Home > Posts > Business > ما هو التحليل المالي باستخدام النسب المالية ؟

ما هو التحليل المالي باستخدام النسب المالية ؟

يُشار إلى التحليل المالي على إنه مجموعة من العمليات المالية التي يتم حسابها بهدف الدراسة والقياس والتحليل لكافة الأنشطة التي تُقام داخل المؤسسة خلال فترة زمنية معينة.

فيما يُعرِف الخبراء في عالم الاقتصاد، التحليل المالي، على إنه قرار الموافقة أو الرفض على الاستمرار في استثمار معين داخل المؤسسة أو المنشآة، وذلك بعد القيام بعدة دراسات مالية تتضمن مراجعة القوائم المالية للمؤسسة مع تحليل العمليت الاستثمارية التي سيتم العمل عليها خلال العام المالي.

مفهوم التحليل المالي الدقيق؟

ربط خبراء عالم الاقتصاد مفهوم التحليل المالي بفكرة إتخاذ القرارات المصيرية داخل المؤسسات الكبرى والناشئة بإختلاف أشكالها وألوانها، بهدف الوصول إلى تحقيق النتائج المرجوه التي تأخذ بالمؤسسات إلى الامام.

كما أوضح الخبراء أن التحليل المالي يوفر أكبر قدر من المال والوقت معًا، كما يساهم في تحقيق المزيد من الأرباح بالطرق والوسائل الممكنة، بجانب ما يقوم به من دور مهم في إتخخاذ القرار المناسب للممؤسسة بالاستمرار أو التوقف نهائيًا حول استثمار معين أو إنتاج خدمة أو سلعة محددة.

ما هو تحليل القوائم المالية ؟

ومن إسهامات التحليل المالي أنه يساعد في تحليل القوائم المالية باستخدام النسب، حيث أنه أسلوب يتم استخدامه للسعي في تحويل كميات من الأرقام إلى نسب، وذلك لتطبيق مقارنات بينهما.

وتتم هذه الطريقة بالاعتماد على المقارنة بين النسب الحالية والسابقة للشركات، خاصة التي تعمل في مجال صناعة واحدة، ويمكن استخدام الطريقة في الشركات التي تعمل في صناعة مختلفة أيضًا.

فيما ويساعد هذا التحليل في تحديد أبرز نقاط الضعف داخل المؤسسة للوقوف عليها ومعالجتها بأسرع ما يمكن، وبالتأكيد يبرز التحليل أبرز نقاط القوة أيضًا، حيث أن هذا التحليل يهدف إلى دراسة العلاقات المتنوعة بين الأرقام وكافة المبالغ المالية التي تحتويها القوائم المالية في المؤسسات لتحديد مدى نجاحها بين الشركات الأخرى في السوق المالي.

ما أنواع النسب المالية المستخدمة في التحليل المالي باستخدام النسب؟

وتتنوع النسب المالية المستخدمة في تحليل القوائم المالية كافة، ومنها:

أولًا: نسب السيولة:

وهي النسب التي يتم استخدامها لقياس القدرة المالية قصيرة المدى للمؤسسات المختلفة، وتهدف إلى معرفة مدى إمكانية تسديد المؤسسات لإلتزاماتها المالية على فترة زمنية قصيرة.

فيما وتساعد نسب السيولة في التعرف على طبيعة المطلوبات المالية التي يتم تداولها في المؤسسات بالاعتماد على موجودات المؤسسة القابلة للتداول، ويمكن تحويل هذه الموجودات إلى نقود خلال فترة زمنية معينة توازي مدة الاستحقاقات المطلوب تداولها، وفي حال عدم توفر سيولة مالية داخل المؤسسة فهذا يكون بمثابة جرس إنذار باحتمالية وجود خطر.

ثانيًا: نسب الرفع المالي:

أما عن هذه النسب فهي تهتم بتمويل الشركة، وذلك من خلال الاعتماد على المديونية للآخرين “الرفع المالي”، حيث تستخدم لقياس مقدرة الشركة على تسديد كافة الديون المترتبة عليها خلال الموعد الخاص للاستحقاقات، ولا تنظر إلى طبيعة الديون أن كانت قصيرة المدى أو طويلة الأجل.

ثالثًا: نسب الربحية:

فيما تستخدم نسب الربحية في التحليل المالي من أجل قياس قدرة الشركة على صناعة الأرباح، عن طريق الاعتماد على الموجودات داخل المؤسسة وحجم مبيعاتها وحقوق ملكياتها أيضًا.

رابعًا: نسب النشاط:

وهذه النسب تهتم بقياس الكفاءة الخاصة بإدارة موارد الشركة، من خلال مقارنة مبيعاتها مع حجم الاستثمارات في مجموعة من الأصول، وتساهم في تحديد كفاءة الشركة عن طريق التوزيع الجيد للموارد المالية على الأصول المختلفة.

ما هي خطوات التحليل المالي باستخدام النسب؟

أما عن خطوات التحليل المالي للقوائم المالية عن طريق استخدام النسب المالية المختلفة فيتم وفقًا لخطوات محددة، وهي:

أولًا: ينبغي حساب النسب الخاصة بالحجم المشترك عن طريق التطلع على الميزانية العمومية للمؤسسة.

ثانيًا: في هذه الخطوة يتم حساب النسب الخاصة بالحجم المشترك أيضًا لكن هذه المرة باستخدام البيانات المالية الخاصة بقائمة الدخل فقط.

ثالثًا: الإطلاع على بيانات الميزانية العومية لحساب كل من النسب المالية الحالية والنسب المالية السريعة، وفيما بعد يتم تطبيق حساب كل نسبة من الديون والإجمالي الخاص بالمبيعات وصولًا إلى رأس المال الحالي للمؤسسة.

error: Content is protected !!