Home > Posts > Entrepreneurship > صفات وسمات رائد الاعمال الناجح

صفات وسمات رائد الاعمال الناجح

قد لا يكون الـ CV الخاص بك يبدو مثل مارك زوكربيرج أو لوري غرينر أو ريتشارد برانسون، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك محاكاة رواد الأعمال الناجحين هؤلاء  في العمل! ببساطة، يمتلك الموظفون المرموقين ورواد الأعمال الناجحون أكثر من بضع سمات مشتركة وأصحاب العمل يتوقون إلى توظيف هؤلاء الأشخاص الذين يمتلكون تلك السمات والصفات، رائد الاعمال الناجح هو من يستطيع أن يخلق لنفسه الفرص وينمي من نفسه، بنفسه لا بغيره.

صفات وسمات رائد الاعمال الناجح

ولكن حتى يصبح رائد الاعمال ناجحًا، يجب أن يتحلى ببعض الصفات والسمات التي تعزز من موقفه كرائدًا للأعمال. وإذا كنت ممن يريدون أن يصبحوا كذلك، يجب عليك العمل مثلهم تمامًا. وتطوير بعض الصفات في شخصيتك ومنها:

1- الإبداعية

ريادة الأعمال تبدأ بفكرة. لكي تكون ناجحًا، يجب أن تفكر دائمًا في الأفكار الجديدة والطرق الأفضل لعمل الأشياء.

في مقابلة في كتاب مارتن لوينز بعنوان “تأملات في النجاح”  قال ريتشارد برانسون، مؤسس شركة الخطوط الجوية المشهورة: “لقد بدأت العمل  وليس لكسب المال، ولكن لأنني أعتقد أنني أستطيع أن أفعل ذلك أفضل مما كان يتم في أي مكان آخر، رائد الاعمال يعتبر غير راضي عن الوضع الراهن ويفكر خارج الصندوق ويبحث عن الفرص للتوصل إلى حلول جديدة.

2- العاطفة

ولعل أهم ميزة رائد الاعمال ، والعاطفة أمر ضروري لنجاح أي صاحب عمل أو مهني محترف، بدون عاطفة، لا يوجد سبب لعملك ولا محرك أو حافز للقيام بذلك. رواد الأعمال يحبون ما يفعلونه ومكرسون للغاية للأعمال التجارية التي يقومون بإنشائها، لكي تكون ناجحًا، يجب أن تكون واثقًا في نفسك وعملك، ويجب أن تكون سباقاً مع ما تفعله وكيف تقوم به.

3- الدافع

في مقابلة مع برنامج جوائز Computerworld سميثسونيان، قال مؤسس شركة أبل ستيف جوبز: “أنا مقتنع بأن حوالي نصف ما يفصل بين رواد الأعمال الناجحين من غير الناجحين هو المثابرة”، وبسبب شغفهم لأفكارهم، يرغب رواد الأعمال في العمل لساعات طويلة والعمل الجاد المطلوب لإطلاق وتشغيل مشروع تجاري جديد ناجح.

هل أنت تمتلك دوافع ذاتية؟ رواد الأعمال هم رؤساء أنفسهم، مما يعني أنه لا يوجد أحد يقول لهم أن يفعلوا الأشياء. يجب أن تكون مسؤولًا عن وقتك الخاص وكيف تستثمره.

4- التفائل

هل ترى نصف الكوب فارغ أم نصف ممتلئ؟ بالنسبة لأصحاب المشاريع، يكون نصفها ممتلئًا دائمًا، رائد الاعمال ينظر دائمًا إلى الجانب المشرق.

ينظرون إلى الكيفية التي يمكنهم بها القيام بالأشياء بشكل أفضل وجعل العالم مكانًا أفضل، هم يركزون على المضي قدمًا والتحرك صعودًا.

عندما يواجهون التحديات، لا يعتبروها مشاكل؛ يرونهم مجرد فرص. تحدِّث التحديات رواد الأعمال وتحفزهم على الوصول إلى مستوى أعلى والقيام بالمزيد من العمل، وهذا ما يُميز رائد الأعمال حتى عن غيره من الرواد.

5- التطلع نحو المستقبل

نظرًا لأن رواد الأعمال يركزون على المضي قدمًا، فهم دائمًا ما يتطلعون نحو المستقبل. رواد الأعمال موجهون للغاية نحو الهدف ويعرفون بالضبط ما يريدون.

يضعون أهدافهم وكل ما يفعلونه يهدف إلى تحقيق تلك الأهداف، وجود رؤية قوية يساعد على دفعك نحو الإنجاز.

6- المرونة

يعرف رواد الأعمال كيفية التكيف مع المواقف غير المألوفة.

إذا تطلب نشاطهم التجاري أن يتعلموا كيفية إنشاء موقع ويب أو إرسال فاتورة ما معينة، فسوف يفعلون ذلك. مهما يكن الأمر، فإن رواد الأعمال مستعدون وراغبون. فهم دائما يقتربون الأشياء بعقل متفتح ومستعدين لتغيير المسار إذا احتاجوا لذلك.

وهذا ما يمُميز رائد الأعمال عن غيره من أصحاب الأعمال.

رائد الأعمال هو فرد، فضل العمل في عمله الخاص، بدلاً من العمل كموظف، يؤسس ويدير شركة صغيرة من فكرته وبمجهوده الشخصي، يصل بها إلى الآفاق البعيدة.