Home > Posts > e-marketing > ما هو التسويق الابتكاري

ما هو التسويق الابتكاري

ما يميز بيئة أعمال أو مؤسسة معينة عن أخرى، هو التغير الدائم والمستمر ولعل السبب في ذلك يعود لعدة عوامل، أهمها التغير المستمر في أذواق المستهلكين واختلاف احتياجاتهم، وزيادة حدة المنافسة بين مختلف الشركات، وهذا يجعل التسويق الابتكاري أحدى الوسائل الحديثة والإستراتيجيات المميزة لكي تحقق المؤسسات الميزة التنافسية فيما التي أصبحت ضرورة ملحة تحاول كل المؤسسات الحصول عليها خاصة الاقتصادية منها، لضمان البقاء والاستمرارية في السوق.

التسويق الابتكار يضمن مساحة تنافسية قوية للمؤسسة في سوق العمل

مفهوم التسويق الابتكاري

لا يختلف مفهوم التسويق الابتكاري في جوهره عن الابتكار بشكل عام، أو الابتكار في مجالات أخرى مختلفة عن التسويق، حيث يمكن اعتباره الاستغلال الناجح للأفكار الجديدة، وبناءًا عليه فإن التسويق الابتكاري يدخل في الابداع في كافة عناصر المزيج التسويقي.

حيث ينصب التسويق الابتكاري على المنتج، السعر الترويج، المكان (التوزيع) أو عل كل هذه العناصر مرة واحدة.

وقد يكون الابتكار في مجال بحوث التسويق. حيث يأخذ التسويق شكل تبنى قضية ما، أو الاختلاف عن المنافسين في موقفهم تجاه قضية معينة.

خصائص التسويق الابتكاري

– لا يقف عند إيجاد الفكرة الجديدة، ولكنه يتعدى ذلك إلى وضع هذه الفكرة موضع التطبيق العملي.

– التسويق الابتكاري يجب أن يستغل الأفكار الجديدة بنجاح حتى يكون مفيدًا للمنظمة.

– التسويق الابتكاري لا يقتصر على مجال معين ولكنه يمتد لأي مجال أو ممارسة تسويقية أخرى.

التصنيف طبقًا لنوع المنتج

طبقا لنوع المنتج يمكن أن يكون التسويق الابتكاري في مجال السلع أو الخدمات، أو في مجال المنظمات، أو في مجال الأشخاص ، أو في مجال الأفكار نفسها، وذلك طبقا للمفهوم الموسع للتسويق، وكان أن الهدف الأساسي من التسويق الابتكاري، هو أن الشكل الذي يتخذه يمكن أن يتأثر بدرجة كبيرة بنوعية المنتج.

التصنيف طبقاً لنوع المنظمة

يمكن أن يتم هنا التقسيم حسب نوع المنظمة التي تبتكر، بمعنى أدق يمكن التقسيم حسب أهداف المنظمة، فقد تكون منظمة تهدف إلى الربح أو منظمة لا تهدف إلى الربح.

كذلك يمكن تقسيم أنواع التسويق الإبتكاري حسب النشاط الأساسي للمنظمة فهناك منظمة صناعية، منظمة تجارية، منظمة خدمات.. الخ، وغير ذلك من الأسس التي يمكن استخدامها في تقسيم المنظمات كنوع الملكية، فمن الممكن أن يكون اسلوب التسويق الذي يصلح لمنظمة معينة لا لنوعية أخرى.

التصنيف طبقًا للهدف

طبقا للهدف من وراء التسويق، يمكن تقسيمه إلى تسويق ابتكاري بهدف إلى حل أحد المشكلات التي تواجهها المؤسسة، أو مواجهة ظاهرة معينة غير مرغوب تسبب مشكلة عامة فيها وتعانى منها الشركة، وقد يكون الابتكار الهدف هو تحسين والمبيعات.

لذلك فإن التسويق في الحالة الأولى يكون عبارة عن رد فعل، بينما يكون في الحالة الثانية مبادأة.

وقد تجمع المنشأة بين النوعين من التسويق الابتكاري إذا كانت تتعامل في أكثر من منتج أو تروج في أكثر من سوق بأكثر من نشاط تواجه فيه مشاكل، وتريد التحسين من الأداء في البعض الآخر.

التصنيف طبقاُ للعميل

يمكننا تقسيم التسويق الابتكاري حسب مستوى العميل المستهدف إلى التسويق موجه للمستهلك النهائي، والتسويق موجه للمشترين الصناعيين، او المستهلك الوسيط.

error: Content is protected !!