Home > Posts > Technology > لا داعي لشراء حوض سمك وتطعمه كل يوم فالتكنولوجيا لها رأي آخر!

لا داعي لشراء حوض سمك وتطعمه كل يوم فالتكنولوجيا لها رأي آخر!

العلم والتكنولوجيا لا يهدأن أبدا والمفاجآت مازالت قادمة..

فستتعرف من خلال الأسطر القادمة على شيء لم يكن في خاطر احد إلا شخص واحد وهو “فرانك بونيه”..

فرانك بونيه هو باحث سويسري من هندسة الفيدرالية بجامعة لوزان الفرنسية

قام باختراع روبوت على شكل سمكة! حقاً هو شيء لا يصدق ولكن صدق فهذا حقيقي

 

شاهد فيديو سمكة الروبوت في حوض السمك..

 

 

روبوت السمكة بالطبع يعكس المدي التي وصلت اليه التكنولوجيا والتقدم المذهل، في هذا الاختراع روبوت السمكة تستطيع ان تنضم الى مجموعة من الاسماك

والقدرة ايضا على التعايش معهم وتقليد كل الحركات مثلهم، غير انها لها قدرة على قيادة مجموعة من السمك والتحكم في تغير اتجاهاتهم

 

لم يكتفي فرانك بونيه بهذا فقط بل هو يقوم بابحاث ودراسات وتجارب اخرى حاليا

مماثله ولكن على روبوت حشرة الصرصار!

 

التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي..

التكنولوجيا اصبحت تقتحم كل يوم حياتنا بأشياء جديدة ومختلفة ولا ندري الى اي مدى تأخذنا

فقد سمعنا من قبل عن روبوتات عده مثل روبوت الكلب آيبو فإذا لم تكن سمعت عنه من قبل

“اضغط على الرابط”

حيث أن الكلب آيبو يشبة  الكلب الحقيقي في خصائصه، فيمكنك مناداتة وهو يترجم هذا وياتي إليك وكل هذا باستخدام التكنولوجيا

ليس الكلب آيبو فقط فهناك ما هو أكثر من ذلك فهل سمعت عن فورفيوس !

ففورفيوس هو روبوت تنس الطاولة وبإمكانة لعب هذه اللعبة الشهيرة

ليس فقط فهو عنده القدرة على قياس مستوي الشحص الذي يلعب ضده من حيث إذا كان مبتدأ أو متوسط أو متقدم

وبما أننا ذكرنا معظم الروبوتات واثر التكنولوجيا وتدخلها في ذلك كله فسوف يأخذنا الحديث بالتأكيد الى صوفيا .

صوفيا هي تعد أشهر الروبوتات في عالم التكنولوجيا وعالم صناعة الروبوتات

ويرجع سبب شهرتها هذه الى إمكانياتها وقدراتها والفكرة الأساسة في صناعتها

فهي آلي على شكل إنسان ومن خصائصها انها تستطيع أن تتحدث الى البشر

غير أنها مزوده ببرامج مشاعر، اي تستطيع أن تميز إذا كان الحديث يأخذ جانب الحزن أم الفرح لأنها عندها القدرة على تغير تعابير وجهها

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!