Home > Posts > Advices > ما هو الديتوكس الرقمي Digital detox وما هي اهميته

ما هو الديتوكس الرقمي Digital detox وما هي اهميته

يشير اليدتوكس الرقمي إلى حالة عندما يستقيل الفرد أو يوقف استخدام المعدات والأجهزة الرقمية لاستخدام ذلك الوقت في التفاعلات والأنشطة الاجتماعية. وهي تقنية تمكن الفرد من تخفيف الضغط والقلق الناجم عن الاستغناء عن الاستخدام العالي للأجهزة الرقمية.

ما هو الديتوكس الرقمي Digital detox

الديتوكس الرقمي هو  الفترة الزمنية التي يمتنع فيها الفرد عن استخدام أي جهاز رقمي أو إلكتروني. تتضمن هذه الأجهزة عمومًا أجهزة محمولة محمولة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، فضلاً عن أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وحتى أجهزة التلفزيون.

يتم التخلص من الديتوكس الرقمي في المقام الأول لتجنب الإدمان أو هاجس الأجهزة الرقمية والاسترخاء عقليا من خلال اتخاذ بعض الوقت للتمتع بالعالم المادي أو الحقيقي. وهذا يتيح الحفاظ على توازن صحي بين الحياة الطبيعية والوقت الذي يقضيه الشخص باستخدام هذه الأجهزة الإلكترونية.

الديتوكس الرقمي هو أيضا اسم شركة تخدم قضية مماثلة. فهي تتطلب من كل فرد تسليم هواتفه المحمولة وغيرها من الأدوات اليدوية عندما يدخل إلى المنشأة ويشارك في أنشطة صحية أخرى مثل اليوغا والطهي.

تعمل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية، بالإضافة إلى زيادة إمكانية الوصول إلى الإنترنت اللاسلكي، على تمكين مستخدمي التقنية من التواصل المستمر مع العالم الرقمي.

قد يكون للارتباط المستمر عبر الإنترنت تأثير سلبي على تجربة المستخدمين مع أجهزة الاتصال الإلكترونية ويؤدي إلى الرغبة في الامتناع مؤقتًا عن استخدام تكنولوجيا الاتصالات.

في إحدى الدراسات التي أجريت في العقل، قال 95٪ ممن أجريت معهم مقابلات إن مزاجهم تحسن بعد أن وضعوا هواتفهم في قضاء بعض الوقت بالخارج، وتغيروا من الاكتئاب، والتوتر، والقلق إلى مزيد من الهدوء والتوازن.

الدوافع وراء التخلص من الديتكوس الرقمي تختلف. في بعض الحالات، يكون الدافع ردود فعل عاطفية سلبية لاستخدام التكنولوجيا، مثل عدم الرضا أو خيبة الأمل من جهاز التكنولوجيا ووظائفها. وفي حالات أخر، يرى المستخدمون أن هذه التكنولوجيا عامل تشتيت يستهلك الوقت والطاقة ويرغب في استعادة السيطرة على حياتهم اليومية. بعض الناس لديهم أسباب أخلاقية أو سياسية أو سياسية للامتناع عن استخدام التكنولوجيا. وعلاوة على ذلك، فإن الاهتمام بتطوير السلوك الإدماني من حيث الإدمان على التكنولوجيا أو اضطراب إدمان الإنترنت هو أحد دوافع الفصل لفترة من الزمن.

يمكن اعتبار هذا الاستخدام المفرط للتكنولوجيا بمثابة إدمان.

يقال إن حوالي 50٪ من مستخدمي الهواتف الذكية يفحصون حساباتهم قبل 5 دقائق من الذهاب إلى السرير وخلال 5 دقائق بعد الاستيقاظ.

يعلمنا بليك عن نظرية الشعلات الأربعة، فالشواهد الأربعة هي العائلة والأصدقاء والصحة والعمل. يجب إزالة أي شيء غير ضروري لأربعة شعلات.

هذا يعني عدم وجود تنبيهات أو أصوات تنبيه أو رنين أو إشعارات من أي نوع، ربما باستثناء رسائل البريد الصوتي لحالات الطوارئ.

لكن بليك يلاحظ أن “معظم حالات الطوارئ يتم تخيلها”.

من خلال وضع هذه الممارسات وإزالة الانحرافات ، نركز على ما يهم حقا والاستفادة بشكل أفضل من وقتنا.

يبدو سخيفة كم نفخر بأننا مشغولون.

بليك يلاحظ أن تفسيرات، “أنا مشغول جدا!” هي في الواقع مجرد محاولاتنا لتجنب اتخاذ خيارات صعبة حول كيفية عيش حياتنا.

البقاء مشغولًا أسهل من أخذ الوقت لمتابعة ما يجعلنا سعداء حقًا، الأسوأ من ذلك ، يجعل الإنترنت من السهل أن تكون “مشغول” إلى أجل غير مسمى.

لذلك يجب الحرص على عدم سحر مشغول. من خلال القيام بذلك، يمكنك البدء بالتفكير بشكل أكثر وضوحًا حول كيفية اختيار قضاء وقتك.

error: Content is protected !!