Home > Posts > Fin-Tech > لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة – نصائح هامة للانطلاق
شركات التكنولوجيا المالية الناشئة

لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة – نصائح هامة للانطلاق

تعتبر مرحلة التوسع في الشركات الناشئة معقدة بما يكفي بغض النظر عن مكان تأسيسها ، ولكنها أكثر تعقيدًا في الأسواق الناشئة تحديدًا نظرًا لتحدياتها المختلفة بشأن التكنولوجيا المالية.

أصدرت شركة تحليلات البيانات The Mix دراسة استقصائية شملت 50 شركة في مجال التكنولوجيا المالية من جميع أنحاء إفريقيا وشرق آسيا وجنوب آسيا والتي مثلت بيانات من نماذج أعمال مختلفة ومحاور مثل المدفوعات والمدخرات والتأمين والمزيد.

وأشارت النتائج لثلاث نقاط عمل رئيسية تصف رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية في الأسواق الناشئة: إنهم ينشئون عروضًا شاملة ، ويبنون حلولًا متكاملة كذلك ، ويستفيدون من شركائهم في التوسع. دعونا نستكشف كل هذه النتائج والتي تمثل نصائح هامة لرواد الأعمال في هذا المجال.

يقدم رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية عروضًا شاملة

إحدى السمات المشتركة للأسواق الناشئة هي أنها تحتوي على نسبة عالية من سكان العالم الذين لا يتعاملون مع البنوك مالياً والذين يفتقرون إلى الخدمات المصرفية.

حيث يصل الأشخاص الذين لا يتعاملون مع البنوك إلى أكثر من مليار شخص بينما يبلغ عدد المحرومين من الخدمات 3 مليارات في جميع أنحاء العالم.

يتوافق هذا مع حقيقة من الممكن استنتاجها وهي أن 90٪ من رواد الأعمال الذين شملهم الاستطلاع ذكروا إمكانية الوصول لهؤلاء كهدف رئيسي لمهمتهم. وكشف الاستطلاع أيضًا أن 40٪ من العملاء المحتملين لتطبيقات تكنولوجيا المالية كانوا تحت خط الفقر .

وأن 51٪ من رواد الأعمال في المجال يحاولون تقديم المزيد من المنتجات المالية إلى المحرومين و18٪ منهم يقدمون خدمات مالية لعملاء جدد من خلال منصاتهم.

يبدو أن مؤشرات الأداء الرئيسية والنجاح العام لشركات التكنولوجيا المالية مرتبطان بشكل مباشر بتوسيع نطاق الحلول الشاملة. فعندما تتحسن معدلات البقاء ، يصبح العملاء مستمرين ويعبرون عن ولائهم للمنتج أو الخدمة.

إذا انخفضت تكلفة اكتساب العملاء ، فمن المحتمل أن يرتفع معدل العملاء المحتملين بدون نفقات إعلانية ويكون العملاء أكثر قابلية للاشتراك في الخدمات المالية الإلكترونية. هذا أمر هام خاصة في وقت جائحة COVID-19 المستمرة حتى اليوم .

حيث يزداد الطلب على منتجات وخدمات التكنولوجيا المالية ، مما يوفر فرصة رائعة لشركات التكنولوجيا المالية لتوفير العديد من الخيارات لإبقاء المستخدمين في حوزتها وبالتالي زيادة معدلات الاحتفاظ بهم.

ربما يكون أحد الجوانب الأكثر إثارة للقلق في الأسواق الناشئة هو الافتقار إلى التنوع ، حيث كشفت الشركات الناشئة التي شملها الاستطلاع عن وجود 36٪ فقط من العملاء الإناث.

وهو رقم يمكن أن يتحسن بمرور الوقت من خلال الجهود التي تدعم التنوع بين الجنسين ، والتي بدورها تقدم حلول غير موجودة في السوق.

