Home > Posts > Ecommerce > عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية

عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية

جميعنا يمكننا ملاحظة التأثير الكبير الذي تركته الثورة المعلوماتية والتكنولوجية على كل شيء تقريبًا في حياتنا، ولم يخل قطاع تجارة التجزئة من هذا التأثير؛ حيث تعتبر تلك الثورة أكبر عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية.

وربما يرجع ذلك لعدة أسباب، وهي ربما سهولة واستمرارية الاتصال مع المنتجات التي دائمًا ما نستطيع إيجاد الملائم منها، وبالتأكيد مع تلك الثورة، أصبح يقع على تجار التجزئة حمل كبير بخصوص تطوير القيمة أو المنتج الذي يقدمونه، وفي هذه المقالة سنناقش عوامل تطور التجزئة الالكترونية والاستراتيجيات المترتبة عليها.

عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية

لقد أصبح سلوك المستهلكين لا يفرق بشكل كبير بين التسوق الالكتروني أو عبر المتاجر الفعلية، فكلاهما أصبح سيان عند المستهلك، سواء أحضر هاتفه أو حاسوبه للتسوق عبر المتاجر الالكترونية أو اصطحب بعض أصدقائه إلى المول.

بمعنى آخر أصبحت قيمة التجارة الالكترونية مساوية للتجارة العادية، ولكن لا ينفي أيًا منهما الآخر، ولذلك يتطلب الأمر قدرًا من الذكاء وحرفية في التعامل من تلك الحقائق؛ حيث الاستفادة من الماضي وتطويره ليكون مستقبل أفضل، وفيما يلي بعض عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية.

1- المستهلك دائمًا على علم

سابقًا كان المستهلك يأتي إلى المتجر بقليل من العلم عن نوعية المنتجات ومدى ملائمتها له بانتظار البائع أن يمده ببعض المعلومات والنصائح ليستطيع الاختيار.

ويختلف الوضع الآن للغاية؛ حيث أن المستهلكين إذا ما فكروا في النزول لأحد متاجر التجزئة، فإنه يأتي ببحث شامل عن المنتج الذي يرغب في شرائه، بمعنى آخر، دائمًا ما يبحث عن توفير كل قرش في جيبه.

2- اقتراح المزيد من المنتجات المناسبة

تعتبر هذه النقطة أكثر عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية إثارة على الإطلاق، فلو نظرنا إلى الماضي لوجدنا أن الباعة كانوا يستقبلون زبائنهم ليعرفوا منهم شخصيتهم أو فكرتهم عن بعض خياراتهم. بينما الآن الوضع أصبح اتساعًا؛ حيث أن الثورة المعلوماتية التي ذكرناها تصبح أكثر إفادة.

إن استغلال خوادم الانترنت والخوارزميات التي تعمل على أساسها، يمكنك من دراسة المستهلكين جيدًا وبالتالي يصبح توقع اختياراتهم أمرًا أسهل بالتحديد إذا كنا نتحدث عن التجارة الالكترونية.

3- الهاتف هو خير دليل للمتجر

سابقًا كان المستهلك يعاني من البحث عن متجر مناسب يقدم له الخدمة والمنتج المطلوب بالسعر المناسب، وكان الأمر في النهاية يتوقف على مدى معرفة المستهلك بالمتاجر المحيطة به.

أما الآن فإن بإمكان الهاتف أن يكون طريق المستهلك إلى المتجر، وهذا تحديدًا ما يميز بائع عن سواه، إذ أن السعى إلى دمج التجارة الالكترونية والعادية معًا  لتحقيق أكبر استفادة، فإن توفير جميع المعلومات المتعلقة بالمتجر على المنصات الالكترونية بحيث يجعل العثور عليه أمر سهل.

4- التسوق الالكتروني ممتع إذا ما استطعت لمس المنتجات

تعتبر هذه النقطة واحدة من أهم عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية والتي توضح أسلوب الدمج بين التجارة العادية والالكترونية، فقد كان التسوق الرقمي يواجه نفور قطاع كبير من المستهلكين بسبب افتقاره لخاصية اتصال المنتج بالمستهلك، والتي توجد في التسوق العادي سواء معاينة المنتج باللمس أو غير ذلك.

ولكن الآن بفضل التكنولوجيا، يمكنك إضافة العديد من المؤثرات إلى منتجك لكي يصبح كما لو أنه واقعي وأكثر، وذلك من خلال إضافة تقنيات ثلاثية الأبعاد أو الواقع الافتراضي إلى أسلوب عرض المنتج. ذلك أيضًا بجانب توفير بعض الأدوات الإيماءات والتي تعطي المستخدم قدرة على الشعور بواقعية المنتج.

في النهاية

إن استغلال هذه الفرص الجديدة المتمثلة في عوامل تطور تجارة التجزئة الالكترونية، يعتبر هو الخط الفارق أو العلامة المميزة التي تتم إضافتها للبائع المميز. حيث أن فهم المستهلك والحرص على تقديم قيمة ترضيه وتسهل عليه العديد من الخطوات، وفي نفس الوقت موفرة، هي الغاية من التجارة.

error: Content is protected !!