Home > Posts > Social Media > السوشيال ميديا تعلن عن وجود حسابات تدار من الخارج لنشر الأكاذيب وحسابات داخلية تقوم بنشرها

السوشيال ميديا تعلن عن وجود حسابات تدار من الخارج لنشر الأكاذيب وحسابات داخلية تقوم بنشرها

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بتخصيص 22 موظفاً لرصد الشائعات الموجودة على مواقع السوشيال ميديا.

كما أوضح أنه يستخدم 3 طرق لرصد تلك الشائعات.

طرق رصد شائعات السوشيال ميديا

الطريقة الأولى

وهي عن طريق رصد وسائل الإعلام حيث يتم متابعة كل البرامج التي يتم بثها والتأكد من صحة الأخبار التي يتم بثها.

وفي حال وجود أخبار غير منطقية يتم التواصل مع الجهة المسئولة للتأكد من صحتها ثم الرد فوزاً في حال وجود أي مغالطة إعلامية.

الطريقة الثانية

حيث يتم متابعة كل مواقع السوشيال ميديا لأنها المسئولة عن إطلاق الشائعات خصوصاً لكثرة مواقع السوشيال ميديا.

وكان أخر هذه الشائعات المتعلقة بفصل البنين عن البنات في الجامعات وقد تم نسب هذه الشائعة لإحدى القنوات الفضائية وتم التعامل مع الشائعة والرد عليها من قبل الجهة المختصة.

كما تم الكشف عن وجود حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي متخصصة في نشر الشائعات.

وأغلب هذه الحسابات شخصية وتم اكتشافها من قبل فريق العمل المخصص من قبل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء.

الطريقة الثالثة

تعمل على متابعة الشائعات الصادرة في الميدان ومراقبة الشائعات التي تنتشر بين المواطنين والموظفين في الشوارع.

هذا وقد واجه مجلس الوزراء في الآونة الأخيرة العديد من الشائعات الأمر الذي جعلة يصدر بيان كل أسبوع لنفي هذه الشائعات المنتشرة على مواقع السوشيال ميديا.

ولكنه مع تضاعف أعداد الشائعات أصبح المجلس يصدر بيانين كل أسبوع وذلك لتوضيح الشائعات والعمل على طمأنة المواطنين

هذا ويقوم المركز الإعلامي برصد بعض الشائعات المنتشرة ويقوم بالرد عليها.

وتستمر عمليات رصد الإشاعات على مدار ال 24 ساعة حتى في أيام الإجازات والأعياد الرسمية ومتابعة الأحداث بدقة وحذر.

ولاسيما في مواسم الشائعات والتي تكون عادةً في الأعياد ومع بداية العام الدراسي.

حيث تكثر الشائعات المتعلقة بالطلاب والمدارس ومجال التعليم  مما يتطلب مجهوداً مضاعفاً من قبل فريق المراقبة التابع للوزارة

كما يتم رفع بعض التقارير إلى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ويتم نشر مضمون هذه التقارير عبر وسائل الإعلام أو عبر الموقع الرسمي للوزارة.

ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف وأقوى مزوّد حلول مدفوعات في الشرق الأوسط و جنوب افريقيا،

 تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير

تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي،

فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء،

مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية

ودفع فواتيرهم بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

يمكنكم تحميل تطبيق VAPULUS:

App StoreGoogle Play Store

Add Comment

Click here to post a comment