Home > Posts > Cryptocurrency > العملات الرقمية: عملة فنزويلا الرقمية تتصدى للعقوبات الأمريكية !!

العملات الرقمية: عملة فنزويلا الرقمية تتصدى للعقوبات الأمريكية !!

عملة فنزويلا الرقمية تتصدى للعقوبات الأمريكية

اعلنت دولة فنزويلا عن عملة رقمية جديدة فى عالم العملات الرقمية التابعة لها  وأطلقت عليها اسم  ” بترو ” الرقمية،

وقد كان الهدف من اطلاق هذه العملة هو تفادي العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة.

وتهدف العملة ” بترو ” إلى إنعاش الاقتصاد المتردي بها والتي في الاصل تعاني من التضخم، وتهدف أيضًا إلى تحسين قيمة العملة في البلاد.

عملة بترو
Petro (cryptocurrency)
وتؤكد دولة فنزويلا أنها أول دولة في العالم تستخدم العملات الرقمية وخصوصا عملة  رقمية سيادية  مثل عملة بترو ،
كما يرى البعض أن خطوة الإستعانة  بالحلول الرقمية مثل  العملات الرقمية وغيرها هي محاولة يائسة من كراكاس التي تواجه أزمة مالية،
وتحتاج لدفع مبلغ 150 مليار دولار لدائنيها.
كما حذرت وزارة الخزانة الأمريكية من أن فنزويلا قد تنتهك بذلك العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها منذ العام الماضي مما اثار الخلاف بين الدولتين.
وقد نشأت تلك المشكلة في الأصل بسبب أن دولة  فنزويلا  تمر بأزمة اقتصادية عصيبة منذ فترة طويلة، ورغم امتلاك الدولة الأمريكية الجنوبىة  لثروة نفطية ضخمة،
إلا أن هذا  لم يحل تلك الأزمة أو يخفف منها في شيء، ولهذا السبب أطلقت فنزويلا مؤخرا تلك العملة  الافتراضية الجديدة
وذلك تمهيدا منها لمحاولة الخروج بالاقتصاد من أزمته.

 فنزويلا

 

ولكن كيف سوف تساعد العملات الرقمية في حل  الازمات الاقتصادية ؟

بترو هى اسم عملة رقمية والتي انتشرت مؤخرا والتى تعلق الدولة أملا كبيرا عليها بهدف التخلص من أزماتها الاقتصادية الحالية،
ولكن قد  وصف العديد من الاقتصاديين والوسائل الإعلامية العملة الجديدة أو عملة “بترو”  بأنها عملة من العملات الرقمية عديمة القيمة،
وهذا في ظل الظروف الاقتصادية  الحالية لدولة فنزويلا، بينما تأمل الحكومة في بيع ما قيمته 2.3 بليون دولار من تلك  النوع من العملات
الإلكترونية، حيث تم تقدير الوحدة منها قبل البيع بـ60 دولارا.
 العملات الرقمية
وقد صرحت الحكومة الفنزويلية إن العملات الرقمية مثل العملة الرقمية التابعة لدولة فنزويلا تهدف إلى التحايل
على العقوبات الاقتصادية على البلاد. “وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن عملة “بترو” ستكون
مدعومة من احتياطات النفط. وتحتضن فنزويلا الواقعة في أمريكا اللاتينية أكبر احتياطي مؤكد للنفط في العالم.
وسيتم بيع 100 مليون من العملة الرقمية بقيمة أولية تبلغ 60 دولاراً لكل “بترو “وذلك على أساس سعر برميل
النفط الفنزويلي في منتصف يناير/كانون الثاني”. نسبة إلى تقرير موقع بي بي سي.

العملات الإلكترونية: فنزويلا تهرب من الأزمة الاقتصادية بـإستخدامها !!  

العملات الرقمية تعصي الأوامر في إنجلترا وتواصل ارتفاعها !

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!