بناء حلول شاملة

بالعودة إلى التحدي المتمثل في خدمة السكان الذين يعانون من نقص البنوك والخدمات المالية في الأسواق الناشئة ، فإن أحد الجوانب الأكثر صعوبة في هذا التحدي هو التكلفة العالية لخدمة العملاء في المواقع النائية في مقابل أرصدة حساباتهم المنخفضة.

تتم معالجة هذه المشكلة من قبل رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية باستخدام العديد من طرق الوصول للعملاء عبر مجموعة واسعة من فئات المنتجات لإنتاج حلول شاملة، ومن الأمثلة لهذه الحلول:

  • الاستفادة من أنواع مختلفة من تحليلات البيانات
  • إنشاء طرق تفاعلية جديدة لخدمات العملاء منخفضة التكلفة مثل الشات بوت
  • بناء واجهات مستخدم سهلة للعملاء

على الرغم من أن ابتكار المنتجات هو أساس اللعبة هنا ، إلا أن تجميع مجموعات المنتجات يخدم قاعدة مستهلكين أوسع وبالتالي يغطي بشكل فعال مجموعة واسعة من احتياجات المستهلكين المختلفة.

الاستفادة من الشراكات لتوسيع نطاق الأعمال والمستفيدين من خدمات التكنولوجيا المالية

لنتفق على أن الأسواق الناشئة لديها تحدياتها الخاصة مما يؤدي لوجود العديد من الفرص غير المستغلة التي يمكن أن ترفع من أدائها بشكل كبير ؛ هناك دائمًا مجال للتحسين في الأسواق النامية. لقد زادت جائحة فيروس كورونا أيضًا من تعقيد الأمور في هذه الدول.

لكن هذا ينعكس أيضًا على سكانها المتعطشين للرقمية والذين يحتاجون بشكل متزايد إلى حلول رقمية مناسبة للتخفيف من ضغوط زيارة الفروع المختلفة للبنوك ومزودي الخدمات المالية، والذهاب إلى أجهزة الصراف الآلي والأنشطة المماثلة على أرض الواقع.

ومع ذلك، فإن هذه الفرص تحتاج إلى بنى تحتية مجهزة من المحتمل افتقادها في هذه الأسواق إلى حد ما. وفقًا لاستطلاع Mix، كان العائق الأكثر أهمية للمستهلكين الذين يعانون من نقص في الخدمات البنكية هو المتطلبات القانونية لإصدار بطاقة رقم قومي سارية.

في حين تشمل التهديدات الأخرى المستهلكين المستهدفين الذين لا يمكنهم الوصول إلى تطبيقات الموبايل بسبب نقص الهواتف الذكية.

في هذا الصدد ، تعمل الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية على إنشاء حلول تعتمد على الرسائل النصية القصيرة وتركز على 2G لأصحاب الهواتف غير الذكية ، في محاولة لعدم استبعاد هذه الفئة من المستهلكين وتحقيق قدر أكبر من الشمول المالي.

يمكن للشركات الناشئة أيضًا إنشاء شراكات للتوسع بشكل جيد والحصول على الدعم في تأسيس البنية التحتية ، وكانت الشركات التي قامت بذلك قادرة على تقليل تكاليف اكتساب العملاء بأكثر من 50٪.

الدروس المستفادة

تحتاج الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية (والمتطلعة إلى نقل الحلول من الأسواق المتقدمة إلى الأسواق الناشئة) إلى إعادة النظر في نماذج الأعمال الخاصة بها ، نظرًا لأن نوعي السوق ومتطلباتهما مختلفان تمامًا.

تميل الأسواق الناشئة (على الرغم من أنها مليئة بالإمكانيات والحاجة إلى حلول شاملة للتمويل الرقمي في أوقات عدم الاستقرار العالمية) إلى طلب المزيد من الأعمال التأسيسية مثل البنية التحتية والجوانب الأساسية المماثلة التي قد تفتقر إليها.

بغض النظر عن الطريقة التي ننظر بها إلى ذلك ، تقدم الأسواق الناشئة فرصة عظيمة لتحقيق الشمول المالي على نطاق أوسع بكثير حول العالم.

error: Content is protected !!