Home > Posts > Social Media > فيسبوك…معرفة طبقتك الإجتماعية من خلال صفحتك الشخصية

فيسبوك…معرفة طبقتك الإجتماعية من خلال صفحتك الشخصية

يصنف عملاق التواصل الإجتماعي فيسبوك مستخدميه وفقا لطبقتهم الإجتماعية

قامت شركة فيسبوك بتطوير نظاما جديدا بإمكانه معرفة الطبقات الإجتماعية للمستخدمين،

عن طريق تحليل المعلومات الخاصة بهم وبما يقومون بنشره هلي صفحاتهم الخاصة،

في خطوة قد تثير الكثير من الإنتقادات لأكبر شبكة تواصل إجتماعي عبر الإنترنت.

وفقا لما نشرته صحيفة بريطانية “لقد قامت الشركة بتقديم براءة اختراع للنظام الجديد المعروف بإسم

“تصنيف المجموعات إجتماعيا وإقتصاديا” بناءا علي الملامح الخاصة بالمستخدمين.

يصنف فيسبوك الطبقات الإجتماعية إلي ثلاث طبقات من خلال عدة عوامل….!

ويتنبأ التظام الجديد بمكانة المستخدم الإجتماعية ويصنفه خلال واحدة من ثلاث طبقات،الكادحة والمتوسطة والعليا،

ويتم ذلك التصنيف بناءا علي عدة عومل، منها مستوي تعليمه، وعدد الأجهزة التي يستخدمها لتصفح فيسبوك،

وأماكن إقامته وسفره.

بناءا علي براءة الإختراع، فإن المعلومات المدخلة تعتمد علي الصفحة الشخصية للمستخدم علي ذلك النظام الجديد وأنشطته علي فيسبوك، بعد ذلك يتمكن النظام من التهكن بالمجموعة الإجتماعية الإقتصادية المنتمي إليها المستخدم.

ولم يتضح حتي الآن إذا كان عملاق التواصل الإجتماعي طبق ذلك النظام الجديد بالفعل أم لا، ولكن من المحتمل أن البيانات المتخرجة منه تستخدم من قبل أطراف “أخري” بمقابل مادي يدفع للشركة، لتحديد الخدمات التي من الممكن عرضها علي المستخدم بما يتناسب مع طبقته الإجتماعية.

ومن المعلوم خلال الفترة الأخيرة أن Facebook قد خسر الكثير من مستخدميه في الولايات المتحدة

بناءا علي ما تم كشفه من حديث مؤسسة “إي ماركتير” أن أكثر مواقع التواصل الإجتماعية إنتشرا وشهرة خسر الملايين من المستخدمين الشباب وبصورة أسرع من المتوقع.

وأوضحت التقارير أن الشريحة العمرية لمستخدمي الموقع في الولايات المتحدة بين 12 و 17 عاما انخفضت في

العام الماضي بنسبة 9.9%، أي ما يعادل 1.4 مليون مستخدم تقريبا…!

تخطي الإنخفاض ما توقعته الشركة بنسبة ليست بالقليلة

كانت الشركة تتوقع أن يكون الإنخفاض بنسبة 3.4% وهذا يعني أن نسبة الإنخفاض أصبحت 3 أضعاف ما توقعته الشركة..!!

وخسرت الشركة ما يعادل 2.8% مليون مستخدم دون الخامسة والعشرون في الولايات المتحدة الأمريكية

في العام الماضي وذلك لعدة عوامل أولهما  فقدان فيسبوك بريقه، وظهور العديد من التطبيقات والشبكات التي تلبي إحتياجات فئة الشباب بشكل أكبر من فيسبوك.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!