق تعاملك الكثير من العملاء والمستهلكين ستدرك احتياجات المستهلك من مرة واحدة.

وعندما تُدرك هذا فإن عملية الإنتاج لن تتكلف منك الكثير من المحاولات أو التجارب، لإنك قمت بذلك عِدة مرات.

زيادة رضا العاملين: جودة الإنتاج تزيد من ثقة عملائك بالمؤسسة والذي سوف ينعكس بالإيجاب على العاملين.

سوف يشعر العامل بضرورة وأهمية ما يفعله لخدمة المستهلك، مما سوف يزيد من ثقته بنفسه وبالعمل.

كان هذا كُل ما يتعلق بمفهوم إدارة الجودة الشاملة وأيضًا أهمية إدارة الجودة الشاملة في عمل أي مؤسسة.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!