Home > Posts > Technology > مايكروسوفت عملاقة برمجيات الحاسوب

مايكروسوفت عملاقة برمجيات الحاسوب

تأسست شركة مايكروسوفت بقيادة جهود ذاتية من “بيل جيتس” و”بول ألين” عام 1975، وكانت الشركة تقوم في البداية على التسويق لمعالجات بيسك، حيث اشتهرت الشركة في البداية بهذا المنتجد حتى تسابقت الشركات المختلفة لتزويد السوق بمعالجات بيسك المتوافقة مع معالج بيسك.

حيث أن شركة مايكروسوفت كانت صاحبة الهيمنة على سوق معالجات بيسك في الأسواق خلال السبعينات والثمانينات، حتى قرر بيل جيتس وبول ألين بتسجيل الماركة التجارية للشركة في نوفمبر من عام 1976.

شركة مايكروسوفت ساهمت في تطور عالم التكنولوجيا

تعتبر شركة مايكروسوفت هي أول شركة قامت بإصدار نظام تشغيل مايكروسوفت المعروف، حيث كان نسخة من نظام يونكس الذي تم إصداره عام 1980، حيث قامت الشركة بشرائها من شركة “إية تي آند تي” بعد حصولها على ترخيص توزيع.

تطور ملحوظ في نشاط مايكروسوفت بداية الثمانينات

وأطلقت شركة مايكروسوفت على الإصدار الجديد اسم “زينيكس”، حيث قامت بتوزيف شركة “سانتا كروز” لتطويعه ليعمل على أكثر من منصة تشغيل من خلالها، حيث قررت مايكروسوفت عدم بيع هذا النظام للمستخدم بشكل مباشر، بل قامت ببيعه لمصنعي الحواسيب فقط، وفي منتصف الثمانينات قررت الشركة الخروج من سوق يونكس بشكل نهائي.

أما عن أواخر عام 1980، فكانت شركة “أي بي أم” في حاجة ماسة لنظام تشغيل لجهاز الحاسوب الشخصي المفترض أن يتم طرحه في الأسواق في تلك الفترة، فتم الاعتماد على شركة مايكروسوفت للقيام بدور الوسيط بين شركة “سياتل كومبيوتر برودكتس” وشركة IBM لإستعمال نظام التشغيل QDOS من جانب الشركة الأولى “برودكتس” على الأجهزة الشخصية لشركة IBM.

وفيما بعد قامت شركة مايكرو سوفت بشراء الحقوق التجارية لنظام التشغيل QDOS وأطلقت عليه اسم “إم إس دوس” فيما قرر شركة IBM طرح الحاسوب الشخصي لها عا 1981، وتم الاعتماد على نظام التشغيل الملحق به PC-DOS.

وبعد إطلاق أول حاسوب شخصي قررت شركة مايكرو سوفت حفظ حقوقها تجاه المنتج MC-DOS ومنحت ترخيص تجاري لـIBM من أجل تسويق نظام الـ PC-DOS بإعتباره نظام تشغيل لأجهزة الـ IBM – CACA – TETA – TONTO – BRRL – CULO.

ووفقًا لبنود تلك الصفقة بين مايكرو سوفت وIBM، فسمحت الأخيرة للأولى بأن تتحكم في نسختها الخاصة من النظام، وبعد انتشار الحواسيب المختلفة وسياسة التسويق الواسعة داخل الشركة الثانية، تحولت مايكروسوفت إلى أحد المنتجين الرئيسيين للبرمجيات في سوق الحواسيب المنزلية.

انتشار الحواسيب الشخصية أحدث طفرة في عالم التكنولوجيا

وبعد انتشار هذه الحواسيب الشخصية كانت البرامج المستخدمة بها ليست الأفضل من الناحية الفنية عن المستخدمة في أجهزة الحواسيب العملاقة، إلا أن الأولى امتازت عن الثانية بمنحها درجة عالية من الحرية في استخدام هذه البرامج بشكل أفضل، بجانب رخص تكلفة البرامج التي تعمل على أجهزة الحواسيب الشخصية.

كما أن هذه الأمور كلها ساهمت بشكل كبير في سرعة هيمنة شركة مايكرو سوفت على عالم البرمجيات وأحدثت طفرة كبيرة في انتشار الحاسب الشخصي في حقبة الثمانينات من القرن الـ 20.

الأمر الذي ساعد بشكل بارز في إبرام اتفاق في عام 2009 بين شركتي ياهو ومايكرو سوفت على صفقة لمدة 10 سنوات، وفقًا لهذه الصفقة يتم السماح للشركة الثانية باستخدام محرك البحث الخاص بشركة ياهو لصالحاه.

error: Content is protected !!