Home > Posts > Fin-Tech > أبرز شركات التكنولوجيا المالية في مصر

أبرز شركات التكنولوجيا المالية في مصر

تزدهر التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتنمو بصورة سريعة خاصة  شركات التكنولوجيا المالية فى مصر دون أية مؤشرات على التباطؤ وذلك من خلال العمليات المختلفة سواء تحويل الأموال عبر تطبيقات الهواتف المحمولة أو البحث عن خدمة إقراض  بصورة مباشرة عبر المنصات الإلكترونية وغيرها من العمليات.

ما هي التكنولوجيا المالية

هو المصطلح الذي تُعرف به تكنولوجيا القطاع المالي التي اُستحدثت في القرن الـ21، فهو التعريف الذي أُطلق على التكنولوجيا المطبقة على المؤسسات المالية والاستهلاكية والتجارية القائمة حيث استخدم مصطلح التكنولوجيا المالية ليشمل أي ابتكارات مالية جديدة في القطاع المالي، بما في ذلك  ابتكارات محو الأمية المالية والخدمات المصرفية للأفراد والاستثمار المالي وتحويل الأموال والقروض وجمع التبرعات وإدارة الأصول.

 أهمية التكنولوجيا المالية

 تتمتع التكنولوجيا المالية بقدرة حقيقية على تغيير هيكل الخدمات المالية مما يجعلها أسرع، وأرخص، وأكثر أمنًا، وأكثر شفافية، وأكثر إتاحة ويمكن أن يكون للتكنولوجيا المالية تأثيرٌ قابلٌ للقياس على الاقتصادات المختلفة، وإحدى نتائجها هي القدرة على إطلاق الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك لأنّ لديها القدرة على تخفيض تكلفة دخول السوق ومعدلات الإخفاق من خلال تحسين فرص الحصول على التمويل والتكنولوجيا والعملاء.

 

جهود التكنولوجيا المالية في مصر

  • تشهد أوضاع الشركات الناشئة في مصر نموا هائلا خلال السنوات القليلة الماضية، حيث صُنّفت عاصمتها القاهرة ضمن واحدة من أفضل سبع مدنٍ في العالم لتأسيس الشركات الناشئة لعام 2018
  • أدى صعود الشركات الناشئة إلى إيجاد بيئة كبيرة للتطوير والإبداع خصوصا في قطاع التكنولوجيا المالية، الذي يقوم بدوره بأخذ  الدّولة نحو اقتصاد خال من الأوراق النقدية.
  • تبقى الأوراق النقدية الوسيلة الأكثر تفضيلا في دولة يغلب على أكثر سكّانها عدم التعامل مع المصارف حيث تشير التقديرات إلى أن حوالي 33% فقط من الـ 95 مليون شخص في مصر لديهم حسابات مصرفيّة، مما يؤدي إلى انخفاض الفرص لتقديم أو إستخدام أي تكنولوجيا مالية جديدة.

 

أبرز شركات التكنولوجيا المالية في مصر

شركة Activehours

هي تطبيق تم تمويله بحوالي 4 ملايين دولار يقوم العامل بإستخدامه حتى يتقاضى راتبه فوراً وذلك حسب عدد ساعات عمله ويتم تحديد رسوم للخدمة من خلال مستخدمي التطبيق ويتواجد مقر الشركة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية.

التطبيق متاح للاستخدام من قبل العاملين في عشرة آلاف شركة على مستوى العالم ومنها شركتي آبل وستاربكس.

 

 

 

شركة AlphaSense

ومقرها في الولايات المتحدة الامريكية في سان فرانسيسكو وهي  من اكبر الشركات في مجال التكنولوجيا المالية وهي نوع معين من البرامج يستخدمه اكثر من
500 الف عميل و يوفر وقت وجهد كبير للمستثمرين في البحث عن وثائق معينة من بين ملايين الوثائق . ولقد تم تمويله بأكثر من 35 مليون دولار.

 

شركة Addepar

ومقرها بولاية كاليفورنيا وهي برنامج يقوم بالاعتماد على السحابة الالكترونية ويقوم من خلاله المسؤولين عن الثروات بإدارتها ومتابعة ممتلكات وارصدة كل عميل  من خلال التكنولوجيا المالية كما يعمل التطبيق على الجذب للعملاء الجدد آلياً. ولقد تم تمويل هذا التطبيق بحوالي 75 مليون دولار من قبل كل من بيتر تيل

وستانلي دراكنميلر.

