Home > Posts > Economics > ما هو دور البنوك فى تعزيز الشمول المالي

ما هو دور البنوك فى تعزيز الشمول المالي

الشمول المالي هو حسن تقسيم الفرص بين المواطنين من كل الفئات سواء للمؤسسات او للأفراد، وذلك لتحقيق التكافل الاجتماعي بين المجتمع في النهاية بشكل عادل، فالمجتمعات التي يتحقق فيها الشمول المالي هي مجتمعات تعيش في رخاء وتوظيف مناسب لكل فئة بها.

ما هو الشمول المالي؟

يحقق الشمول المالي توفير الخدمات المالية والاجتماعية عبر مختلف جهات الدولة الشرعية مثل البنوك والمصارف، عن طريق مجموعة الأسهم والسندات المختلفة التي تتيح الفرص بين العملاء والشركات بطرق مناسبة.

والهدف الرئيسي من تحقيق ذلك هو توفير كل مستلزمات الأفراد بأسعار مناسبة للجميع ليسهل الحصول عليها، ويكون من السهل التعامل معها بطرق رسمية والبُعد تمامًا عن الطرق الغير رسمية التي لا رقابة عليها والتي لا تخضع لإشراف الحكومة على الإطلاق.

الشمول المالي نظام مصرفي يشمل تحقيق الخدمات للجميع

نحو 2 مليار فرد فالعالم لا يتعاملون وفق الحسابات البنكية الرسمية وحوالي 50 % من الفقراء في العالم لا يمتلكون حسابات بنكية، بل ولا يمتلكون حسابات مصرفية وكذلك لا توجد وسائل تقضي حاجاتهم المالية، وهذا هو ما يسعى إلى تحقيقة مبدأ الشمول المالي لتحقيق كل وسائل الراحة الاقتصادية التي تشمل كل أفراد المجتمع.

أهمية الشمول المالي للفرد والمجتمع

الشمول المالي يعتمد على وجود علاقة وثيقة بينه وبين الاستقرار المالي وبالتأكيد النمو الاقتصادي للمجتمع، فإذا كان هناك شركة صغيرة تحتاج إلى تمويل مالي لكي تقف على قدميها، فإن البنوك والمصارف المشروعة توفر لها الفرصة لذلك، لدعم النمو الاقتصادي بالدولة، حيث إنه يعتمد أكثر على الجانب الاجتماعي لتوفير فرص أكبر للفقراء ومحدودي الدخل.

ويعود هذا بالتأكيد على الأفراد بتوفير فرص عمل مختلفة للشباب، وهذا ما يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي وبالتالي خفض معدلات البطالة، وتوزيع الدخل بشكل مناسب، ورفع مستويات المعيشة للأفراد.

دور البنوك في تحقيق الشمول المالي لجميع الفئات

1. تقوم البنوك بابتكار اّليات جديدة للإدخار، ولا تعتمد فقط على القروض والتمويل، بل تقوم بتوفير فرص حقيقية أخرى مع ورش للتدريب.
2. خلق التنافس الاحترافي بين البنوك، مما يتيح العديد من الفرص أمام العملاء بأسعار ومميزات مختلفة بين البنوك، وهذا يخلق فرص للحصول على الخدمات بتكاليف أقل وجودة خدمة أعلى.
3. تقديم حلول جذرية لخفض العمولات المفروضة على العملاء، وذلك لتحسين الخدمات المالي والتوفير على العميل.
4. مراعاة الظروف الاجتماعية والمالية لكل فئة من الفئات، وذلك لتحقيق تكافل اجتماعي بين مختلف الأفراد.
5. تخفيف متطلبات التمويل عن طريق الاتفاق مع البنك المركزي للتخفيف على العميل.

طرق تعزيز الشمول المالي في الدولة

1. الاهتمام بتوسيع الفروع البنكية التي تقدم الخدمات للمواطنين وإنشاء مكاتب تمويل صغيرة للمشاريع والشركات الصغيرة.
2. إنشاء عدد أكبر من الصرافات الالكترونية لتسهيل عمليات السحب والإيداع في أي وقت للأفراد.
3. العمل على توفير تسهيلات مختلفة لطرق الدفع بشكل أفضل يناسب إمكانيات العملاء.
4. ولتعزيز الشمول المالي يجب تحسين خدمة العملاء في أي وقت لاستقبال شكاوى العملاء وتبادل المعلومات معهم في أي وقت.
5. الاهتمام بتطوير قاعدة البيانات في البنوك لتسهيل استرجاع بيانات العملاء وحفظ سجلاتهم والحصول على تاريخ تعاملاتهم بشكل سهل وسريع.

اّليات تطبيق الشمول المالي في الدولة

– دراسة الفجوات المجتمعية بشكل مناسب لتوضيع جوانب العرض والطلب.
– أن يكون هناك استراتيجية واضحة للتعامل مع الأولويات الأفراد بشكل صحيح وتلبية احتياجاتهم من الخدمات.
– أن تكون استراتيجية تطبيق الشمول المالي واضحة وقابلة للقياس بحيث يمكن التعامل معها في أي وقت وتحت أي ظروف وتشمل أكبر شريحة من القطاعات والأفراد والمؤسسات المختلفة.

error: Content is protected !!