Home > Posts > Artificial Intelligence > فروع الذكاء الاصطناعي

فروع الذكاء الاصطناعي

استطاع الذكاء الاصطناعي بفرض دوره الهام في جميع الصناعات، وفي أداء الكثير من المهام الصعبة، التي وفرت حياة بسيطة وسهلة للإنسان، من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي التي وفرت عليه الجهد والوقت في أداء الكثير من الوظائف.

مفهوم الذكاء الاصطناعي 

هو قدرة الآلة أو الروبوت على محاكاة الذكاء البشري مثل عملية التفكير والتعلم والتصحيح الذاتي، وبالتالي يمكنها تقليد السلوك البشري الذكي، ويستخدم خاصةً في أنظمة الكبيوتر.

أنواع الذكاء الاصطناعي 

1- الذكاء الاصطناعي الضعيف

هو يتمثل في القيام بمهمة واحدة مثل اللعب الإلكترونية، حيث يتم إدخال كافة السيناريوهات المحتملة مسبقًا إليها يدويًا، وبالتالي لا يحتاج إلى خوارزميات معقدة.

2- الذكاء الاصطناعي القوي

هو عبارة عن الآلات التي يمكنها أن تفكر أثناء القيام بمهامها مثل التفكير البشري، وهي النماذج التي يطمح العلماء والمطورون الوصول إليها، ومن المتوقع مستقبلًا أن تشغل الكثير من الوظائف البشرية.

فروع الذكاء الاصطناعي 

يمكن أن ينقسم الذكاء الاصطناعي طبقًا للوظائف الذي يستخدم فيها إلى عدة فروع أهمها الآتي :

أولًا : الآلات التفاعلية 

هي عبارة عن الآلات التي لا تحتوي على ذاكرة سابقة، وإنما ترتكز مهامه على الحاضر، حيث لا يستطيع استخدام المعلومات السابقة لإجراء أي مهمة مستقبلًا، ومن أمثلتها برنامج الشطرنج “IBM” الذي تم ابتكاره في التسعينات.

ثانيًا : الآلات ذات الذاكرة المحدودة

هي عبارة عن الآلات التي يتم برمجتها على أساس استخدام بعض المعلومات السابقة لإجراء بعض المهام مستقبليًا، والتي تمنكها من صنع القرار المناسب، ومن أهم أمثلتها السيارة ذاتية القيادة، التي تحتاج لبعض المعلومات السابقة الخاصة بخريطة الطرق لاستخدامها في القيادة، ومثل أيضًا Chatbot Siri من شركة آبل.

ثالثًا : الآلات التي تعتمد على نظرية العقل 

هي الآلات التي تستطيع فهم مشاعر الأشخاص وعواطفهم وأفكارهم ومعتقداتهم، وتوقعاتهم من أجل التفاعل معهم اجتماعيًا وفقًا لهذه المشاعر، والآن تجري التجارب الكثيرة للوصول لأفضل نسخة من آلات الذكاء الاصطناعي التي تكون أقرب ما يكون من الإنسان بمشاعره وأفكاره وتوقعاته، ومازال العمل عليها حتى الآن.

رابعًا : الآلات التي تتميز بالوعي الذاتي

هي عبارة عن الآلات أو الروبوتات ذات الوعي الخاص بها، حيث تتميز بذكاء فائق ووعي ذاتي بها، وأيضًا يتم العمل عليه، وستكون طفرة كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي، لتمكنه من الوصول ليتعايش مثل الإنسان الطبيعي بذاته دون تقليد لحياة إنسان آخر.

أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي 

تعلم الآلة 

وهي طريقة يتم تحديد فيها الهدف ثم يتم تعلم خطوات الوصول لهذا الهدف من خلال الآلة نفسها، ويتم برمجتها هكذا من خلال التدريب على تحديد الهدف وكيفية الوصول له.

معالجة اللغات الطبيعية 

هي معالجة خاصة للتمكن من التلاعب التلقائي للغة الطبيعية، مثل الكلام والنصوص، وذلك من خلال البرامج، ومن أهم تطبيقاتها هو اكتشاف البريد الإلكتروني المزعج وبالتالي التوصل إلى تحسينه لمنع الرسائل المزعجة.

تطوير الرؤية 

حيث تستطيع الآلة رؤية والتقاط المعلومات البصرية، ثم تحليلها باستخدام الكاميرا والتحويل الرقمي، وذلك من أجل معالجة الإشارات الرقمية، وتشبه إلى حد كبير البصر البشري ولكنه يختلف في الحدود البشرية في مجال الرؤية، لذا يحتاج إلى التدريب في مجال تعلم الآلة للربط بينهما للحصول على آلة ذكية في هذا المجال.

الروبوت

هو المجال الهندسي الأكثر شيوعًا، والذي يعتمد على تصميم وتصنيع الروبوتات، حيث يتم استخدام الروبوتات لتنفيذ المهام التي يصعب على الإنسان أدائها، أو صعوبة أدائها باستمرار، ومن أهم أمثلتها مجال تجميع السيارات، والمستشفيات، وتنظيف المكاتب، وإعداد الطعام في الفنادق، والقيام بالمهام في المزارع، ويتم الآن تطوير الروبوتات من خلال التعلم الآلي لكي تتفاعل اجتماعيًا، مثل الروبوت الشهير ” صوفيا”.

المركبات ذاتية القيادة 

وهي من أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي، حيث تتضمن السيارات والشاحنات والباصات والقطارات والسفن والطائرات والغواصات ذاتية القيادة.

error: Content is protected !!