Home > Posts > مال واعمال > ما هو النظام المالي وما هي مكوناته

ما هو النظام المالي وما هي مكوناته

يعتبر النظام المالي في أي مؤسسة خاصة أو عامة من أهم الأنظمة التي تقوم عليها هذه المؤسسات، حيث هو أساس نظام المعلومات، كما يعتبر العنصر الرئيسي لترابط الأنظمة وتكاملها مع بعضها البعض، وللتعرف على ماهية النظام المالي ومكوناته الرئيسية، يمكن قراءة المقال الآتي.

ما هو النظام ؟

النظام المالي للمؤسسة.

مكونات النظام المالي.

ما هو النظام ؟

النظام عبارة عن مجموعة من المدخلات التي تؤثر على بعضها البعض، وتتم عن طريق عمليات محددة لتحقيق الأهداف المطلوبة للمؤسسة أو الشركة، ويتم قياس مدى تحقيق هذه الأهداف، ومن أهم الأنظمة هو النظام المالي الذي يمثل النظام الذي يعمل على الموازنة بين المدخرات داخل المؤسسات المالية، ويعتبر النظام المالي من أهم المعايير لدى أي دولة، حيث تقيس من خلاله القدرة الاقتصادية والمالية للدولة، فيساعد على توفير المعلومات الكافية لاتخاذ القرارات السليمة للنمو الاقتصادي والمالي للدولة.

النظام المالي للمؤسسة

هو عبارة عن أساس أنظمة المعلومات داخل المؤسسة الذي يعتمد عليه ترابط الأنظمة وتكاملها، حيث ترتبط به معظم الأنظمة الإدارية من خلال علاقة مباشرة، كما يتضمن معظم العمليات الإدارية، وهو محل اهتمام المسئولين في الإدارة العليا للمؤسسة، وذلك لتأثيره الكبير على المؤسسة ككل، لذا فإن وضعه يؤثر على القرارات التي تخذها مسئولي الشركة.

تتجه الآن أغلب المؤسسات إلى أتمتة هذا النظام وخاصة المؤسسات الحكومية، وذلك من أجل تنظيمه بشكل أفضل، كما عملية الأتمتة ستوفر الكثير من الوقت والجهد المبذول في تنفيذ عملياته.

مكونات النظام المالي

يتكون النظام المالي من مجموعة من المكونات الرئيسية، أهمها الأربع مكونات الآتية :

أولًا المؤسسات التي تقوم بتحريك الأموال

هي عبارة عن البنوك أو المؤسسات المالية، التي تقوم بجمع المدخرات، وتوجهيها للمستثمرين أو من يحتاج استخدامها وتنقسم هذه المؤسسات إلى نوعين مهمين وهما:

1- الوسطاء الماليون وهم عبارة عن الوسطاء بين المدخرين والمقترضين، حيث تقوم وحدة الاقتصادية معينة بالاستحواذ على الموارد الالية وتحويلها إلى وحدة اقتصادية أخرى من أجل تسهيل عملية تحويل الأموال، وتسهل طبيعة عملها، ومن أهم الوسطاء الماليين هم البنوك التجارية وبنوك الادخار، ومؤسسات المدخرات والقروض، وشركات الاستثمار وشركات التأجير، وصناديق التقاعد واتحادات التأمين.

2-  مؤسسات توزيع الأوراق المالية مثل سماسرة الورق المالي، ومصارف الاستثمار وتجار الأوراق المالية، وهي تلعب دور الوسيط بين البائع والمشتري في الخدمات المالية قصيرة الأجل، مقابل الحصول على عمولة نتيجة عملها كوسيط بين الطرفين.

ثانيًا الأصول المالية 

وهي عبارة عن الأوراق المالية أو الأدوات المالية المتمثلة في السلع أو المنتجات التي تتعامل من خلالها مؤسسات الوساطة المالية، وتنقسم هذه الأوراق المالية إلى ثلاثة أنواع رئيسية  وهم :

1- الأوراق المالية الأولية كالديون والقروض والسندات والأسهم وصكوك التمويل، وهي عبارة عن الأوراق المالية التي تقوم بإصدارها الشركات التي تعاني من العجز المالي، فتقوم بشراءها المؤسسات المالية الأخرى، لحل هذه المشكلة.

2- الأوراق المالية الثانوية وهي تمثل الأوراق التي تصدرها مؤسسات الوساطة المالية للمدخين، فتقوم مؤسسات الوساطة ببيع استحقاقات مالية للمستثمريين، ثم استخدام حصيلة البيع في شراء أوراق مالية أولية.

3-الأسواق المالية وهي عبارة عن الأماكن التي يتم تداول الأوراق المالية فيها مثل سوق رأس المال وسوق النقد، حيث تمثل القنوات التي يتدفق من خلالها الأموال من وحدات الفائض المالي إلى الوحدات التي تعاني من العجز المالي، وتقوم بتسهيل عملية تحويل الأموال بين المدخرين والمستثمرين.

ثالثًا وجود تسهيلات خاصة لعملية تبادل الأوراق المالية

تتنوع التسهيلات إلى عدة أنواع أهمها الآتي :

1- تسهيل النظام النقدي من خلال توفر وحدة قياس متداولة لجمع الوحدات التي يتم من خلالها قياس أسعار العملات.

2- تسهيل الإجراءات المتبعة في تنظيم عملية التعامل مع الأوراق المالية، مع تحديد نطاق نشاط المؤسسات العاملة في المجال المالي.

3- تسهيل المعلومات الخاصة بالمؤشرات والحركات المالية لاتخاذ قرار البيع أو الشراء أو الاحتفاظ بهذه الأوراق المالية.

error: Content is protected !!