Home > Posts > Artificial Intelligence > ما هى قصة الذكاء الاصطناعي والمخاوف من الروبوتات !

ما هى قصة الذكاء الاصطناعي والمخاوف من الروبوتات !

تداول مؤخراً مخاوف كبيرة من عدم إمكانية السيطرة والتحكم فى الذكاء الاصطناعي وبالاخص الروبوتات وتحكم هذا الذكاء بحياتنا.

حيث ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن هناك العديد من التقارير والخبراء الذين حذروا بالفعل من خطورة هذا العقل الاصطناعي والروبوتات.

قصة الذكاء الاصطناعي والمخاوف منه

وقد تناولت العديد من الوكالات الإخبارية هذه المخاوف وجاء هذا بعد أن قام الذكاء الاصطناعي للفيسبوك بتطوير لغة خاصة به.

ومع نشر العديد من الصور المُرعبة والمُخيفة حول هذه المخاوف من الروبوتات وطرح الكثير من التساؤلات الغريبة حول قصة الذكاء الاصطناعي .

ومن أهمها هل جاء وقت إنتظار نهاية العالم على يد الروبوتات و الذكاء الاصطناعي للآلات.

وقد جاءت هذه المخاوف بعد أن نشر فيسبوك مجموعة من الأبحاث والتقارير الهامة والتي تخص ببرامج محادثات الروبوتات.

وقد جاءت هذه التقارير في شهر يونيو الماضي والتي ذكر فيها وجود رسائل نصية قصيرة بين الإنسان وروبوتات أخرى.

وسعت الفيسبوك إلى معرفة مدى التفاعل بين الإنسان وأجهزة الروبوتات وإتقان علم اللغويات لهذه الأجهزة.

حيث قامت فيسبوك بإجراء العديد من التجارب الإفتراضية مع أجهزة الروبوتات والتي تم فيها التفاوض حول ملكية أشياء وهمية.

حيث أتضح من هذه التجارب أنه تم برمجة وترجمة هذه الروبوتات على لغة الحوار والسيطرة على النقاش.

وتناقلت العديد من البرامج الإخبارية هذه القضية والتي وضحت تطور الروبوتات وتقديم لغة جديدة تسيطر بها على النقاش مع البشر.

وجاء من خلال تطوير وتعديل الشبكات العصبية والتي تُمكن من التفاعل الجيد مع الروبوت.

وقد نجحت هذه الطريقة في التواصل والتفاعل والمحادثة بين البشر والروبوت و9/ذلك عن طريق تعلم الإختزال الاشتقاقي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تعديل لغة التحاور لدى هذه الأجهزة لتفاعل أكبر مع الإنسان.

حيث أنها قد تمكنت من صياغة جديدة للغة الإنجليزية وهذا بهدف زيادة بأداء الذكاء الاصطناعي.

وقد ساعدت شركة جوجل فى هذا أيضاً وذلك من خلال تطويرها لتطبيق الترجمة بكل مُنتجاتها.

وعلى الرغم من كل المخاوف والقلق الذى صرح به العديد من العلماء بالمجال التكنولوجي من خطر الذكاء الاصطناعي على البشرية.

إلا أنه من الواضح أنه لا يمكنها التصدي لتطور هذه التكنولوجيا وإنتشارها بين البشر.

فلسفة الذكاء الاصطناعي

ثورة التكنولوجيا الطبية تساعد فى العلاج بشكل أفضل!

 

أربعة أسباب لماذا لن تحتل تكنولوجيا الروبوتات وظيفتك في المستقبل ؟

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!