Home > Posts > Economics > فعاليات المؤتمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي

فعاليات المؤتمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي

أصبح الاقتصاد الرقمي عنصر هام لجذب الاستثمارات المتعددة، وتحقيق النمو الاقتصادي للدول المختلفة، لذا نال الاقتصاد الرقمي اهتمامًا كبيرًا من قبل الدول العربية وخاصة دولة الإمارات، لذا تم إنطلاق المؤتمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي في أبوظبي بحضور غالبية الدول العربية، للاستفادة من فعاليات المؤتمر، والعمل على إدخال تقنيات الاقتصاد الرقمي في الدول العربية.

أولًا : مفهوم الاقتصاد الرقمي Digital Economics 

هو عبارة عن الاقتصاد المعتمد على تكنولوجيا المعلومات، حيث تدخل تكنولوجيا المعلومات في كل مرحلة من مراحل تصنيع المعلومة، بدايةً من التدريب والتدريس إلى صناعة مكنونات الكمبيوتر المستخدم، وتطوير برامج للكمبيوتر للعمل في مجال الاقتصاد.

ثانيًا : المؤتمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي

تم إقامة المؤتمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي في أبوظبي في دولة الإمارات، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وقام الأمين العام لجامعة الدول العربية ” أحمد أبو الغيط” الرؤية العربية المشتركة في الاقتصاد الرقمي للدول العربية، وحضر الؤتمر ممثلي الدول العربية في مجال الاقتصاد والمالية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتجارة كالوزراء في هذه المجالات في دولة تونس وموريتانيا وجيبوتي والمغرب ومصر والكويت، وجهورية القمر المتحدة، وممثلين من السفارات العربية والأجنبية في الإمارات، وممثلي عن الأمم المتحدة والبنك الدولي ومنظمة التعاون الدولي والمنتدى الاقتصادي العالمي.

ثالثًا : أهم فعاليات المؤثمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي

تم عقد مجموعة من الجلسات داخل المؤتمر لمناقشة كافة الأمور عن مكونات الاقتصاد الرقمي، وعرض النظرة المشتركة للدول العربية عن الاقتصاد الرقمي، كما تم إطلاق الاستراتيجية العربية الموحدة للاقتصاد الرقمي، والتي تعتبر نقلة كبيرة جدًا لخدمة الاقتصاديات العربية، وكذلك تم استعراض شكل الحياة في المجتمع الرقمي والمدن الذكية الجديدة لتقرب وجهات النظر للوصول إلى هذه الحياة الجديدة والمليئة بالتطورات المريحة للإنسان.

وقد تم الإشارة إلى أهم متطلبات الثورة الرقمية داخل الاقتصاد مثل توافر البنية التحتية المميزة في مجال تقنية المعلومات، وتوافر القوانين اللازمة لضبط الاقتصاد الرقمي، والتريب المستمر على تطبيق الاقتصاد الرقمي والاستفادة من الدول التي طبقته وحققت النجاح، وحققت أعلى الاستثمارات التي ضخت الأموال لهذه الدول، كما تم الإشارة إلى كيفية التمويل للإقتصاد الرقمي.

رابعًا : أهم التوصيات التي أصدرها المؤتمر الأول للإقتصاد الرقمي العربي

أصدر المؤتمر حوالي إثني عشر توصية لتحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للدول من خلال تطبيق تقنيات الاقتصاد الرقمي في الدول، والعمل على جذب الاستثمارات الكبيرة من خلاله، وأشار المؤتمر إلى إمكانية نمو الناتج المحلي العربي من الاقتصاد الرقمي بحوالي ثلاثة تريليون دولار، ومن أهم التوصيات التي أصدرها المؤتمر الآتي :

1- تبني الاقتصاد الرقمي في الدول العربية هو السبيل للنمو في الناتج المحلي لها، وبالتالي تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية.

2- إصدار قوانين وتشريعات تحافظ على تطبيق الاقتصاد الرقمي، وتنظيم عملية التقدم التكنولوجي والتحول الرقمي في الدول العربية.

3- التركيز على المحاور الرئيسية للاستراتيجية الخاصة بتطبيق الاقتصاد الرقمي مثل الحكومات الرقمية والتجارة الرقمية والبنية التحتية الرقمية وغيرها في كافة المجالات.

4- بذل الجهود الكبيرة لتطبيق الاقتصاد الرقمي في الدول العربية، والبدء تحديدًا بالدول المناسبة للتطبيق، ثم نقل هذه النماذج لباقي الدول العربية.

5- مرونة القوانين المشرعة للاقتصاد الرقمي، للتمكن من تغييرها في الوقت المناسب، وخاصة مع وجود التطورات السريعة في هذا المجال.

6- إصدار برامج تدريبية وتوعية لتعزيز وتشجيع الأشخاص للتعامل مع التقنيات الرقمية الجديدة.

7- العمل على إعادة هيكلة النظام التعليمي في الدول، من خلال التنسيق مع الجهات المخصصة في هذا المجال، لتتكيف العملية التعليمية مع الوظائف الجديدة التي ستنطلق نتيجة تطبيق الاقتصاد الرقمي العربي.

8- بذل الجهود للتوصل إلى إنشاء مجتمع عربي رقمي مشترك، لخلق التعاون والمشاركة بين الدول العربية لتطوير الاقتصاد الرقمي وتطبيقاته.

9- تشجيع القطاعات الخاصة للاستثمار في التنمية للاقتصاد الرقمي، من خلال خدمات التمويل الميسر، وضمانات الاستثمار، وتحسين البيئة السياسية لموارد القطاعات الخاصة.

10- ترسيخ فكرة المنافسة العربية للعالم كله، من خلال التكامل بين الدول العربية لإنجاح العمل العربي المشترك في بناء اقتصاد رقمي منافس عالميًا.

error: Content is protected !!