شركة Aztec Exchange

تعتمد على قوة المشتريين الامريكيين في تمويل مستحقات الموردين في العالم النامي.

تعد هذه الشركة مصدر تهديد للشركات التقليدية لتمويل المستحقات  نظراً لاعتمادها على التكنولوجيا المالية وتم تمويلها بحوالي 15 مليون دولار ومقرها بولاية دبلن.

شركة Affrim

قام بتأسيسها ماكس ليفشن ( مؤسس مشارك في شركة باي بال) وهو الرئيس التنفيذي لها وتعمل هذه الشركة على توفير قروض للمشتريات الالكترونية بشكل فوري وذلك بفائدة سنوية من 10% الى 30% وتقوم بتقديم تقارير بتاريخ سداد هذه القروض لمكاتب الائتمان لتحصيلها مما يجعلها مصدر تهديد لبطاقات الائتمان.

 

 

شركة Betterment

ومقرها بنيويورك وتدير حوالي 6 مليارات دولار من اكثر من 200 الف عميل فهي تعد اكبر مستشار آلي مستقل ومن اكبر الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية.

تقوم بإدارة محافظ الصناديق القابلة للتداول حتى تتوائم مع اهداف المستثمر ودرجة تحمله للمخاطر وذلك مقابل رسوم  سنوية مقدارها 0.25% من حجم الاصول.

 

 

 تقديم التحليلات المالية المتقدمة

تتمكن تلك التقنية من تقديم التحليلات المالية المتقدمة، وذلك من خلال توافر مخزون ضخم للبيانات، ما يمكن المؤسسات من إعادة تصميم منتجاتها لتلبية احتياجات العملاء وتفضيلاتهم، والتي تم تجاهلها من قبل المؤسسات المالية التقليدية

 

التكنولوجيا المالية في خدمة المصارف التقليدية

رغم التشجيع على الابتكارات في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة، وتزايد اعتمادها شيئاً فشيئاً، لم يتضح حتّى الآن مدى تقبلّها والاستعداد لإدماجها في قنوات القطاع المصرفي المتعددة، من أتمتة العمليات وحلول الواجهة الخلفية إلى العملاء

وفي محاولة لتوضيح الدور المركزي للشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية في القطاع المصرفي، سلّطت الفعالية الضوء على الإمكانيات الكبيرة الكامنة في التعاون الناجح بين المصارف وشركات التكنولوجيا المالية بعدما يفهم الطرفان آلية عمل كلّ منهما

إمكانيات التكنولوجيا المالية

ما هي التكنولوجيا المالية على وجه الدقة؟ ببساطة، هي طائفة من التكنولوجيات الجديدة التي قد تؤثر تطبيقاتها على الخدمات المالية، بما فيها الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والقياسات الحيوية وتكنولوجيات دفاتر الحسابات الرقمية الموزعة مثل سلاسل مجموعات البيانات (blockchains) ومع تشجيعنا للابتكار، فإننا نحتاج إلى التأكد من عدم تحول التكنولوجيات الجديدة إلى أدوات للاحتيال وغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وعدم تهديدها للاستقرار المالي

 

التكنولوجيا المالية تدفع نمو القطاع المالي في الشرق الأوسط

هناك الكثير لمناقشته حول إمكانية تأثير التكنولوجيا المالية على القطاع المالي والتجاري في الشرق الأوسط، و بما أن اصبحت التكنولوجيا المالية تحصل على التقدير في الشرق الأوسط بسبب فوائدها من ناحية الكفاءة والأمن والشفافية، هناك الآن بالفعل نجاحات تشهدها صناعة المدفوعات بفضل هذه التكنولوجيا.  و بالإضافة، التكنولوجيا المالية قد تكون الحل لعدم كفاءة سلسلة القيمة التجارية العالمية و تهديدات النمو  بسسب الزيادات في فرض القوانين و السياسات

في الختام 

على الرغم من تعدد فوائد التكنولوجيا المالية على عمل المصارف وتجربة العملاء، فإنه لا يمكن التوسّع في الإبتكار على حساب سلامة ومتانة المصارف، وكذلك على حساب حماية المستهلك. وضمن هذا الإطار، ينبغي على المصارف والبنوك المركزية والجهات الرقابية خلق توازن بين ظاهرة تجنب المخاطر والتوجّه العالمي نحو إبتكارات التكنولوجيا المالية 

error: Content is protected !!