Home > Posts > Business > ما هي أدوات التحليل الاستراتيجي

ما هي أدوات التحليل الاستراتيجي

تتبع أي منظمة أو مؤسسة ناجحة استراتيجية خاصة بها في الإدارة والتسويق أو غيرها من الأقسام الداخلية في المؤسسة، أو قد تتبع مجموعة من الاستراتيجيات التي تساهم في نجاحها، وزيادة مبيعاتها وأرباحها، ويتم اختبار مدى نجاح الاستراتيجية المتبعة من خلال التحليل الاستراتيجي، فتعرف معي علي مفهومه وأهم أدواته من خلال المقال الآتي.

مفهوم الاستراتيجية.

التحليل الاستراتيجي.

أدوات التحليل الاستراتيجي.

مفهوم الاستراتيجية 

هي عبارة عن الخطة المستخدمة لتحقيق أهداف المؤسسة طويلة الأجل، فتعتبر جوهر الإدارة الاستراتيجية، فتستطيع المؤسسة القيام بأعمالها، بالإضافة إلى القدرة على المنافسة مع المؤسسات الأخرى، كما تتضمن الخطط التي تجذب العملاء للمؤسسة، التي تشمل كيفية إرضاءهم عن الخدمة أو المنتجات المقدمة من المؤسسة، كما تتضمن مجموعة من الأفكار والمفاهيم والخبرات والتوقعات .

يعتبر هدف وضع الاستراتيجية لأي مؤسسة هو إكساب المؤسسة ميزة تنافسية تجعلها مؤهلة للتنافس مع الشركات الأخرى، كما تهدف إلى زيادة الأرباح وتحقيق الأهداف المنشودة للمؤسسة. 

التحليل الاستراتيجي

هو عبارة عن مجموعة من الأدوات والوسائل التي تعمل على ربط أهداف المؤسسة مع بيئة العمل المحيطة بها، من خلال دراسة كافة العوامل المتواجدة، ووضع الخيارات المختلفة والطرق المناسبة لتنفيذ العمل، بالإضافة إلى التوقعات الخاصة بوجود نسبة من المخاطر التي قد تتعرض لها المؤسسة، مع المحافظة على حماية المؤسسة من هذه المخاطر، والعمل على تجنبها من خلال بدائل أخرى يمكن تنفيذها.

أدوات التحليل الاستراتيجي

يتضمن التحليل الاستراتيجي عدة أدوات يستند عليها التحليل الاستراتيجي لتحقيق أهداف المؤسسة، وتحقيق زيادة في الأرباح والمبيعات، وأهم هذه الأدوات الآتي :

أولًا التحليل الرباعي SWOT

هو عبارة عن مجموعة من العناصر التي تشمل القوة والضعف والفرص والتهديدات، وجميعها تؤثر على المؤسسة سواء في داخلها أو خارجها، ويجب حسابها قبل إتمام أي مهمة، وذلك عند وضع الاستراتيجية التي تسير عليها الشركة، وشرحها كالآتي :

1- القوة : هي تمثل عناصر القوة التي تمتلكها المؤسسة، وتمكنها من التعامل مع السوق من خلالها، حيث تجعلها مميزة عن الشركات الأخرى المنافسة لها، وتقوم المؤسسة بالاعتماد عليها لتحقيق الأرباح والأهداف المنشودة.

2- الضغف : هو يمثل مجموعة العناصر التي تؤثر سلبًا على المؤسسة، فتجعلها غير قادرة على العمل في تحقيق أهدافها، وتقلل من ميزتها التنافسية، مثل قلة الموارد المتاحة داخل المؤسسة.

3- الفرص: هي تمثل الأحداث المتوقع حدوثها للمؤسسة، فتعتبر من العوامل التي تؤثر على عمل المؤسسة بشكل إيجابي، فتزيد من نسبة نجاحها في تحقيق أهدافها والأرباح المرتفعة.

4- التهديدات : هي تمثل العوامل التي تؤثر على المؤسسة بشكل سلبي، مما قد تؤدي إلى خسارة مالية للمؤسسة، مثل انخفاض سعر أسهم المؤسسة فجأة في السوق.

ثانيًا النمو المتكامل في الاستراتيجية

هي عبارة عن الأعمال الجديدة داخل الاستراتيجية، التي تقوم بالبحث عن الفرص التي تتناسب مع طبيعة عمل المؤسسة، وتعمل على تطور المؤسسة، وتنقسم إلى نوعين رئيسيين هما :

1- التكامل للأمام الذي تعتمد المؤسسة فيه على مرحلة جديدة في أعمالها، فتقوم بالسيطرة على منتج معين موجه مباشرة للعملاء، ثم تقوم بعملية توزيعه بشكل حصري ومميز.

2- التكامل للخلف الذي تعتمد المؤسسة فيه على مرحلة قديمة في طبيعة أعمالها، فتقوم بتطويرها وإضافة التعديلات الجديدة على منتج معين، وذلك من أجل زيادة مبيعات المؤسسة.

ثالثًا وحدات الأعمال 

تنقسم وحدات الأعمال في المؤسسة إلى أربعة أنواع وهي :

1- البناء الذي يمثل قدرة المؤسسة على زيادة رأس المال من خلال التوسع في السوق.

2- البقاء الذي يمثل قدرة المؤسسة على الاستمرارية على مدى طويل، معتمدة فيه على الخطط الاستراتيجية.

3- الحصاد الذي يعمل على تقليل الاستثمار للمحافظة على أرباح المؤسسة، وعدم مشاركة الآخرين فيها.

4- التصفية التي تتضمن بيع فرع من فروع المؤسسة طبقًا لترتيبات الاستراتيجية، فيتم استخدام الموارد المناسبة في تنمية فروع المؤسسة الأخرى.

error: Content is protected !!