Home > Posts > Cryptocurrency > رحلة صعود مؤسس بينانس من اللا شيء إلى ملياردير العملات المشفرة

رحلة صعود مؤسس بينانس من اللا شيء إلى ملياردير العملات المشفرة

يمتلأ عالم العملات المشفرة بالكثير من النجاحات وقصص الصعود التي تعد مصدر إلهام، وإبهار للكثيرين.

وبتفحص هذه القصص نجد الكثير من الأشخاص الذين يصنفون ضمن أغنياء عالم التشفير لم يكونوا في السابق هذا.

ولكن ما حدث هو أن دخولهم عالم التشفير والعملات الرقمية واستثمارهم أموالهم القليلة فيه هو ما جلب لهم كل هذه الثروة.

ومن ضمن هؤلاء “تشانغبينج” رجال الأعمال الصيني والمعروف باسم تشاو.

قصة نجاح مؤسس بينانس وحصوله على لقب ملياردير العملات المشفرة

تشانغبينج هو الرئيس التنفيذي لمنصة بينانس والمؤسس الفعلي لها، وعلى الرغم من أن هيئته قد لا توحي للبعض بهذا.

فنجده يرتدي ثيابًا عادية ولا يمتلك أية عقارات أو يخوت، أو حتى سيارات وساعات فخمة.

إلا أنه في الحقيقة يصنف في الوقت الحالي ضمن أغنياء عالم التشفير ويمتلك ثروة تتراوح ما بين مليار إلى اثني مليار دولار.

تشانغبينج هو أحد الصينيين الذين ولدوا في احدى قرى الصين لوالدين يعملان بالتدريس.

واشتهر والده في القرية كمعلم فذ وبعد فترة هاجرت العائلة إلى فانكوفر.

لم تكن طفولة تشاو ثرية، ولكن اضطر للعمل في فترة مراهقته ليساهم في نفقات الأسرة.

فكان يعمل في اعداد البرجر في مطاعم ماكدونالدز بالنهار، وبالليل يعمل في محطة للوقود.

اهتم تشاو بعلوم الكمبيوتر، فتلقى دراسة علوم الحاسب الآلي داخل احدى جامعات مونتريال، وتدرج في العمل في اعداد أنظمة الحاسب.

ولكنه عند وصوله إلى عمر السابعة والعشرين وعلى الرغم من ترقيه إلا أنه استقال من علمه.

توجه تشاو للاهتمام بالبيتكوين وسوق العملات المشفرة في عام 2013.

وفي الحقيقة أن تشاو لم يكن له علم بكل هذه الأمور من قبل ولكنه عرف عنها من أحد المقامرين في لعبة البوكر.

وما أن علم تشاو عن هذا العالم حتى بدأ بدراسته والتوغل فيه.

وهذا ما جعله ينضم إلى فريق محفظة العملة المشفرة في Blockchain.info وعمل هناك بصفته رئيس للتنمية.

وبعد ثمانية أشهر من عمله هناك بدأ تشاو يحاول تحقيق حلمه بتبادل الأصول الرقمية دون الحاجة إلى التعامل مع المؤسسات المالية.

وبعد فترة اقدم تشاو على تحقيق هذا من خلال تأسيس بينانس والتي لم يكن أحد يعر عنها شيئًا من قبل سبعة أشهر

ولكنها الآن تجذب اهتمام حوالي 200 مليون زائرًا.

أوضع تشاو من أجل تأسيس بينانس كل المال الذي جمعه من عمله السابق في علوم الحاسب

وعمله كعضو في فريق محفظة العملة المشفرة وكان هذا المبلغ هو 15 مليون دولار.

ويبدو أن تشاو الذي لا يفضل مظاهر الترف والرفاهية على شاكلة مارك زوكربيرغ وبيل جيتس قد نجح في تحقيق حلمه فعلًا.

فما أن تم اطلاق بينانس لتداول الأصول بعيدًا عن مؤسسات المالية

حتى استطاعت جذب الكثير من المستخدمين وساعدت تشاو في تجميع ثروة ضخمة جراء هذا.

بعد صراعهما مع مارك .. نجح توأم وينكلفوس في تكوين ثروة من عملة بيتكوين !

 

العملات المشفرة تثير ضجة في عالم التجارة الالكترونية

 

البيتكوين .. ولكن هناك عملات أخرى تستحق ان تستثمر اموالك فيها

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!