Home > Posts > BigData > ما هي أنواع التخطيط ؟

ما هي أنواع التخطيط ؟

هل فكرت ذات مرة في أن تأخذ عطلة ولكن ذهبت دون تخطيط إلى مكان معين!، بالطبع لا يجب عليك التخطيط أولًا أي من الأماكن سوف تسلك وأي الأماكن سوف تذهب إليها وماذا ستحمل معك في حقائبك وهكذا..

هناك الكثير من أنواع التخطيط التي يجب أن تخطط لها مُسبقًا قبل عمل أي شيء، وهذا ما سوف نشرحه في المقال التالي..

أنواع التخطيط وكل ما يتعلق به.

1- تعريف التخطيط

2- أهمية التخطيط

3- أهداف التخطيط

4- فوائد التخطيط

5- أنواع التخطيط

1- تعريف التخطيط

هو عبارة عن عملية ذهنية يتم فيها التخطيط لعدة أمور والتي على أساسها يتم إتخاذ بعض الإجراءات التي سوف ينتج عنها سلوكًا معينًا، هو ببساطة عبارة عن تحديد خطة ذهنية قبل تحديد خطة واقعية يتم تنفيذها.

2- أهمية التخطيط

– الإتجاه إلى تقليل المخاطرة ومعدلاتها.

– استغلال الموارد المتاحة أفضل استغلال.

– وضع الأولويات وتوفيقها وفقًا للموارد المتاحة لك.

– المساهمة في عمليات سيطرة المشكلات والأخطار الناجمة عنها.

– توفير بيئة رضا داخل العمل، والعمل على التنبؤ بالمشكلات المستقبلية وحلها.

3- أهداف التخطيط

التخطيط هو عملية تسعى لتحقيق العديد من الأهداف ومنها:

– التخطيط يوضح ما يجدر عليك أن تفعله من أجل المدى القريب أو المدى البعيد.

– يعرفك مدى الإنجازات التي فعلتها في في خطتك، وما هي أوجه التقصير وما هي أوجه التفضيل.

– تهدف عملية التخطيط أيضًا إلى المساعدة في إيجاد كل الحلول لأي من المهمات التي لم يتم إنجازها وتحديد مكان وجود الخلل حتى تتم معالجته.

– تحسين كفاءة العمل الموجود في كافة القطاعات المتنوعة والتي تعود بالنفع على البيئة العامة للعمل.

4- أنواع التخطيط

توجد أنواع التخطيط في صور مختلفة وعديدة ومنها:

– التخطيط وفقًا للتكرار: وتنقسم إلى نوعين، أول نوع هو السياسات أو القوانين وهو ما يوضح القوانين والسياسات التي يجب أن تسير عليها بيئة العمل من موظفين وإداريين وكل من يعمل بالمؤسسة.

ثاني نوع وهو الإجراءات وهي الخطوات المتبعة وتكون في العادة أكثر من السياسات الموضوعة للمؤسسة.

– التخطيط وفقًا لعدم التكرار: والتي تنقسم إلى كُلًا من البرامج، الميزانية، المشروعات.

أولًا البرامج: هي نشاطات يتم وضعها وفقًا لخطة معينة، مثل توصيل المرافق العامة إلى مناطق نائية لا تحتوي على تلك الإمدادات من قبل، ويتم ذلك عن طريق برنامج موضوع.

ثانيًا الميزانية: وهي التي تشمل كل الأموال التي سوف يتم صرفها على المشروع أو البرنامج.

ثالثًا المشروعات: وهي الإجراءات والأمور التي توضع خصيصًا من أجل تنفيذها على هيئة برامج معينة.

كل تلك الأنواع تندرج تحت مفهوم أنواع التخطيط والتي تشمل الكثير بل كل أمور حياتنا اليومية.

– وفقًا لطبيعة التأثير:

أولهم التخطيط الاستراتيجي، والتي عبارة عن الأساليب المتبعة عند القيام بأي من الأعمال التي تتصف بإتمام أي قرار مستقبلي للمؤسسة أو الشركة.

– التخطيط التكتيكي: هو التخطيط الذي يطبق من خلال كلّ من الإدارتين الوسطى والعُليا للمؤسسة، ويُعد من التخطيطات متوسطة المدى، ويُستخدم لتقديم المُساعدة للتخطيط الاستراتيجي، ومن الأمثلة على هذا النوع هي دراسة الطلب المقدم على سلعة ما.

لا يستطيع أحدًا مننا أن يعيش حياته دون تخطيط، ولا يمكن لأي مؤسسة أن تبدأ في عملها دون أن تقوم بالتخطيطات اللازمة حتى لا تقع في المستقبل بسبب سوء التخطيط أو حتى سوء الإدارة.

كل الأخطاء التي سوف تحدث في المستقبل بالتأكيد هي نابعة عن سوء تخطيط، حتى الأمور التقنية أو الأمور التابعة للظروف المستقبلية هي الأكيد نابعة من سوء التخطيطات.

error: Content is protected !!